الأربعاء 21 من جمادي الاول 1439 هــ  7 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9782    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ ولوزة تبكي كرامتها المهدرة
علي حافظ
7 فبراير 2018
امرأة وزوجها‏,‏ يعملان في مزرعة علي طريق مصر الإسكندرية الصحراوي‏,‏ من أجل لقمة عيش كريمة‏,‏ لا مأوي لهما سوي هذه المزرعة‏,‏ تقدمت المرأة‏,‏ ابنة محافظة الفيوم‏,‏ بالعديد من الشكاوي والاستغاثات من أجل الحصول علي وحدة سكنية من المخصصة للحالات الحرجة والقاسية‏,‏ واستجابة من المسئولين لهذه الاستغاثات كلف مكتب الشئون الاجتماعية‏(‏ كمان فارس الفيوم‏)‏ ببحث حالة المستغيثة‏.‏

تقول لوزة علي حسين عوض إن موظفة من مكتب الشئون الاجتماعية استدعتها, وقابلتها بلا اهتمام وبلا مبالاة, وأخبرتها بأنها ستمنحها مساعدة مالية بقيمة مائة جنيه لمدة6 أشهر, لكن لوزة رفضت هذه العطية, وطالبت الموظفة بإجراء البحث الاجتماعي لتحصل علي ما تراه حقها في شقة تؤويها وأسرتها الكادحة, فما كان من الموظفة إلا أن تجاهلتها وصرفتها من المكتب, فتوجهت لوزة بشكواها إلي ديوان محافظة الفيوم, فلم تجد هناك إلا عينة الموظفين نفسها, احتقار للمواطن وتعال عليه, وعدم تفهم لحاجته الإنسانية, ومعاملته بجفاء لا يليق, وروحي وهنبقي نستدعيكي.

لجأت لوزة إلينا لعل صوتها يصل إلي الدكتورة غادة والي, وزيرة الشئون الاجتماعية, وإلي الدكتور جمال سامي, محافظ الفيوم, تشكو إهدار كرامتها وضياع حقها من قبل موظفين دورهم هو رعايتها والاعتناء بها, وإيصال حقها إليها, وترجو أن يتم التحقيق في شكواها, وتكليف من يعمل البحث الاجتماعي الذي يوثق حالتها بموضوعية, حتي تنال حقها المشروع في شقة من المخصصة لذوي الحالات القاسية.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على