الأحد 13 من ربيع الثاني 1439 هــ  31 ديسمبر 2017 | السنة 27 العدد 9744    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
تخفيضات الملابس تفشل في جذب الزبائن
فاطمة منصور
31 ديسمبر 2017
تعيش سوق الملابس حالة من الركود غير المتوقع خلال أيام الاستعداد لعام جديد وعيد القيامة المجيد التي تترقبها المحال التجارية‏,‏ رغم قيام العديد من المحالات بخفض الأسعار لجذب الزبائن خلال تلك الأيام هذا ما رصدته جولة الأهرام المسائي للسوق‏.‏ أحمد خليل صاحب أحد محلات ملابس الأطفال بمنطقة وسط البلد قال إن نسبة الإقبال علي الملابس ضعيفة جدا علي عكس المتوقع في الكريسماس‏.‏

وأرجع السبب وراء ذلك إلي إرتفاع الأسعار ضعف العام الماضي, تزامننا مع ارتفاع كل السلع والخدمات, وفي هذا الوقت يعتبر الزبون الملابس سلعة ترفيهية يأتي قبلها السلع الأساسية اللازمة للمعيشة. إنجي مينا أحدي الزبائن, أكدت أن الأسعار تجاوزت المعقول ومن الصعب أن تجد سعر مناسب لتشتري لكل أفراد الأسرة في أعياد الكريسماس هذا العام. وأوضحت أن البحث في استوكات الماركات في بعض محال الملابس هي الأفضل وقت انهيار الأسعار.
من جانبه أوضح يحيي زنانيري, نائب رئيس الشعبة العامة للملابس باتحاد الغرف التجارية أن نسبة الإقبال حتي الان لا تزال ضعيفة علي الرغم من موسم رأس السنة وعيد الميلاد المجيد, حيث لم تتعدي مبيعات المنتجات الشتوية ال15% منذ بداية الموسم وحتي الان.
وقال إن اجمالي مبيعات الموسم الشتوي للعام الماضي تراوحت بين40% و50% متضمنة فترة الأوكازيون, متوقعا انتهاء الموسم الحالي عند ذات معدلات بيع العام الماضي. وأرجع أسباب الركود إلي الارتفاع العام في جميع اسعار السلع بعد تعويم الجنيه, ومضاعفة أسعار الخدمات ووسائل النقل والمواد الخام وضعف القوة الشرائية للمواطنين مع تدني الاوضاع الاقتصادية للاسر المصرية.
وأشار إلي أن اسعار الملابس المحلية والتي تستحوذ علي نسبة60% من اجمالي المعروض في السوق ارتفعت بنسة تتراوح بين70 و90% مقارنة بالعام الماضي, فيما زادت اسعار الملابس المستوردة تامة الصنع بين100 و150% التي تقدر بنســـــــبة30% من اجمالي البضايع الموجودة بالسوق وتابع: نسبة الإستوكات تمثل10% من حجم المعروض, وحجم الإقبال عليها يقدر بـ3%, نظرا لأن سعرها يقدر بنصف سعر الماركات.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على