الأربعاء 21 من جمادي الاول 1439 هــ  7 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9782    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أصوات المكشوف تفسد ندوة الرسوم المتحركة
هبة إسماعيل
7 فبراير 2018
أقيمت أمس ندوة عن الرسوم المتحركة في مصر بمخيم يوسف شاهين بالمعرض ورغم أهمية موضوع الندوة والحضور الكبير والأسماء المشاركة لم يكن سير اللقاء علي المستوي المطلوب بسبب قرب المخيم من المسرح المكشوف الذي غطي صوته علي كلمات المشاركين مما شتت تركيزهم ولم يستطع الحضور سماعهم جيدا‏,‏ الأمر الذي أدي إلي إنهاء الندوة مبكرا‏.‏

شارك في اللقاء د.عبد العليم زكي, د.علي سعيد منيب, وأدارتها دكتورة ليلي فخري وقال د. عبد العليم زكي إن فن الرسوم المتحركة بدأ علي يد الأخواين فرانك في مصر وقدما تجاربا أولي لفن الرسوم المتحركة منها إعلانات وتجارب فيلمية, وشخصية المصري أفندي, وبعد ذلك جاء انتون سليم وقدم تجارب فيلمية وجاء بعد ذلك جيل سامي رافع ومصطفي حسين وحاكم, وظهر في هذا الوقت الفنان.

علي مهيب الذي يعد رائدا من رواد فن الرسوم المتحركة في مصر الذي قدم أفلاما وإعلانات واختطفه التليفزيون, وتوالت الأجيال بعد ذلك, وعندما عينت في معهد السينما حاربت أنا والمتيني حتي يكون هناك قسم للرسوم المتحركة فكانت شعبة ثم تحولت لقسم, وسأظل أكافح حتي يكون للرسوم المتحركة كيان كبير مستقل به كل الأساليب الحديثة.

وقال علي سعيد منيب إن الأعمال الأولي التي قدمت في مصر للأخوين فرانك ليست موجودة لأنهما تركا مصر وأخذا الأعمال معهما باعتبارهما أجنبيين, وكانا قد ابتكرا شخصية كرتونية تشبه فنانا أخته كانت مطربة أيضا وعندما ذهبا إلي أوروبا قدما الشخصية ذاتها مع ارتداء قبعة ولكنها لم تنجح نفس النجاح التي حققته في مصر.

وأوضحت د.ليلي فخري أن فن الرسوم المتحركة له رواده في مصر, وشهد هذا الفن تطورا كبيرا وأصبح هناك وسائل حديثة في تقديمه يحاول الشباب استخدامها حاليا مثل مشاريعهم التي تعرض خلال اللقاء.

وعرض خلال الندوة أفلام لرواد هذا الفن, ومشاريع التخرج لقسم رسوم متحركة في المعهد العالي للسينما, كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان وجامعة المنيا.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على