الأثنين 21 من ربيع الثاني 1439 هــ  8 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9752    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب ‏
8 يناير 2018
>‏ دائما مع الأعياد نعيش لحظات هدوء وراحة ونخفف من الأعباء وبالفعل الأيام الأخيرة شهدت انضباطا في المرور وهدوءا بالشوارع واستقرارا في الأسواق ونهنئ الإخوة الأقباط بأعياد الميلاد ونهنئ الجميع بالترابط الواحد ولن ينال أحد من وحدة وترابط المصريين‏.‏ ‏

> ونحن في الأيام الأولي لعام2018 ومع الاهتمام الشديد بالمياه وخطتنا للسنوات القادمة وتحديات سد النهضة وتأثيراته لابد من الإعلان عن خطة قومية لترشيد استهلاك المياه ووضع منظومة جديدة للاستفادة من مواردنا المائية المتاحة والمشكلة ليست في غسيل سيارات بالشوارع أو رش مياه بالميادين والحدائق ولكن هناك مشكلات أكبر في الري ونأمل في العمل بأقصي سرعة.

> رغم فارق النقاط ورغم اختلاف الظروف في الناديين نجد مباراة القمة الليلة بين الزمالك والأهلي تفرض نفسها علي الشارع الكروي والأهلي مكتمل الصفوف وعنده الرغبة الشديدة للفوز واعتلاء قمة الدوري والزمالك يلعب بجهاز فني جديد عليه توافق لحد كبير بعد فشل العديد من المدربين وبعد فشل أبناء النادي في قيادة الفريق.. والتعادل سيمثل إنجازا لإيهاب جلال في أول مهمة صعبة وفي ظروف أصعب.
> واضح تماما أن فاروق جعفر المستشار الفني السابق للزمالك لم يكن مهتما بأحوال الفريق ولم تكن لديه رؤية لإصلاح المنظومة الكروية المنهارة ولم يملك شجاعة التواجد في النادي لإدارة اللعبة واعتراضه علي إيهاب جلال غير مبرر.
> سنوات طوال وأيمن طاهر مدربا لحراس مرمي الزمالك والزملكاوية يعترضون علي إصرار ايهاب جلال علي وجود مصطفي كمال مدربا للحراس.. وبالمناسبة لا يوجد حارس مرمي سابق بالزمالك يصلح للمهمة وأتحدي من يجد حارسا سابقا سيدرب الحراس ونفس الحكاية في الأهلي.
> لقاءات القمة لها نجوم في الأهلي نجد عبد الله السعيد ومؤمن زكريا وسنجدهما في تشكيلة المباراة وعلي الجانب الآخر أمل الزملكاوية في كاسونجو إذا أحسن المدير الفني توظيفه في الملعب وخصوصية المباراة ستحمل كثيرا من المفاجآت.
> الاهلي مرشح للفوز وهناك توقعات بفوز كبير ولكن هناك أيضا توقعات بأن يصمد الزمالك في الاختبار الصعب وعلي نتيجته ستتضح هوية الفريق الأبيض في النصف الثاني للدوري وبطولتي كأس مصر والكونفيدرالية الإفريقية وأيضا المباراة بالنسبة للأهلي تحد كبير واستعداد قوي لنهائي السوبر المصري.
> طبعا سنعيش مع الاستوديوهات التحليلية للمباراة وسيتكلم المحللون ولكن لم يكن هناك داع لأن تفتح الاستوديوهات التحليلية أبوابها من صباح اليوم حتي انتهاء المباراة.
> لم يكن هناك داع لأن يتحدث عماد متعب ثلاث ساعات بعد اعارته للدوري السعودي ولابد وأن يعرف متعب أن مهمته صعبة لأن الدوري السعودي قوي جدا والمشاركة كأساسي في المباريات لن تأتي إلا بالجاهزية النفسية أولا والإصرار ومتعب منذ فترة بعيدا عن التركيز وتلك المرة تختلف عن تجربته السابقة في الدوري السعودي وقت أن كان نجما لا مثيل له.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على