الأربعاء 21 من جمادي الاول 1439 هــ  7 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9782    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
القطاع الخاص يعالج أوجاع التعليم الفني
صلاح زلط
7 فبراير 2018
فيما تعطي الحكومة اهتماما كبيرا بالتعليم الفني من خلال برامج تعليمية متطورة وحديثة جاء اهتمام القطاع الخاص لتوفير العمالة اللازمة والمؤهلة لسوق العمل محليا وخارجيا من خلال مبادرات تتواءم والبرامج العالمية في هذا الشأن

وفي هذا السياق افتتح الدكتور طارق جلال شوقي وزير التربية والتعليم أمس احدث أكاديمية للتعليم الفني في مدينة العاشر من رمضان والتي تم إنشاء المرحلة الأولي منها عام2011 كمدرسة فنية بالتعاون بين أحد الكيانات الاقتصادية والصناعية الخاصة ووزارة التربية والتعليم مؤكدا انه يتم تعميم هذه التجربة موجها الشكر الي القطاع الخاص الوطني مشيدا بالاكاديمية من حيث التصميم والتطوير القائم وتزويدها باحدث التقنيات العلمية في التعليم شارك في الافتتاح محافظ الشرقية والأعضاء المتفرغون للشركة القابضة لكهرباء مصر

وقال الوزير إن محافظة الشرقية يقع في نطاقها الأكاديمية الجديدة وبها عدد مدارس يفوق عشر أضعاف الموجودة في سنغافورة وقال ان قطاع الطاقة في مصر من القطاعات الاستراتيجية ونأمل ان يتم تعميم هذه التجارب الفريدة في مصر بأكملها

من جانبه قال المهندس أحمد السويدي رئيس المجموعة الاقتصادية الصناعية المالكة للاكاديمية الجديدة إن الطلاب الذين يلتحقون بالأكاديمية يقيمون بها إقامة كاملة بما يساعدهم علي التفرغ للدراسة وتوفير فرص العمل عقب التخرج في صناعات الكابلات والبويات والملابس, داخل مصر وخارجها, موضحا أن جميع برامج الأكاديمية مزيج بين النظام الألماني للتعليم المهني والتدريب الذي يعد مزيجا بين التدريب والتعليم..

كذلك النظام الياباني في تخفيض التكاليف الصناعية مع العمل علي التنمية السلوكية للطلاب, بإستخدام أحدث الاساليب التكنولوجية في التعليم لتحويل التعليم الفني الي شيء ممتع, مبينا أن المناهج الفنية التي يتم تدريسها بالأكاديمية تشمل مجالات مكونات الطاقة والإلكترونيات الصناعية وميكانيكا صيانة وإصلاح بالإضافة إلي الخدمات اللوجستية.

وأشار المهندس أحمد السويدي إلي أن الأكاديمية لها أهداف تسعي لتحقيقها في مقدمتها تنمية مهارات العامل المصري باعتباره العنصر القادر الذي يستطيع تطوير المنتج, مبينا أن الذي يقوم بالإشراف علي المدرسة طاقم ألماني من الكفاءات المميزة في التعليم الفني يعاونهم فريق من الشباب المصري الذي يسعي لاكتساب المهارة والخبرة من الألمان للقيام بمهمة الإدارة مستقبلا وتسهم في إيجاد علاقة أفضل بين المدرسة الفنية وبيئة العمل الاحترافي, بتوفير برنامج تعليمي متميز يركز علي تدريب وتطوير مهارات الطلاب من خلال بيئة عمل حقيقية وكان الأعضاء المتفرغون بالشركة القابضة لكهرباء مصر قاموا بجولة داخل المصنع الجديد لإنتاج عدادات استهلاك الكهرباء
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على