الأحد 25 من جمادي الاول 1439 هــ  11 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9786    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
نوبة غليان ضد الأواني التركية
أحمد المهدي
11 فبراير 2018
انتهت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات من إعداد مذكرة لمصلحة الجمارك اليوم الأحد حول مطالبتها بصورة مبدئية برفع قيمة الأسعار الاسترشادية للأواني المنزلية المستوردة من تركيا من‏75‏ ألف دولار إلي‏15‏ ألف دولار للطن الواحد‏,‏ لتخفيف المعاناة التي تواجه الصناعة المحلية‏.‏

محمد المهندس رئيس الغرفة قال لـ الأهرام المسائي, إن صناعة الأواني المنزلية تواجه أزمة كبيرة حاليا في السوق المحلية التي تشهد استيراد أوان منزلية تركية بدون جمارك وفقا للاتفاقية بين مصر وتركيا منذ أكثر من10 سنوات تنص علي استيراد عدد من المنتجات التركية بـ زيزو جمارك.
وتابع: كما أن تركيا تقوم بدعم صادراتها إلي دول العالم بنسبة17%, وأما الصادرات لمصر تقوم بدعمها بنسبة تتراوح بين20 و25% وهو ما يسبب أزمة حقيقية في السوق نتيجة المنافسة غير العادلة بين المنتج المحلي والمنتج التركي, وهو مايهدد المصانع المحلية البالغ عددها27 مصنعا حتي الشهر الحالي.
أضاف رئيس الغرفة: إن الغرفة قامت بالاجتماع سريعا مع رئيس جهاز الإغراق إبراهيم السجيني لبحث سبل حماية الصناعة المحلية التي تلحقها أضرار كبيرة من هذا الإغراق التركي, الذي يدفع المصانع إلي العمل بقرابة60% من الطاقات الإنتاجية حاليا.
وأشار إلي أن الغرفة تعكف حاليا علي إعداد المستندات التي تثبت الأضرار الواقعة علي الصناعة المحلية والتي من المقرر الانتهاء منها بعد15 يوما لتقديمها الي الجهاز لاتخاذ الإجراء الذي ينعكس بصورة إيجابية علي الصناعة المحلية التي يتم استهداف زيادة نسبة التعميق المحلي بها. وأوضح المهندس أن30% جمارك علي الأواني المنزلية الصينية بخلاف قيمة الضريبة المضافة التي يتم دفعها علي مختلف الأواني المنزلية المستوردة, لافتا الي ان هناك استثمارات في قطاع انتاج الأواني المنزلية لا تقل عن15 مليار جنيه متمثلة في72 مصنعا وقال إن الصناعة المحلية توفر25% من احتياجات السوق من الأواني فالمصانع القائمة حاليا تسد ما لا يقل عن30% من جحم استهلاك السوق, وخلال شهر مارس المقبل سيتم افتتاح ثلاثة مصانع جديدة من بينها مصنع سيقوم بسد30% من متطلبات السوق بمفرده.
وأكد رئيس الغرفة أن الصناعة المحلية ـ عقب افتتاح المصانع الجديدة ـ لن تكون في حاجة لاستيراد أوان من أي دولة, وهو ما يجعل وضع مناخ جيد لمنافسة بين المحلي والمستورد خاصة أن هناك40% من الطاقات معطلة بالمصانع الحالية.
وأشار إلي أن هناك تعميقا في صناعة الأواني بنسبة80%, ويتم استيراد المادة الخاصة بالرش وهي ماتمثل20% من المادة الخام المستخدمة في الإنتاج, موضحا أن خامة الألومنيوم متوافرة محليا لتلك الصناعة. وكشف المهندس عن اجتماع عاجل مع المسئول عن هذا الملف في اتحاد الصناعات, ليتم التحرك سريعا من جميع الجهات لحماية الصناعة المحلية وبما ينعكس علي تقليل فاتورة الاستيراد في الفترة المقبلة.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على