الأحد 20 من ربيع الثاني 1439 هــ  7 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9751    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
مشكلة بورسعيد‏..‏ شكل تاني
بورسعيد ــــ محمد عباس
7 يناير 2018
تعد الأوضاع المرورية الحالية وتراجع حالة السيولة بالمحاور الرئيسية بمدينة بورسعيد ومن بينها محمد علي والثلاثيني حالة خاصة نظرا لتداخل المسئوليات بين إدارة المرور وبين الأحياء وشرطة المرافق المسئولة عن تفاقم أزمة الإشغالات نتيجة اعتداء الباعة الجائلين علي الأرصفة ونهر الطريق‏,‏ فضلا عن الجهات المسئولة عن شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء والتي لا تتوقف يوما عن حفر الشوارع وتركها علي حالها لفترات طويلة قبل إعادة الشئ لأصله وهو ما يعرقل حركة مرور المركبات والمشاة علي السواء خاصة في أوقات الذروة‏.‏

وتتصدر منطقة الاستثمار ومحيطها قائمة المناطق الأكثر ارتباكا وتكدسا بالمدينة حيث تستقبل تلك المنطقة ومحيطها كل صباح المئات من سيارات النقل الجماعي ومن بينها الأتوبيسات والميني باصات والميكروباصات التي تنقل مالا يقل عن20 ألف عامل من قري ومدن الإسماعيلية والشرقية والدقهلية ودمياط العاملين بمصانع المنطقة الحرة العامة الاستثمار.


فيما يحتل شارع الثلاثيني بقلب المدينة التجارية والمار بأحياء بورسعيد الرئيسية الشرق والعرب والمناخ المرتبة الثانية علي قائمة المناطق الأكثر تكدسا بسبب إشغالات الباعة الذين احتلوا الشارع والأرصفة وجعلوا المرور مستحيلا أمام السيارات وخط الميكروباص الرئيسي الذي يربط بين أحياء المحافظة.

يقول المحاسب مجدي العيوطي من قاطني منطقة القنال الداخلي أن أهالي التقاطع الواقع علي امتداد شارع نهضة مصر وعمارات التصنيع والقنال الداخلي يستيقظون كل صباح علي أصوات المشادات العنيفة لسائقي السيارات المتداخلة بالتقاطع ويصل الأمر إلي حد السباب والشتائم وتعطيل الطريق بالحارات الأربع للتقاطع.. ويتفاقم الامر مع حركة خروج ودخول منطقة الاستثمار لتستمر معاناة قاطني المنطقة والذين بحت أصواتهم للمطالبة بإغلاق الجزيرة الوسطي لهذا التقاطع وعمل يوترن من أول الشارع لفض الاشتباك.

يضيف محمد الصبان موظف أن المسئولية مشتركة بين المرور وأصحاب السيارات وقائدي الأجرة فيما ألت إليه الأوضاع المرورية بالمدينة حاليا, مشيرا إلي أن قائدي السيارات أدمنوا السير عكس الاتجاه والانتظار في الممنوع وصف ثاني وثالث وإغلاق بعض الشوارع بسياراتهم, في المقابل يكتفي المرور بالتواجد في المحاور المهمة وفي الوقت الذي تعج فيه شوارع العرب والمناخ والشرق( الثلاثيني والجمهورية وأوجيني) بالانتظار الخاطئ للسيارات.. يطوف الونش المخصص لرفع السيارات المخالفة بشارع طرح البحر( عاطف السادات) وفي محيط مديرية الأمن ومبني المحافظة وأمام الفنادق والقري السياحية الهادئة تماما.

المرور: عدد المركبات كبير علي المدينة
أكد المقدم حسن السخري رئيس مباحث مرور بورسعيد أن إجمالي الوضع المروري ببورسعيد هادئ ومستقر علي الرغم من تعامل الإدارة مع عدد هائل من المركبات سواء التي تخص مواطني بورسعيد أو الوافدة من المحافظات الأخري, مشيرا إلي أن عدد السيارات التي تم الترخيص لها خلال السبع سنوات الأخيرة فقط بلغ107 ألاف سيارة وهو عدد كبير جدا يصل الي ثلث عدد تراخيص السيارات بالمدينة علي مدار العقود الثلاثة الماضية ما يمثل عبئا كبيرا لا يتناسب والمساحة الجغرافية للمدينة علي الإطلاق.. مضيفا بأن حملات المرور لا تتوقف بشكل يومي لضبط المخالفين خاصة قائدي الدراجات النارية والذين يشكلون أزمة وظاهرة ينبغي التصدي لها بسرعة من جميع الجهات.

وقال السخري أنه لا سبيل للوصول بالحالة المرورية للمأمول منها إلا بالتعاون بين قائد المركبات والمرور فيما يتعلق باتباع القانون والقواعد المرورية والارتقاء للذوق العام المطلوب للقيادة باعتبارها فن وذوق وأخلاق, مشيرا إلي أن إدارة المرور تتعامل بحزم مع السير في الاتجاه المعاكس والانتظار الخاطئ في كل محاور المدينة, لافتا إلي كم المخالفات الكبير الذي جري تحريره للوقوف في الممنوع والصف الثاني ومواكب الأفراح والسرعة الزائدة في الآونة الأخيرة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على