الأحد 20 من ربيع الثاني 1439 هــ  7 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9751    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
العشوائية شعار شوارع الغربية
الغربية ــ ياسر أبوشامية
7 يناير 2018
أصبحت العشوائية والفوضي المرورية عنوان الشوارع الرئيسية والميادين العامة بمختلف قري ومدن محافظة الغربية وتتسبب في حدوث تكدس وزحام للمركبات واختناقات مرورية خاصة بالمدن الكبري مثل طنطا والمحلة الكبري وكفرالزيات الأمر الذي يؤدي إلي تعطل مصالح المواطنين الذين طالبوا المسئولين بإيجاد حلول جذرية بعد ان فشلت جميع المسكنات في مواجهة المشكلة‏.‏

يقول رضا موافي تاجر أن مدينة طنطا أصبحت تعاني من حالة الفوضي المرورية بسبب دخول سيارات الأجرة التي تعمل علي خطوط الأقاليم للتحميل من قلب المدينة, فضلا عن قيام معظم سائقي الميكروباص بالوقوف في عرض الطريق لتحميل الركاب, بالإضافة إلي قيام بعض أصحاب الملاكي بتشغيله كتاكسي.


بينما حول البعض الأخر منهم عدد من المناطق المهة مثل القرشي والجيش وميدان الجمهورية والجلاء والمعرض إلي مواقف عشوائية لتحميل المواطنين مما يعوق حركة المرور ويؤدي إلي تكدس السيارات بهذه المناطق الحيوية, كما يشهد ميدان الحكمة بمدخل مدينة طنطا الجنوبي والذي يستقبل المئات من المركبات القادمة من القاهرة والمنوفية حدوث اختناقات مرورية بصفة دائمة بسبب عدم التزام تجار الخضروات والفاكهة بأماكن البيع والزحف للميدان وإغلاقه.

المحلة سمك. لبن. تمرهندي
ويؤكد محمد عبد الرحمن موظف أن هناك العديد من الشوارع التجارية بمدينة المحلة أصبحت تعاني من الزحام والتكدس المروري نتيجة لانتشار الحفر والمطبات بها وأبرزها شكري القوتلي والخديوي توفيق وميدان البهلوان وشارع البحر الرئيسي أمام العباسي القديم, مشيرا إلي أنها مناطق تجارية ضخمة تضم العديد من محلات بيع الملابس الجاهزة والأقمشة والمفروشات ويتردد عليها المئات من المواطنين والتجار لشراء احتياجاتهم وبضائعهم.

فيما أصبح مدخل المحلة الشرقي الذي يعتمد عليه الآلاف من الطلبة والطالبات المتوجهين يوميا خلال فترة الدراسة والامتحانات إلي مختلف الكليات والمعاهد بالمنصورة صباحا والعودة من ذات الطريق يمثل مأساة لهم حيث يشهد الطريق تكدسا من جميع المركبات سواء الميكروباص أو الأجرة أو الملاكي أو أتوبيسات النقل الجماعي والتي تتوقف جميعا بالساعات لتحميل الركاب لمدينة سمنود والمنصورة بالمخالفة للقانون.

نفق الدلجمون يهدر وقت المسافرين
وأشار أشرف العيسوي رئيس مجلس الأمناء بالإدارة التعليمية بكفرالزيات إلي أن هناك العديد من المناطق الحيوية بكفرالزيات تعاني من تكدس السيارات وتعطل مصالح المواطنين ويع نفق الدلجمون الحيوي الذي يقع في موقع جغرافي متميز ويشهد مرور الألاف من المركبات بأنواعها المختلفة القادمة من القاهرة الي الإسكندرية والعكس خير مثال علي الإهمال بعد أن أصبحت الحفر والمطبات تملأ النفق وتعطل حركة المرور وتهدر وقت المسافرين بجانب تعرضه للغرق في فصل الشتاء لضعف قدرة البالوعات علي شفط مياه الأمطار كما تأتي ظاهرة هروب سائقي سيارات الأجرة والنقل الثقل من المرور علي طريق دفرة الحر لعدم دفع رسوم المرور واستخدام الطريق الزراعي والمرور من نفق الدلجمون الضيق لتزيد من حجم المشكلة التي تؤدي الي توقف السيارات بالساعات داخل وامام النفق خاصة خلال وقت الذروة.

سوء حالة الشوارع وغياب المرور السبب
ويقول الدكتور أسامة جمال الأستاذ بكلية الهندسة جامعة كفرالشيخ أن من أهم أسباب الزحام والتكدس المروري بمدن محافظة الغربية سوء حالة معظم الشوارع العامة والفرعية التي ينتهي عمرها الافتراضي سريعا نتيجة عمليات الترقيع التي تجري لها بين الحين والآخر وليس رصفها وفقا للمواصفات الفنية الحديثة, فضلا عن إقامة الأهالي العديد من المطبات العشوائية وارتفاعها عن الحد المسموح, بالإضافة إلي تعطل إشارات المرور بالمناطق الحيوية واختفاء رجال المرور من الشوارع وتساهلهم مع المخالفين من سائقي مركبات التوك توك والميكروباص والنقل الثقيل حيث تتسبب كل هذه العوامل في حدوث أزمات مرورية مستمرة.

المحافظ: دراسة للقضاء علي الاختناقات
أكد اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية انه تم وضع خطة عمل عاجلة مع مديرية أمن الغربية للقضاء علي مشاكل المرور بالمناطق الحيوية التي تشهد زحاما وتكدسا للسيارات والمواطنين, منها القضاء علي ظاهرة المواقف العشوائية وإعداد دراسة تعمل علي تحقيق السيولة المرورية بالشوارع من خلال التنسيق بين إدارتي المرور والمرافق, فضلا عن تشديد الرقابة علي سيارات الأجرة للتأكيد علي التزامها بخطوط السير مع تغليظ العقوبات علي المخالفين, بالإضافة إلي تكثيف الحملات المرورية لإزالة الإشغالات التي تعوق حركة المرور وتوزيع الخدمات المرورية بما يتناسب وطبيعة كل مدينة, وتحديد أماكن المطبات الصناعية بالشوارع الرئيسية وأماكن عبور المشاه من خلال وضع اللافتات المرورية والإرشادية وزيادة عدد الإشارات الضوئية والخدمات المرورية اللازمة, مشيرا إلي أنه سيتم تفعيل القرارات الخاصة بمنع سيرعربات الكارو وحظر سير التوك توك داخل المدن ورفع السيارات المتروكة والمكهنة من الشوارع.

فيما أكد الدكتور عثمان شعلان رئيس مركز ومدينة كفر الزيات انه تم التنسيق مع مديرية الطرق بالغربية لرصف نفق الدلجمون التاريخي الذي يعود إنشاؤه إلي أكثر من مائة عاما وفقا للقياسات الفنية وبأسلوب حديث, وتشديد الرقابة المرورية للتخفيف من مرور سيارات النقل الثقيل.
بينما أعلن المحاسب أحمد عبد السميع رئيس مركز ومدينة المحلة أن هناك خطة لرد الشيء لأصله ورصف الشوارع التي تعاني من كثرة الحفر والمطبات بعد تركيب مواسير بالوعات المطر والتي كان قد تم إنشائها بدون خطوط للصرف.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على