الثلاثاء 27 من جمادي الاول 1439 هــ  13 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9788    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أبومازن يراهن علي موسكو في دعم قضية القدس
عواصم العالم ـ وكالات الأنباء‏:‏
13 فبراير 2018
يسعي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قام بزيارة إلي روسيا أمس إلي التأكد من دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له في مواجهة واشنطن التي اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل‏,‏ بعد أسبوعين من زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لموسكو‏.‏

ونقل اللقاء الي موسكو بعد ان كان مقررا في منتجع سوتشي بعد تحطم طائرة ركاب أوقع71 قتيلا بالقرب من العاصمة, وتأتي الزيارة بعد يومين علي سلسلة من الغارات الإسرائيلية علي أهداف إيرانية وسورية في سوريا ردا علي اختراق طائرة إيرانية بدون طيار أطلقت من سوريا مجالها الجوي.

وأجري بوتين ونتانياهو محادثات هاتفية بعد الغارات, حذر الرئيس الروسي خلالها من تدهور خطير للوضع في سوريا بينما أكد نتانياهو ان بلاده ستواصل ضرب كل الذين يحاولون مهاجمتنا.
ومن المقرر أن يلقي عباس الذي يرفض إجراء أي اتصال مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ اعتراف واشنطن في نهاية العام2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل, كلمة أمام مجلس الأمن الدولي في20 فبراير الحالي.
وعلق الكسندر شوميلين من مركز تحليل النزاعات في الشرق الأوسط أن عباس يسعي من خلال الزيارة الي التأكد مجددا من دعم روسيا حليفة الفلسطينيين القديمة والحؤول دون تمكن نتانياهو من اقناع موسكو بالحياد عن خطها.
وتابع شوميلين ان اللقاء مع بوتين يشكل مبادرة سياسية ضرورية لعباس ولو انها لن تؤدي الي نتائج ملموسة كبيرة, وكانت روسيا اقترحت في2016 ان تستضيف لقاء بين عباس ونتانياهو دون شروط مسبقة لكن المشروع لم يتحقق أبدا.
ويعتبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان فرص استئناف حوار مباشر بين الجانبين اقرب الي الصفر بالنظر الي الوضع الحالي, مضيفا انه يتفهم غضب الفلسطينيين ازاء ترامب.
يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الخارجية الأمريكي, ريكس تيلرسون, أن إدارة الرئيس دونالد ترامب لا تزال ملتزمة بالتوصل إلي اتفاق دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين, مشيرا إلي أن واشنطن ما تزال تعتقد أن لها دورا في صنع السلام, مؤكدا أن الحدود النهائية للقدس سيتم تحديدها من قبل الفلسطينيين والإسرائيليين.
يأتي ذلك في وقت أعلن فيه نتنياهو, أنه بحث مع الولايات المتحدة منذ فترة توسيع السيادة الإسرائيلية لتشمل المستوطنات في الضفة الغربية, وقال نتنياهو أمام الكنيست أمس: أما ما يخص مسألة توسيع السيادة الإسرائيلية, فبوسعي أن أقول لكم إنني كنت أجري حوارا مع الأمريكيين حول هذا الموضوع.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على