الأربعاء 21 من جمادي الاول 1439 هــ  7 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9782    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
ابن ليلي مراد يتغيب عن الاحتفال بمئويتها‏..‏ والنقاد‏:‏ صوتها رباني من السماء
إيمان بسطاوي
7 فبراير 2018
احتفل عشاق الفنانة الراحلة ليلي مراد في أمسية ثقافية حملت اسم مئوية ليلي مراد علي هامش فعاليات المعرض‏,‏ حيث تغيب نجلها زكي فطين عبد الوهاب عن حضور الأمسية‏.‏

حرص المحاضرون أثناء الندوة علي تذكير الجمهور والحضور بأهم وأبرز الأعمال والأغاني التي قدمتها الفنانة الراحلة خلال مشوارها الفني ومسيرتها الطويلة التي أثرت السينما بأعمال لا تزال محفورة في عقول وقلوب الجمهور مع تعاقب الأجيال ومن أبرزها الميه والهواء للملحن أحمد صدقي, وإضحك كركر والحب جميل من ألحان محمد عبد الوهاب وقلبي دليلي وغيرها من الأغاني وسط تفاعل من الجمهور, مع أغانيها التي ألهبت حماس الحضور وسببت حالة من النشوة والسعادة للجلوس.

وقال د. عاطف عبد الحميد الناقد الفني والأستاذ بأكاديمية الفنون: إن أهم ما يميز ليلي مراد هو صوتها الملائكي الرباني لتشعر بأنه من السماء وهو ما جعلها تصل للجميع بهذا الصوت الفريد والاستعراضي, الأمر الذي جعلها تندمج وتقدم أجمل الأغاني مع محمد عبد الوهاب لأنه مشهور بالجملة الطويلة التي تحتاج إلي نفس طويل, حيث قدمت معه أشهر الأغاني لما تمتلكه من رقة وهدوء كما تعاونت مع رياض السنباطي في عدد من الأغاني.

وأضاف أن ليلي مراد تعاون معها جميع الملحنين مثل محمد القصبجي ومحمد عبد الوهاب ومحمد فوزي وغيرهم من الملحنين الجهابذة وذلك بسبب صدق صوتها ومساحته الواسعة وإحساسها وهو ما جعلها تصل للجمهور, وهو أيضا سبب نجاحها في السينما.

كما قدم عددا من الأغاني والمقطوعات الغنائية علي آلة العود ومن بينها أغنية الورد جميل ويا أعز من عيني من ألحان محمد فوزي وغيرها من الأغاني الشهيرة, موضحا أن ليلي مراد لم تقف أمامها أي من الأغاني الصعبة فمثلا أغنية اضحك كركر من الألحان الصعبة التي قدمتها مع القصبجي وبذلت فيها مجهودا كبيرا لتقدمها بإتقان شديد لأن خامة صوتها واسعة ومكنتها من تقديم كل الأغاني فقد منحهاالله طبيعة خاصة بصوتها.

وقال د. زين نصار, الناقد الفني والأستاذ بأكاديمية الفنون إذا وضعنا كل ألحان وأغاني ليلي مراد بجوار بعضها سنصدقها في كل ألوانها الفنية التي قدمتها سواء الديني أو الرومانسي أو الكوميدي مثل أوبريت كلام جميل الذي مزجت فيه ما بين الرومانسي والكوميدي المليء بالدلع والفكاهة فطربها وخامة صوتها طبيعيان ولم تتكلف أبدا في الغناء.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على