الثلاثاء 27 من جمادي الاول 1439 هــ  13 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9788    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
صرف المصانع يهدد بياض العرب ببني سويف
بني سويف ــــ محمد سيد
13 فبراير 2018
اشتكي عدد كبير من أهالي منطقة بياض العرب الصناعية بمحافظة بني سويف من عدم وجود منظومة للصرف الصحي منذ عام‏2006‏ ما أدي إلي غرق قري بأكملها مثل قرية الشيخ علي‏,‏ وقرية الأمل وبياض العرب والعديد من التوابع والعزب التابعة للمجلس القروي‏,‏ فضلا عن الأراضي الزراعية ومحطات كهرباء.

فيما أشار المزارعون إلي بوار آلاف الأفدنة والتي لا تستوعبها محطة الصرف الصحي ببياض العرب, مؤكدين هجرة العديد من أهالي العزب والقري لبيوتهم بعد أن أصبحت مياه الصرف الصحي علي مشارف أبراج الضغط العالي بمحطة محولات الكهرباء الرئيسية بالمحافظة الأمر الذي ينذر بكارثة.
ويقول محمد شلقامي مزارع إن محطة الصرف الصحي وأحواض المدينة الصناعية تقع في منطقة مرتفعة عن الأراضي الزراعية مما أدي إلي تبويرها, مشيرا إلي أن المعاينات التي قام بها مسئولو شركة المياه بالمحافظة كشفت عن وجود تسرب مياه الصرف الصحي من المحطة باتجاه الوادي المؤدي الي هذه الأراضي مرورا بالطريق العام بني سويف الكريمات منذ سنوات طويلة مما نتج عنه تبوير مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.
وفجر مفاجأة بقوله إن محطة الصرف الخاصة بمصانع المنطقة الصناعية لم تقم الدولة بافتتاحها إلا في عام2005 بينما تلك المصانع تعمل منذ2002 دون صرف.
ويضيف متولي عزب موظف أن غرق تلك المناطق بمياه صرف المصانع يعود الي تأخر وزارة الصناعة في إنشاء الغابة الشجرية التي كان من المفروض أن تكون جاهزة عند بدء تشغيل المنطقة الصناعية شرق النيل, مشيرا إلي تحمل شركة المياه جميع تلك المشكلات التي ليست مسئولة عنها حيث تقوم الشركة بإقامة السواتر الترابية من ميزانية الشركة لمنع وصول المياه لمناطق أخري خاصة محطة محولات بني سويف.
ويؤكد م س أ أحد الموظفين بمحطة محولات بني سويف للكهرباء أن مياه صرف المصانع اقتربت من المحطة وهو ما يمثل كارثة حيث تغذي المحطة المحافظة وجميع مصانعها فهي تعمل بجهد عال جدا يصل إلي220 ك ف وأبراج الضغط العالي بها مهددة بالانهيار في حالة وصول مياه الصرف اليها حيث تسبب الأملاح المتواجدة بهذه المياه في تآكل القواعد الأسمنتية الخاصة بتلك الأبراج.
من جانبه, أكد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف, أن هناك جهودا كبيرة تمت للتغلب علي مشكلة الصرف الصناعي بمنطقة بياض العرب الصناعية والتي تعد أكبر وأقدم المناطق الصناعية بالمحافظة والتي ظلت تعاني من هذه المشكلة منذ ما يقرب من12 عاما وكان لها تداعيات سلبية أثرت علي موقف الاستثمار بالمنطقة والمناطق السكنية المحيطة بها, حيث كانت تغمر مياه الصرف المصانع ومنازل القري القريبة منها بجانب محولات الكهرباء بالمنطقة, وهي المشكلة التي لم تفلح معها بعض الحلول المؤقتة والمسكنات طوال السنوات الماضية.
وأوضح أنه يجري حاليا تنفيذ إصلاح منظومة الصرف بالمنطقة من خلال الحلول العلمية والمدروسة بناء علي توصيات المكتب الاستشاري المسند إليه وضع الحلول العاجلة والآجلة للمشكلة, وتمت السيطرة علي المشكلة من خلال حلول عاجلة تضمنت إنشاء محطة ري ووحدة معالجة لمياه الصرف لإعادة استخدامها في ري الغابة الشجرية ووفقا للكود المصري, ومد خطوط شبكات ري بالتنقيط. وأشار إلي أنه تم تنفيذ أكثر من80% من زراعة200 فدان بالغابة الشجرية لاستيعاب مياه الصرف والتي تستوعب3000 م3/ يوم وعند اكتمال زراعة الـ200 فدان يمكنها استيعاب5000 م3/ يوم من إجمالي مياه الصرف بالمنطقة التي تقدر بحوالي11 ألف م3/ يوم, وسيتم استيعابها عند تنفيذ الحلول الآجلة والنهائية للمشكلة.
وتضمنت أيضا الأعمال المنتهية من الحلول العاجلة, نهو مد الشبكة الرئيسية والفرعية لمزرعتين, ونهو أعمال محطة الرفع القديمة, وجار الأعمال بمحطة الرفع المؤقتة, وتم الانتهاء من جميع أعمال التشوينات.. وصولا إلي تنفيذ الحلول النهائية للمشكلة والتي ستتضمن زيادة مساحة الأراضي المنزرعة لاستيعاب باقي كمية مياه الصرف وتنفيذ محطة ري أخري, وإصلاح محطة المعالجة القديمة وغيرها.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على