السبت 5 من ربيع الثاني 1439 هــ  23 ديسمبر 2017 | السنة 27 العدد 9736    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
بني سويف منتجة ومصدرة
بني سويف ــــ محمد سيد
23 ديسمبر 2017
حملت محافظة بني سويف في الآونة الأخيرة علي عاتقها شعار قرية منتجة ومحافظة مصدرة عقب إطلاق العنان من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشروعات الصغيره هنا وهناك وتكاتف في سبيل ذلك جميع جهود المؤسسات المجتمعية وقومي المرأة وجميع التنفيذيين بالإقليم‏.‏

وتتبني المحافظة الآن مشروع القرية المنتجة والذي يهدف إلي تحسين مستوي الحياة بريف بني سويف واتخاذ القرية كنقطة انطلاق لتحقيق التنمية في شتي المجالات من خلال تنفيذ حزمة أنشطة ومشروعات تنموية أهمها: مشروع التصنيع الزراعي الغذائي ومنتجات الألبان, وتشجيع الأنشطة الحرفية واليدوية مثل السجاد اليدوي والأكلمة والمشغولات اليدوية, ودعم مشروعات تمكين المرأة اجتماعيا واقتصاديا من خلال برامج وأنشطة محو الأمية وتعليم الكبار/ التثقيف الصحي وتنظيم الأسرة.

وتوسع هذا المشروع لتصل منتجاته خارج الإقليم وكان أول معرض لبني سويف لمنتجات القرية المنتجة بالقاهرة لتسويق وبيع العديد من منتجات الأسر الريفية المنتجة منذ أيام, وذلك بتعاون مع وزارة التنمية المحلية, حيث يقام المعرض أمام مبني الوزارة في إطار الحملة الترويجية لهذه الأنواع من المنتجات والأنشطة.

وكانت أبرز منتجات المشروعات الصغيرة للريف السويفي منتجات التصنيع الغذائي كالطماطم المجففة والبصل المجفف, والصلصة, والخضروات المجمدة, والمأكولات الريفية, ومنتجات الألبان والجبن والبيض الأورجانيك( يتم تغذية الدواجن علي أعلاف طبيعية), بالإضافة إلي مشغولات يدوية وحرفية كالسجاد اليدوي والأكلمة والمشغولات اليدوية والإكسسوارات الشعبية ذات الطابع الريفي المصري الأصيل, والمفروشات المتنوعة ذات الاستخدامات المتعددة,وغيرها من المنتجات التي تم صناعتها بالقرية السويفية.

في البدايه تقول إجلال محمد إحدي السيدات المشاركات عن سعادتهن بالدعم الذي يقدمه لهن المحافظة وإقامة مثل هذه المعارض في عدد من الأماكن الحيوية بالمحافظة وهو ما جعلنا نعمل بجد مع إجادة التصنيع بجودة أفضل لنساعد أسرنا وأنفسنا ونتكسب ونحول طاقاتنا المهدرة إلي طاقات إيجابية تخدم الريف والمجتمع.

وأكدت ألفت ناجي- ربة منزل- أنها سعيدة هي وجميع السيدات بإقامة معارض في بني سويف لعرض وبيع منتجات الريف السويفي حيث يشمل هذا المعرض عرض وبيع كافة أنواع المنتجات التي تنتجها القري والأسر المنتجة ضمن مبادرة التنمية المستدامة بـ222 قرية وتوابعهم لأنها تجد فيها ما لا تجده في الخارج من منتجات متقنة ومواد طبيعية وبأسعار زهيدة.

وفي هذا السياق عقد المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف اجتماعا موسعا في حضور الأستاذ الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف وعدد من أساتذة الجامعة, بالإضافة إلي أعضاء لجنة التنمية المستدامة بالمحافظة, وذلك لبحث سبل التعاون والشراكة الفاعلة في مشروع تنمية القري وتحسين مستوي معيشة الأسرة الريفية من خلال الارتقاء بالمواطن اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا وتوفير البيئة المناسبة لذلك.

ومن جانبه أكد الدكتور منصور حسن رئيس الجامعة الاستعداد الكامل للمساهمة في مشروع تنمية القري وتحسين مستوي معيشة الأسرة الريفية, وأن الجامعة بإمكاناتها البحثية والأكاديمية ستشارك بأكملها في تنفيذه من منطلق مسؤوليتها المجتمعية.

وأشار رئيس الجامعة بأنه وجه عدد من الكليات المختصة للمشاركة في المشروع والوقوف ميدانيا علي الخطوات المنفذة وإعداد الدراسات المطلوبة لتعميم المشروع علي مستوي قري المحافظة, مؤكدا علي أهمية تكوين فريق عمل بين الجانبين من المحافظة والجامعة يمثل حلقة وصل ونقطة تضافر والتقاء كافة الجهود المشتركة.

وتم الاتفاق علي عدد من الخطوات التنفيذية المشتركة للمساهمة في استكمال مشروع التنمية بقرية ابشنا, وذلك في عدد من المحاور أهمها الإعلام والتوعية بأهمية المشروع لرفع وعي المواطن وتحفيزه علي المشاركة بفاعلية فيه, واجتذاب مزيد من شركاء التنمية في تنفيذه, وأن يركز المحور الثاني علي مشاركة الجامعة بكوادرها العلمية والبحثية المتخصصة في مجالس التنمية وفرق عمل تنفيذ المشروع, ودعم المشروع بالتخصصات اللازمة في إعداد قواعد البيانات أو إدارة المعلومات عبر شبكة متطورة وغيرها من أوجه وصور المساهمة المتاحة.

كما وجه محافظ بني سويف بإجراءات إعداد منظومة ونظام إداري بكل وحدة محلية قروية لإدارة مشروع التنمية بها..ويختص النظام الإداري للمشروع بكل وحدة محلية بإدارة المشروع وتحديد متطلباته واحتياجاته بداية من الإشراف والمشاركة في جمع المعلومات والبيانات اللازمة عن الموارد والميزات النسبية في القرية, وتحديد وحصر نوعية الأنشطة الإنتاجية والصناعات الحرفية بها, وكميات المنتج الممكنة لتحديد نوعية البرامج التدريبية, والعمل من خلال معايير جودة محددة,والإشراف علي أعمال الترويج والتسويق بالاشتراك مع الجهات المعنية, والمشاركة في إعداد الدراسات المالية والاقتصادية المطلوبة للمشروعات الإنتاجية لضمان منتج عالي بجودة وتنافسية, ويحقق أرباحا جيدة للمشاركين في المشروع.

وصرح حبيب بأن المحافظة لديها خطة للاستفادة من الميزات النسبية والمقومات والموارد المتاحة لها, خاصة في مجال الزراعة, فنظرا لأن بني سويف من المحافظات الزراعية في المقام الأول ومعظم سكانها يعملون في هذا المجال, لذا يتم السعي لتحقيق نقلة نوعية في مجال التصنيع الزراعي بمختلف أنواعه في شتي المجالات لذا نبحث إقامة أكبر مشروع إنتاج زراعي علي أرض مساحتها414 فدانا بدائرة مركز ومدينة إهناسيا, وذلك بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية.

وأشارت نرمين محمود أمين عام المجلس القومي للمرأة في بني سويف إلي أن اولي اهتمامات المجلس القومي للمرأة هو تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة وخاصة المعيلة والريفية من خلال التأهيل لسوق العمل والتحفيز علي عمل مشروعات صغيرة تدر دخل عليها وعلي اسرتها, وأن أهم ما يقدمه المجلس للمرأة الريفيه مشروع القرض الحسن الذي بدء بـ50سيدة تم منحهم قروض حسنه بمعدل1000 جنيها لكل سيدة بالتنسيق مع جامعة النهضة وجمعية تنمية المشروعات الصغيرة حيث يقوم المجلس القومي للمرأة ببني سويف عن طريق الرائدات الريفيات باختيار السيدات وفقا لمعايير اهمها ان تحصل علي القرض الحسن لعمل مشروع ويتم متابعة المشروع من خلال الجمعية والمجلس ووصل اجمالي السيدات التي حصلت علي قرض حسن من50 الي820 سيدة من خلال القرض الدوار علي مدار خمس أعوام.

وأضافت محمود أن المجلس القومي للمرأة ببني سويف يعمل علي تدريب وتأهيل السيدات علي عدد من الأفكار لتنفيذ المشروعات الصغيرة كالتصنيع الغذائي الاشغال اليدوية والحرفيه والاكسسوارات والجلود وتحويل نبات ورد النيل إلي منتجات والخرز وغيرها من الأفكار لرفع مستوي وعي السيدات علي عمل مشروعات صغيرة كما تم التنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة للتدريب علي ريادة الأعمال من خلال ترشيح عدد من السيدات صاحبات الاعمال للتدريب ورفع مستوي كفائتهن من خلال برنامج تدريبي علي مدار اسبوع ويتم تدريبهن علي عمل دراسة جدوي للمشروع.

كما أطلق المجلس مبادرة الادخار والاقراض مبادرة عام المرأة في خمس قري( بني صالح الفشن/صفط العرفا الفشن/ الشنطور سمسطا/ كوم ابو خلاد ناصر/ عزبة علي راغب مدينة بني سويف) تقوم علي تكوين مجموعات من السيدات تدخر مبلغ ويتم اقراضه قرضا حسنا بدون فوائد لسيدة شهريا لعمل مشروعات صغيرة تم تكوين8 مجموعات بواقع20 سيدة لكل مجموعة.

وجار تنفيذ مشروع المصرية بقرية بياض العرب ودلاص لتدريب السيدات علي الحرف اليدوية من خلال عمل مشغل كبير داخل الوحدتين المحليتين بياض العرب ودلاص بالتنسيق مع محافظة بني سويف والمؤسسة المنتدي الليبرالي.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على