الجمعة 16 من جمادي الاول 1439 هــ  2 فبراير 2018 | السنة 28 العدد 9777    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الرئيس‏..‏ وإعادة البناء
د‏.‏ أحمد مختار
2 فبراير 2018
مع افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي المرحلة الأولي من مشروع حقل ظهر للغاز أمس الأول تذكرت مع كلمات الرئيس وكذلك شهادة رئيس شركة ايني العالمية مشروع قناة السويس الجديدة‏.‏

في كلا المشروعين راهن الرئيس السيسي علي إرادة المصريين وقدرتهم علي الإنجاز المبهر عندما يؤمنون بصدق التوجه واخلاص النوايا.

في الحالة الأولي راهن الرئيس علي وعي أبناء الشعب فآمنوا ان مشروع قناة السويس هو مشروعهم الذي سيثبت للعالم ان ارض الكنانة قادرة علي النهوض رغم ما مر بها من احداث جسام فكان تنفيذ القناة بأموال المصريين علي اختلاف مستوياتهم المادية والتعليمية فآمنوا بمشروع قومي اصطفوا حوله جميعا فحقق الهدف الرئيسي له وهو الاصطفاف الوطني وهزيمة دعوات الفرقة التي كان يروج لها المتربصون بمصر.
وفي مشروع ظهر كان رهان الرئيس علي رجال قطاع البترول المصري ومنظومة العمل المنضبطة التي تميزهم وقدرتهم علي التعاطي مع التكنولوجيا المتطورة التي تمثل اساس نجاح مثل هذه المشروعات العملاقة ليتحقق هدف مهم اخر يتمثل في إثبات القدرة علي منافسة الكبار في مشروعات لا تستطيع تنفيذها الا الدول راسخة الأركان.
ما يقوم به الرئيس ليس مجرد تنفيذ مشروعات عملاقة تبهر المراقبين المنصفين, الموضوع في حقيقته يتمثل في تحقيق هدف سام يفوق ذلك بكثير.
تنفيذ هذه المشروعات كما يبدو في ظاهرها هو اعادة بناء الدولة المصرية ولكن الحقيقة والهدف الاسمي هو اعادة بناء الوجدان والشخصية المصرية لأن تراكم النماذج الناجحة من المشروعات التي يجري تنفيذها يرسخ داخل النفوس الإيمان بالقدرة علي تخطي الصعاب و مواجهة التحديات بيقين ثابت في النجاح.
آلاف الشباب الذين يشاركون في هذه المشروعات هم نواة لجيل مختلف سيكون عصيا علي الانكسار جيل سيكون رهانه دائما علي التميز والابداع.
هذا الجيل يمثل السياج الواقي للوطن ضد المكائد والمؤامرات التي ينسج خيوطها أهل الشر وطيور الظلام.
كلمات الشكر التي وجهها الرئيس للمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء وإعطاؤه ما يستحق من تقدير تؤكد حرص القيادة السياسية علي ارساء قيم نحن في أمس الحاجة اليها ونحن نهدف الي بناء مستقبل مشرق لوطننا الحبيب. ارساء قيم الاعتراف بالانجاز وتقدير من يكد ويجتهد في خدمة وطنه تمثل شريانا جديدا للأمل داخل نفوس الطامحين في خدمة الوطن.
ظهر وغيره من المشروعات العملاقة التي شهدتها مصر خلال السنوات الأربع الماضية هي لبنات صلبة ومنارات أمل في مشوار وطن يستحق ان نفخر به ونقدم حياتنا فداء له.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على