السبت 24 من جمادي الاول 1439 هــ  10 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9785    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
جبهة حزبية لدعم القيادة السياسية
رحاب عبد المنعم
10 فبراير 2018
جددت الأحزاب دعمها للقوات المسلحة والقيادة السياسية في حربها ضد الإرهارب‏,‏وشددت علي أن المواجهة الأمنية للإرهاب مهمة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد‏

, وأنه يجب علي الجميع الاصطفاف والتوحد لدحره واقتلاعه من جذوره.
وقال الدكتور ياسر الهضيبي عضو الهيئة العليا بحزب الوفد: إن الحزب بقياداته وقواعده يؤيدون الضربات العسكرية التي يقوم بها الجيش في القضاء علي الإرهاب ومحو وجوده في أنحاء مصر, مثمنا علي السرية في القيام بالعمليات واختيار التوقيت الصحيح.
وأضاف لـالأهرام المسائي, أن تلك العملية تعد ضربة استباقية تقضي علي كل المخططات الإرهابية التي كان يتم الإعداد لها من خلال العناصر والجماعات الإرهابية, موضحاأن الإعداد لتلك العملية الكبيرة كان منذ ثلاثة أشهر لتطهير سيناء من الإرهاب.
من جهته أكد الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار, مساندة الحزب الكاملة لقرار رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح القائد الأعلي للقوات المسلحة والقيادة العامة للقوات المسلحة بتكليف جيشنا العظيم وشرطتنا الأبية اجتزاز الإرهاب واقتلاعه من أرض مصر.
وأضاف أن مصر منذ الوهلة الأولي اتخذت علي عاتقها محاربة الإرهاب وهدم قواه ودحره متحملة كل المخاطر والتضحيات من أجل إرساء قواعد السلام وحفظ أمن واستقرار الوطن أرضا وشعبا, وذلك بقيادة رئيس وضع روحه علي كفه فداء للبلاد.
بدوره شدد النائب أشرف رشاد رئيس حزب مستقبل وطن, علي التأييد والدعم الكامل للعملية الشاملة لمواجهة تلك التنظيمات الإرهابية المسلحة.
وقال: إن الشعب يقف صفا واحدا خلف القيادة السياسية ورجال القوات المسلحة والشرطة في الحرب ضد الإرهاب, ويقدرون ما يقدمونه من تضحيات بأرواحهم, من أجل وحدة وتماسك الوطن وسلامة أراضيه, مؤكدا أن القيادة السياسية لا تخضع لأي اعتبارات سوي مصلحة الوطن والحفاظ علي مؤسساته.
وأعلن حزب الدستور, علي لسان رئيسه الدكتور أحمد بيومي, أن الحزب يقف بقوة في دعم القوات المسلحة المصرية في حربها الشرسة علي الإرهاب الأسود في كل ربوع مصر, ويثمن مجهوداتها في ملاحقة العناصر المتطرفة والقضاء علي البؤر الإرهابية في سيناء.
وشدد علي أن المواجهة الأمنية للإرهاب ضرورية جدا, ولكن في نفس الوقت يجب أن تكون هناك مواجهة فكرية أيضا للتطرف ومشاركة شعبية.
وقال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع: إن الشعب لن يسمح بأن تسقط مصر في مستنقع المخطط الاستعماري الذي يستهدف إلي تمزيق وحدة الأرض والشعب, وإن مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية هي وحدها ما ينحاز له الشعب في سيناء وصحرائنا الغربية.
كما أعلن أكمل قرطام رئيس حزب المحافظين, دعم الحزب الكامل لقرارات القيادة السياسية والقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب, مؤكدا وقوف الحزب وقياداته وجماهيره خلف الجيش والشرطة في عملياتهم المستمرة لاستئصال الإرهاب من جذوره.
وقال الربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر: إن الرئيس عبد الفتاح السيسي, لديه إصرار علي اقتلاع الإرهاب من جذورهفي مختلف محافظات الجمهورية, وإن عملية سيناء2018 جاءت تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية, بمهلة الثلاثة أشهر لتطهير سيناء, منوها إليأن الشعب المصري عليه دور كبير في مساعدة قوات إنفاذ القانون.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على