الجمعة 25 من ربيع الثاني 1439 هــ  12 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9756    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
مخدرات الزبادي والفراولة‏!‏
أسوان ــــــ عز الدين عبد العزيز
12 يناير 2018
في تلافيف جيوب جلبابه البلدي الفضفاض‏,‏ يخبئ أحمد أقراص السموم البيضاء‏,‏ بعد أن يقضي وقتا في إعدادها لزبائنه‏.‏ يتقابلان ويسلمان علي بعضهما البعض بينما يد تلتقط الأقراص وأخري تستلم النقود ويسير كل منهما في طريقه‏,‏ لكن في هذا المجتمع القروي الذي لا يستقر فيه سر‏,‏ التقط رجال المباحث طرف الخيط فرصدته العيون حتي ضبط متلبسا‏,‏ ليعض أحمد أصابعه من الندم ويتذكر كيف أوصلته قسوته وتمرده علي أبيه إلي هذه النهاية السوداء‏.‏

هناك في أقصي الجنوب داخل المحافظة السمراء نشأ أحمد. ح. م بإحدي قري مركز كوم أمبو المعروفة بالتجارة في المواد المخدرة, لكن والده كان حريصا علي أن ينشأ أحمد مختلفا ولا يقع في أيدي تجار الشر فكان يحرص علي اصطحاب ابنه الصغير ليرتاد المساجد ليؤدي الصلوات الخمس في مواقيتها, وإدخاله المدرسة ومتابعته لكن ظروفا قهرية ألمت بالأب جعلته لا يلتفت إلي صغيره وغيابات الجب تحتضنه. مرض الأب المكلوم فجأة وبات قعيد الفراش, ليصبح الفتي المراهق بلا رقيب ولا حسيب داخل قرية لا تعرف سوي لغة التحدث بأصناف المخدرات, حتي دخل بقدميه طريق الإدمان فلم تجد معه نصائح أهل الخير ولا حرك مشاعره منظر والده القعيد, وعندما تعافي والده حاول أن يسترجع فلذة كبده لكن الأوان قد فات. لتوفير مزاجه من البانجو, عمل أحمد في توصيل الطلبات للمدمنين, فضيق عليه الخناق فلم يجد ملاذا إلا الاختباء بين الدروب الجبلية أو في ملاجئ أهل الشر ممن يعمل معه, فبدأ بتغيير نشاطه والاستقلال به فصادق بعضا من أصحاب الصيدليات الذين تجردوا من الوازع والضمير لكي يشتري منهم ويبيع الأقراص المخدرة فهي أخف حملا وأفضل في الإخفاء. وخلال السنوات الأربع الأخيرة, نجح أحمد في عقد صفقات كبيرة مع عدد من تلك الصيدليات والتي تطلق علي هذه الأقراص أسماء مثل الصراصير والفراولة والزبادي والنحاس. كانت توجيهات اللواء فتح الله حسني مساعد وزير الداخلية ومدير الأمن صارمة برصد جميع أنواع المخدرات والمتاجرين فيها فكانت عيون الشرطة السرية تحاول رصد جميع التحركات وجاءت التحريات لتؤكد عزم أحمد التعاقد علي صفقة كبيرة من الأقراص المخدرة عن طريق أحد الوسطاء والقيام بعدها بالتوجه إلي مدينة أسوان لترويجها. بعد تقنين الإجراءات اللازمة, قاد العميد محمود عوض مدير المباحث الجنائية فريقا من رجال الأمن استهدف إسقاط تاجر المزاج فورا وهو ما حدث بالفعل عندما فوجئ أحمد برجال المباحث وهو يلقي القبض عليه وبحيازته6 آلاف قرص مخدر مدرج بجدول المخدرات وسلاح ناري عبارة عن بندقية خرطوش محلية الصنع.

 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على