الخميس 17 من ربيع الثاني 1439 هــ  4 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9748    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
17%‏ زيادة في حجم الصادرات وتراجع العجز بالميزان التجاري بنسبة‏1.8%‏
اقتصاديون‏:‏ الحد من الواردات وتفضيل المنتج المحلي وانخفاض قيمة الجنيه أهم الأسباب
وليد الأدغم
4 يناير 2018
فيما اعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بيانات التجـارة الخارجية لشهر سبتمبر‏2017,‏ والتي اظهرت تراجع العجــز بالميزان التجاري بنسبــة‏1.8%,‏ اكد خبراء الاقتصاد ان هذا التراجع يعد مؤشرا ايجابيا علي تحسن الاقتصاد المصري‏,‏ وزيادة الاعتماد علي المنتج المحلي كبديل عن المستورد‏,‏ متوقعين أنه خلال فترة قريبة ستسهم زيادة حجم الصادرات في تقليص نسبة العجز بالميزان التجاري بشكل كبير‏.‏

أكد الدكتور فرج عبد الفتاح, أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة, ان تراجع عجز الميزان التجاري يعد مؤشرا إيجابيا علي ان الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه الصحيح, لافتا إلي ان ارتفاع حجم الصادرات طبقا لبيانات جهاز الإحصاء ساهم بشكل مباشر في تراجع نسبة العجز.

وأضاف أنه كلما زاد حجم الصادرات, وقلت معها نسبة الواردات, ساهم ذلك بشكل كبير في تراجع نسبة العجز بالميزان التجاري, لافتا إلي ان تراجع حجم الواردات يعد هو البداية الصحيحة, ويبقي ان تستمر حجم الصادرات في زيادة لكي ينتهي هذا العجز تماما.
وأشار إلي ان توجيهات الحكومة المستمرة بالعمل علي تفضيل المنتج المحلي, وتشجيعها علي دعم الصادرات, ساهم بشكل ملحوظ في ارتفاع حجم الصادرات خلال الفترة الماضية, لافتا إلي انه خلال فترة قريبة ستساهم زيادة حجم الصادرات في تقليص نسبة العجز بالميزان التجاري بشكل كبير. ومن جانبه قال الدكتور إبراهيم المصري أستاذ الاقتصاد والعميد الأسبق لكلية الادارة بأكاديمية السادات, إن ارتفاع سعر الدولار بعد اجراءات تحرير سعر الصرف ساهم بشكل كبير في تراجع نسبة الواردات خلال الفترة الماضية, فضلا عن ان تراجع قيمة الجنية ساهم بشكل ملحوظ في ارتفاع نسبة الصادرات. ولفت إلي أن زيادة حجم الصادرات مقارنة بما كان عليه في العام الماضي ادت إلي تراجع نسبة العجز بالميزان التجاري, مؤكدا انه اذا كان حجم الواردات قد تراجع ايضا خلال هذه الفترة, لكان ذلك سيؤدي إلي انخفاض اكبر في نسبة العجز. وتوقع ان تشهد الشهور المقبلة مزيدا من التراجع في نسبة العجز بالميزان التجاري نظرا للإجراءات التي تم اتخاذها خلال الفترة الماضية للحد من الواردات,
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على