الأثنين 14 من ربيع الثاني 1439 هــ  1 يناير 2018 | السنة 27 العدد 9745    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
مصر الجديدة‏..‏ تتجاوز إخفاقات الماضي ‏9‏ تنطلـق نحو المستقبل
مشروعات قومية لإعادة تصحيح الأوضاع‏..‏ وقاطرة الـتنمية تخترق الملفات الشائكة‏..‏ وما زال الحلم مستمرا
إشراف‏:‏ مفـح ســـرحـــان
1 يناير 2018
مضي عام‏2017‏ ولم تمض معه أحلام مصر وآمالها في تحقيق طموحاتها نحو المستقبل بعزيمة قتالية لتصحيح أوضاع الماضي وإخفاقاته ومشروعاته المؤجلة التي عانت مصر من تأجيلها أشد معاناة ولا تزال‏.‏

مضي العام المنصرم, ووضع خلاله المصريون خططا للمستقبل ودشنوا خلاله مشروعات ضخمة بعضها أنجز وخرج للنور, والبعض الآخر صار خلية نحل من العمل الشاق الذي يسابق الزمن من أجل اللحاق بقاطرة التنمية التي تمضي في سبيلها غير عابئة بإحباطات أعداء التنمية والحالمين بإفشال مخطط الدولة وحلمها في إعادة ترتيب البيت من الداخل ووضعه في مكانة تليق بتلك الدولة التي كانت رائدة وتسعي جاهدة للحفاظ علي مكانتها في عالم يموج بالتغيرات والإخفاقات والفشل وإعادة ترسيم المنطقة وتهميش أعمدتها لحساب مخططات استعمارية مدفوعة الأجر ومحددة الأهداف وقذرة الوسائل.
قبل أن يمضي2017, كانت مصر علي موعد مع ثورة تصحيح بسلاح العمل والبناء لـأخطاء الماضي وإهمال السنوات الماضية التي سعت الدولة عقب30 يونيو إلي إصلاحها متحملة ومعها المواطن تلك الفاتورة التي تمثل بوابة العبور إلي مستقبل آمن لنا ولأجيالنا.. استطاعت الدولة أن تؤسس البنية التحتية للمستقبل, في مشروعات قومية عملاقة تبدت في قناة السويس الجديدة ومشروعات الأنفاق التي تعد إنجازا تاريخيا غير مسبوق ربط شرق مصر بغربها, وكذلك محطات الطاقة وعلي رأسها محطة الضبعة النووية وما تؤمنه لمصر من مكانة متميزة في هذا العالم الذي كنا بعيدين عنه ولم نخترقه بعد, إضافة إلي انضمام حقل ظهر إلي شبكة الغازات القومية, وهو الكشف الذي أحدث ضجة في العالم وليس في مصر وحدها.
عبرت مصر2017, وقد دشنت المرحلة الأولي من العاصمة الإدارية الجديدة التي بلغت تكلفتها100 مليار جنيه, وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي25 ألف وحدة سكنية بها, ولم تكتف النهضة العمرانية بذلك الإنجاز بل شهد العام نفسه إنهاء وتنفيذ نحو نصف مليون وحدة سكنية بمشروعات الإسكان الاجتماعي ودار مصر وسكن مصر.
عبرت مصر عامها المنصرم, وقد حققت لمواطنيها خطوات ملموسة في ملف الخدمات- رغم سياسة شد الحزام التي فرضت نفسها في ظل ما تنجزه مصر من مشروعات للمستقبل- ففي القطاع الصحي تم الانتهاء من قانون التأمين الصحي, وعلي صعيد الحماية الاجتماعية أدخلت الدولة نحو8 ملايين مواطن في قائمة التكافل, وخرج سكان العشوائيات إلي مشروع الأسمرات العملاق, وعلي صعيد التعليم الجامعي شهد عام2017 الإعلان عن إنشاء32 جامعة جديدة من أجل اللحاق بركب التطور العالمي في هذا الشأن وتأمين فرص عمل تتماشي مع احتياجات السوق ونوعية التعليم الذي يتحصل عليه الطالب المصري.
مضي عام2017 وقد تمكنت المرأة من أن تكون بطلة العام, بما حققته من إنجازات علي طريق التمكين الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي وألزم جميع جهات الدولة بالعمل في سبيل وضع المرأة في مكانها الصحيح, وهو ما توجه إعلان عام2017 عاما للمرأة المصرية.
علي أن الإنجازات ليس لها سقف, والأحلام ليست لها حدود, والطريق إلي المستقبل يحجز لخطوات مصر مضمارا سريعا يتناسب مع سعيها الدءوب وسباقها مع الزمن, ولن تكون السنة الجديدة سوي محطة أخري من الإنجازات علي الطريق إلي الحلم الأكبر مصر الجديدة في كل شيء.. أحلاما وطموحا وإنجازا وتمكينا وتفوقا وإعجازا

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على