الجمعة 25 من ربيع الثاني 1439 هــ  12 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9756    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
عبد الرحيم خلف القضبان
الإسماعيلية ــــــ خالد لطفي
12 يناير 2018
لم تبخل أسرة المدعومحمد الشهير بلقب عبد الرحيم بتقديم الرعاية الكاملة له حتي حصل علي الدبلوم الفني وبدلا من البحث عن مهنة يتعلمها ويكسب منها قوت يومه راح يجلس مع أصدقاء السوء وتعلم علي أيديهم تعاطي المواد المخدرة بمختلف أصنافها والسهر خارج مسكنه حتي الساعات الأولي من الصباح والعودة منهك القوي لمنزل عائلته

وعندما تراكمت الديون عليه لم يجد حلا سوي اللجوء لدخول عالم الاتجار في الكيف من أوسع أبوابه, مستغلا خلوسجله الجنائي لكن جريان المال بين يديه وتغير حاله ساعد في أن ترصده تحريات رجال المباحث.
وكان اللواء محمد علي حسين مدير أمن الإسماعيلية, تلقي إخطارا من اللواء أحمد عبد العزيز مدير إدارة البحث الجنائي بورود بلاغ للعميد مدحت منتصر رئيس مباحث الإسماعيلية برصد نشاط المدعوعبد الرحيم واستلامه كمية من نبات البانجوواعتزامه توزيعها علي زبائنه.
تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد مدحت منتصر رئيس مباحث الإسماعيلية ضم العقيد ياسر عبد الرحيم رئيس فرع شمال الإسماعيلية ضم الرائد محمد سكر رئيس مباحث القنطرة غرب ومعاونيه النقباء مصطفي صيوح وأحمد عثمان ومحمود خليفة وأحمد عبد الناصر ودلت تحرياتهم علي أن المدعومحمد الشهير بلقب عبدالرحيم27 سنة حاصل علي دبلوم تجارة ـ يسكن في عزبة أبورشيد سييء السمعة لجأ للاتجار في المواد المخدرة خلال السنوات الأخيرة بحثا عن المال بأي وسيلة وتعرف علي المصدر السري الذي يجلب منه البانجوالسيناوي تمهيدا لطرحه في الأسواق بأسعار مخفضة لإغراء عملائه للتعامل معه.
وأضافت التحريات أن المتهم يدعولنفسه عن طريق استخدامه للهاتف المحمول حيث يتلقي الاتصالات من زبائنه قبل حضورهم لاستلام بضاعتهم لتحديد مكان تواجده والكمية التي يرغبون في شرائها وأشارت التحريات إلي أن تاجر الكيف لا يعنيه سوي تصريف النبات المخدر علي حساب سمعة أسرته البسيطة لرغبته في زيادة دخله المادي مستغلا نشاط حركة بيع البانجوالسيناوي لدي البعض من المدمنين الذين يفضلون تعاطيه عن الأصناف الأخري.
وبعرض التحريات علي النيابة تم استصدار إذن لضبط المتهم وأعد ضباط المباحث بدعم ومساندة من رجال الشرطة السريين أكمنة ثابتة ومتحرك للأماكن التي يتردد عليها تاجر المخدرات وعندما حانت ساعة الصفر وصلت إليهم معلومة عن وجوده علي مقربة من محل سكنه وأسرعوا إليه بملابسهم المدنية مستقلين السيارات الملاكي حتي لا يشك أحد في أمرهم وحاصروه وامسكوا به متلبسا وبحوزته كميات من لفافات النبات المخدر وقتها انعقد لسانه من المفاجأة وانهارت قواه بعد استسلامه وتم اصطحابه وسط حراسة أمنية مشددة لغرفة التحقيقات وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات وواقعة الضبط اعترف تفصيليا بالاتجار في البانجوبقصد التربح من ورائه وبعرضه علي أحمد شكر وكيل النائب العام باشر التحقيقات معه تحت إشراف أحمد أبوالسعود رئيس نيابة القنطرة الذي أمر بحبسه أربعة أيام علي ذمة التحقيق.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على