الأحد 18 من جمادي الاول 1439 هــ  4 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9779    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
لاءات في جامعة القناة
الإسماعيلية ــــ خالد لطفي
4 فبراير 2018
يقدم مستشفي جامعة قناة السويس خدماته في جميع التخصصات لأبناء محافظات الإسماعيلية وبورسعيد والسويس وشمال وجنوب سيناء منذ افتتاحه عام‏1993‏ وسط تحديات تواجه القائمين علي شئونه الذين يبذلون قصاري جهدهم للتغلب عليها لكي يحققوا النجاحات المرجوة لإعلاء صرحهم الطبي الكبير‏.‏

يقول أحمد حسن أعمال حرة- إن الأطقم الطبية والتمريض بمستشفي جامعة قناة السويس لا يدخرون جهدا في عملهم حسب الإمكانات المتاحة لديهم وعرضت نجلي الصغير علي قسم جراحة المخ والأعصاب داخل هذا الصرح الطبي وأخبروني أنه يحتاج لأشعة جمانيف علي المخ لتحجيم الورم الذي يعاني منه والجهاز غير متوافر لديهم ويتواجد فقط في المركز الطبي العالمي التابع للقوات المسلحة وتصل تكلفة إجرائها أكثر من30 ألف جنيه والمبلغ يفوق قدراتي المادية وأتمني أن يتم دعم الصرح الطبي بهذا الجهاز الهام رحمة بالمرضي حتي لا يتكبد أسرهم أموالا طائلة يصعب علي التأمين الصحي والعلاج علي نفقة الدولة تدبيرها. ويضيف محمد علام مدرس- أن مستشفي جامعة قناة السويس تتحمل العبء الأكبر في استقبال المرضي لوجود جميع التخصصات الطبية داخلها وأتمني أن يبدأ العمل بوحدة العناية المركزة الجديدة التي تم إنشاءها مؤخرا وضرورة تجهيزها علي وجه السرعة لاستخدامها للأشخاص الذين يتعرضوا لحوادث مرورية دامية علي الطرق السريعة في محيط إقليم القناة وسيناء لعلاجهم بعد إجراء العمليات الجراحية اللازمة لهم حتي نحافظ علي أرواحهم لأن هناك قصور شديد في أسرة العناية المركزة بالمستشفيات الحكومية.

ويشير هاني علي, رئيس مركز شباب المحسمة المحطة, إلي أن القوافل الطبية التي تشرف عليها أعضاء هيئة تدريس بكلية طب جامعة القناة للكشف علي المرضي في القطاع الريفي تحقق الهدف المرجو منها لاسيما وأن دورها لا يقتصر علي هذا النحو وإنما يتسع دائرة اختصاصها لإجراء الجراحات المتوسطة والدقيقة بالمستشفي الجامعي بالمجان ونأمل المزيد من الزيارات الميدانية للقوافل الطبية علي مدار العام لتوفير العبء علي المواطنين الذين يتكبدوا مشقة الانتقال بين محل إقامتهم في النجوع والقري للذهاب للمستشفيات العامة والمركزية للعلاج داخلها.
ويوضح محمد شعلان تاجر- أن وحدة الأورام بمستشفي جامعة قناة السويس تستوعب جميع المرضي القادمين إليها من محافظات القناة وسيناء خاصة محدودي الدخل لتقديم العلاج اللازم لهم بمستوي متميز من فحوصات طبية دقيقة قد لا تتوافر في أي مكان أخر علي الإطلاق دون تحميلهم أي أعباء مادية إلا أن المطلوب من منظمات المجتمع المدني والشركات الخاصة أن تدعم هذا المكان الحيوي الذي يحتاج للأدوية غالية الثمن والتي يصعب تدبيرها بسهولة في ظل القصور المادي المتعلق بالعلاج علي نفقة الدولة والتأمين الصحي.
ومن جانبه قال الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة قناة السويس: إن المجلس الأعلي للجامعات برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي أصدر قرارا بتشكيل لجنة لإدارة الكوارث والأزمات أشرف بقيادتها تكون مهمتها التنسيق بين المستشفيات الجامعية علي مستوي الجمهورية.
وأضاف أن لجنة الكوارث والأزمات تدرس الإمكانات المتوفرة لدي المستشفيات الجامعية التي تقع في نطاق المناطق الحيوية ذات لكثافة السكانية أو القريبة من الحدود البرية والبحرية للبلاد لتوفير الدعم الفني واللوجستي لها عند حدوث الكوارث والأزمات.
وأشار رئيس جامعة قناة السويس إلي أن وزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات قدموا الدعم للمستشفي الجامعي الذي استوعب60% من المصابين في الحادث الإرهابي الذي وقع بمسجد الروضة بشمال سيناء ونجحنا في توفير العلاج اللازم للمنكوبين علي أعلي مستوي.
وأوضح أن هناك اهتمام غير مسبوق بتطوير مستشفي جامعة القناة التي تردد علي عياداتها الخارجية والاستقبال خلال النصف الأخير من العام الماضي165260 مريض وأجريت العمليات الجراحية الكبري والطوارئ والمسالك واليوم الواحد لـ6497 فردا.
وفي السياق ذاته أكدت الدكتورة إلهام مدني مدير عام مستشفيات قناة السويس أنه سيتم افتتاح وحدة الحروق الأسبوع القادم والتي تبلغ تكلفتها حوالي10 ملايين جنيه بعد أن تم تجهيز أقسام داخلية وغرف عمليات ملحقة بها للمرضي المترددين عليها.
وقالت: إنه تم الانتهاء من تشييد وحدة العناية المركزة بتكلفة قدرها20 مليون جنيه وتتسع لحوالي50 سرير ونبحث عن مصادر لتجهيزها بالمعدات الطبية التي تبلغ حوالي70 مليون جنيه وندعو منظمات المجتمع المدني والشركات للمساهمة في توفير الدعم اللازم لدخولها الخدمة قريبا.
وأضافت أنه سيتم افتتاح مستشفي الأطفال خلال60 يوما بتكلفة حوالي5 ملايين جنيه وتضم غرف للعناية المركزة وأقسام داخلية وعيادات خارجية للطوارئ وتعد الأولي من نوعها علي مستوي محافظات القناة وسيناء بجانب تشغيل وحدة الحقن المجهري الشهر القادم.
وأشارت مدير عام مستشفيات قناة السويس إلي أن مجمع الصيدليات سوف يري النور خلال منتصف العام الجاري بعد الانتهاء من تجهيز المبني الخاص به بالشكل اللائق الذي يسمح للمرضي وذويهم التردد عليه لصرف أدويتهم فضلا عن افتتاح صيدلية خارجية تعمل علي مدار24 ساعة لخدمة الجمهور.
وأوضحت أنه تم تجديد البنية التحتية لقسم الطوارئ بالمستشفي الجامعي الذي يستقبل المرضي للحصول علي العلاج والحوادث يوميا في الصباح والمساء دون توقف بتكلفة حوالي مليون ونصف المليون جنيه وزيادة حجراته لأربعة.
وتابعت الدكتورة إلهام مدني أن مستشفي جامعة قناة السويس توفر أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب في تخصصات جراحة المخ والأعصاب والقلب والصدر والنفسية والعصبية اللازمة بالمستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة في إقليمنا.
وأشادت مدير عام مستشفيات قناة السويس بوحدة الأورام التي يوجد بها40 سرير تستقبل المرضي من محافظات الإسماعيلية وبورسعيد والسويس وشمال وجنوب سيناء وتقدم لهم العلاج الطبي اللازم الذي يصعب توافره في أي مكان آخر بسهولة.
وعن تشغيل العيادات الخارجية بالمستشفي الجامعي خلال الفترة المسائية قالت الدكتورة إلهام مدني إن تعليمات الدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة القناة تنصب في مصلحة المواطنين محدودي الدخل حيث ندرس بدء العمل فيها بتوفير مختلف التخصصات مقابل أجر رمزي بسيط.
وعن مشكلة التأمين الصحي والعلاج علي نفقة الدولة أكدت مدير عام مستشفيات قناة السويس أنه يوجد بروتوكول بيننا وبين هاتين الجهتين منذ عام1993 لم يطرأ عليه أي تعديل في الأسعار التي تضاعفت عشرات المرات وهناك مديونيات مالية ضخمة لديهما ونسعي لإيجاد الحلول له.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على