الجمعة 25 من ربيع الثاني 1439 هــ  12 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9756    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الأوقاف لــ الأهرام المسائي‏:‏
استبعاد الأئمة المنتمين للجماعات
المتشددة من العمل الدعوي‏..‏ ورقابة مستمرة علي المساجد
محمد ربيع غزالة رجب أبو الدهب
12 يناير 2018
كشف الشيخ جابر طايع وكيل وزارة الاوقاف ورئيس القطاع الديني في حواره لــ الأهرام المسائي عن استبعاد الوزارة للأئمة التابعين للإخوان والجماعات المتشددة من العمل الدعوي علاوة علي نجاح الوزارة

في تحويل الخطاب الديني من سياسي إلي خطاب مستنير مرجعا ذلك إلي الظروف التي كانت تمر بها البلاد

وقال إنه تمت السيطرة علي صناديق النذور ورفع عائدها إلي25 مليون جنيه بسبب ضبط المنظومة مشيرا إلي سيطرة الوزارة علي المساجد التابعة للجمعيات الشرعية وإرسال إمام من الوزارة لأداء الخطابة بتلك المساجد.
وأضاف ان الوزارة قامت بزيادة المقابل لأئمة المكافأة لقيام بدور الإمام في كامل الصلوات لسد العجز الموجود بالمساجد.
أعلنت خطة كبري لتصحيح المفاهيم والسيطرة علي الفتاوي ماهي هذه الاستراتيجية؟
الوزارة ليست معنية بالإفتاء ولكن فتحنا مجالس للإفتاء بالمساجد الكبري بجميع المحافظات بالتنسيق مع دار الإفتاء للرجوع إليهم في الفتاوي التي تتعلق بالقضايا العامة ومصائر الناس منعا لحدوث أي بلبلة خاصة بعدما أثير في الأسابيع الماضية من فتاوي فضلا عن قطع الطريق علي أصحاب الأفكار المنحرفة التي تحاول استخدام الفتاوي المضللة التي تستند لتأويلات خاطئة للنصوص الدينية في إحداث بلبلة بين ابناء المجتمع لإباحة الدماء وتدمير مقدرات البلاد لتنفيذ أجندات خارجية.
> معني ذلك انه تم منع الأئمة من الإفتاء؟
فيما يتعلق بالأمور الحياتية وإقامة الشعائر فالأئمة في المساجد مسموح لهم بالإفتاء فيها أما الفتاوي المتعلقة بالقضايا الوطنية أو القضايا العامة ومصائر الأمة فمحظور عليهم التصدي لها وعليهم إحالة مايعرض لهم من مسائل شرعية كبري تتعلق بعموم الناس لدار الإفتاء لعدم إحداث بلبلة بين الناس
> لديكم أكثر من110 آلاف مسجد بقوة58 ألف إمام فقط كيف يتم سد العجز الذي يصل لأكثر من60% ؟
ـ نعالج هذا العجز جزئيا وليس كليا من خلال خطباء المكافاة بحافز إثابة بحيث يحصل خطيب المكافاة علي مبلغ400 جنيه مقابل أداء الصلوات الخمس في المسجد ويضاعف المبلغ في المحافظات الحدودية ونعمل علي تعيين أئمة جدد لسد العجز الموجود بالمساجد.
> ماذا عن السيطرة علي المساجد التابعة للجمعيات الشرعية؟
مايخصنا هو صحن المسجد فقط وأن يكون إمامه أزهريا أو حاصلا علي شهادة من مركز إعداد الدعاة التابع للأوقاف وكون المسجد يتبع جمعية ما ليس من اختصاصنا ونحن لانسمح بأي خطاب دعوي مخالف لرؤية الوزارة وهو شعار الإسلام الوسطية والاعتدال والبعد عن التطرف والتشدد ونشر ثقافة التعايش والسلام.
> الفترة الماضية شهدت مجهودات ضخمة للأوقاف في مواجهة التطرف.. بصفتكم المسئول عن القطاع الديني بماتفسر الهجمة الشرسة التي تتهمكم بعدم القدرة علي تجديد الخطاب الديني؟
نحن نعمل في محور المساجد ونعمل علي تطوير الخطاب الديني فبعد ثورة6/30 كان الخطاب سياسيا بحتا وكأنك تشاهد علي المنبر إعادة لبرامج التوك شو, والآن حدثت نقلة نوعية واللي مايشفش يبقي أعمي فقد وضعنا خطبا متوازنة مابين قيم أخلاقية ومبادئي وإيمانيات وحقوق مواطنة بإجمالي52 خطبة علي مدي العام استحوذت الأخلاق منها علي37% والقيم15% والباقي إيمانيات
> ـ بم تفسر تحول الخطاب الديني إلي سياسي بحت ؟
ـ الانفلات الأخلاقي في2011 بعد ثورة25 يناير أدي للخطاب السياسي تأثرا بالانفلات والتردي الأخلاقي وشعور الناس بالفوضي والحرية اللا مسئولة فأدي ذلك لانتشار الخطاب السياسي.
> ـ ماهي الإجراءات التي اتخذتها الوزارة للتخلص من عناصر الإخوان بالوزارة ؟
ـ الإجراءات تمثلت في إبعادهم عن المنابر تماما من خلال الإيقاف عن العمل لكل من ثبت انتماؤه للجماعات الدينية وإحالته لباحث دعوة علاوة علي المتابعة الدورية من خلال المفتشين لأداء الأئمة.
> ـ كيف تتم متابعة الخطابة ومدي التزام الأئمة بتعليمات الوزارة من حيث الموضع والوقت؟
ـ من خلال جهاز تفتيش فني عال مكون من التفتيش العام والتفتيش الدعوي ومديري المديريات ومديري الإدارات الفرعية والتي يتبعها أكثر من30 مسجدا علي الأقل بحيث يتم المرور علي المساجد ويخضع للتفتيش المالي والإداري والدعوي في صورة منظومة محكمة لكن مراقبة كل مسجد في كل جمعة مستحيل وإلا سنحتاج لـ60 ألف مفتش لكن تظل المراقبة الاجتماعية هي الأساس في ضبط العمل الدعوي بالمسجد.
> كيف يتم التواصل مع الأئمة في المحافظات بموضوع الخطبة أسبوعيا؟
ـ لدينا موقع اخباري خاص لنشر كل أخبار الوزارة والتعليمات وتوصيل أي رسالة في أقل من ثانية فضلا عن أن هاتفي به خطان مفتوحان دائما بجانب فتح صفحة رسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع أي شكوي وبحثها وإحالتها للمختص فورا لحلها ومتابعتها, والدكتور محمد مختار وزير الأوقاف فاتح صفحته الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي فضلا عن وجود غرفة عمليات دائمة بالوازرة لمراقبة المديريات ومتابعة مايستجد.
> ـ لكن بعض الائمة لايلتزم بنص الخطبة ماتعليقك؟
اللي ماينفذش تعليمات الوزارة يسيب المكان, وأعطينا أوامر للمسئولين بالمديريات والإدارات والمفتشين بوضع أرقام هواتفهم علي أبواب المساجد للإبلاغ عن أي مخالفة للتعامل معها كما أن هواتفنا مفتوحة لاتغلق
> ـ بالنسبة لقائمة الإفتاء بالمجلس الأعلي للإعلام كيف تم اختيار عناصرها؟
ـ لم تتهم قائمة الأوقاف بأي اتهامات فكرية وعندما أعلن الأزهر قائمة الإفتاء أيضا خشينا من تهميش الأوقاف حيث لدينا إدارة للإفتاء ولها مدير إدارة ويمكن أن يفتح لها أفرع بالمحافظات وبالتالي جهزنا قائمة استرشادية وأري أنها غير مجدية لأن الأصل في الأمور الإباحة وليس المنع وكان من الأفضل وضع قائمة بالممنوعين لأنه من العار منع عناصر من الظهور الإعلامي وتركها تشكل عقول الطلاب بالجامعة, ولذلك لما منعنا عبدالله رشدي وسالم عبدالجليل لتحدثهما في بعض قضايا حساسة سحبنا تراخيصهما ومنعهما من اعتلاء المنابر أيضا ولكن ماحدث تعارض وتناقض.
> وماذا عن فلسفة الاختيار؟
ـ كانت بدافع مواكبة الحدث حتي لايهدر حق الأوقاف.
> كم عدد المراكز الثقافية الآن؟
ـ لدينا27 مركزا ثقافيا علي مستوي الجمهورية بواقع مركز في كل محافظة وهناك توجه لوجود مركز ثقافي في كل مركز لقطع الطريق علي اصحاب الفكر المتطرف.
> ـ ماذا عن المدارس القرآنية؟
افتتحنا560 مدرسة قرآنية بــ1680 محفظا معتمدا من الوزارة لعدد نحو11000 دارس ودارسة من النشء لتحفيظهم القرآن وتعليمهم مكارم الأخلاق وتحصينهم من الفكر المتطرف والمستهدف استكمال1000 مدرسة خلال العام الجاري فضلا عن الانتهاء من اعتماد وتقنين أوضاع1617 مكتب تحفيظ قرآن كريم بعد اختبار وفحص القائمين علي التحفيظ فيه أمنيا للتأكد من عدم انتمائه لأي فكر متطرف.
> ـ ما سبب ارتفاع حصيلة صناديق النذور؟
ـ رغم الظروف الاقتصادية الصعبة ارتفعت حصيلة النذور لأول مرة لــ25 مليون جنيه حيث كانت5 ملايين بسبب ضبط منظومة الإشراف علي تلك الصناديق وإحكام قبضة الأوقاف عليها عن طريق كاميرات المراقبة واللجان المختصة وتسليم تلك الأموال بمحاضر رسمية حيث لايمكن لأحد أن يحصل علي جنيه واحد منها حيث تورد أولا بأول للوزارة لانفاقها في المصارف المخصصة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على