الأحد 28 من ربيع الأول 1439 هــ  17 ديسمبر 2017 | السنة 27 العدد 9730    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الأجهزة الكهربائية خارج قائمة التخفيضات
فاطمة منصور
17 ديسمبر 2017
حالة من الترقب لأسعار السوق يعيشها المواطنون منذ استقرار سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري‏,‏ وبعد انخفاض بعض أسعار السلع الغذائية والمنتجات‏,‏ حيث استقر عند‏177‏ جنيها في البنوك تقريبا منذ خمسة أشهر‏,‏ وبعد أن تخطي الأرقام القياسية في السوق السوداء علي تبعية قرار تعويم الجنيه بداية العام الجاري‏.‏

الأجهزة الكهربائية أهم المنتجات التي يتابعها المستهلك بشغف ولاتخلو المحال التجارية من الزبائن بشكل يومي لمتابعة الاسعار علي أمل أن تنخفض الأسعار مثل معظم المنتجات, خاصة بعد أن ارتفعت الاسعار لـ100 للمنتج المحلي و150 للمستورد مؤخرا بعد قرار تعويم الجنيه. وفي جولة لـ الأهرام المسائي رصدت خلالها استمرار ارتفاع أسعار الأجهزة الكهربائية بمنطقة وسط البلد, قال أحمد البغدادي صاحب أحد المحال التجارية, إن الشركات هي التي تحدد أسعار الأدوات الكهربائية, مؤكدا أن بعض الأدوات تبيعها المحال قائمة الشركات بخصم6% في حالة ركود السوق بينما يصل هامش الربح للتاجر200 جنيه في فاتورة بيع قدرها15 ألف جنيه.

وتابع: نسبة البيع انخفضت لـ70% منذ قرار تعويم الجنيه والتجار تعمل تحت مظلة الشركات وليس من المنطقي أن يبيع بأسعار خاصة, كما أن هامش الربح للتاجر يتراوح بين2% إلي3% في الأدوات الثقيلة الثلاجة والغسالة والبوتاجاز, و5% إلي7% في الأدوات الخفيفة الخلاط والمكواة والدفاية.

وأشار إلي أن الاسعار انخفضت بنسبة ضئيلة خلال الأسابيع الأخيرة بعد استقرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار, ومن المتوقع أن ترتفع مرة أخري خلال الشهر الحالي لأن الدولار ارتفع بمعدل20 قرشا في البنوك ليقترب من18 جنيها مرة أخري, وقال إنه من الممكن ان تنخفض الاسعار ولكن علي المدي البعيد.

وأضاف سيد الفيومي بائع في أحد المحال أن بعض الشركات تبادر بالزيادة بشكل شهري وتتبعها شركات أخري وهامش الربح تحدده المصانع والتاجر يستهدف الربح وليس من مصلحته أن يرفع الأسعار بلا مبرر.

وقال إن استقرار الدولار أسهم خفض أسعار الأدوات الكهربائية بنسبة20% بينما تستمر حالة الركود شبه التام في البيع, حيث يترقب المستهلك استمرار الانخفاض خلال الفترة المقبلة. بينما أكد أحمد عبدالله صاحب أحد المحال التجارية بمنطقة وسط البلد, ان ارتفاع الاسعار في المستورد تجاوز150% ويستحوذ علي25% من سوق الأجهزة الكهربائية, ولكنها بدأت في الانخفاض حتي وصلــــت الزيادة لـ100% بعد الحد من الاستيراد والإقبال علي المنتج المصري إلي جانب استقرار سعر الصرف بشكل نسبي. وتوقع أن تستمر الأسعار في الانخفاض خلال الأسابيع القليلة المقبلة, مؤكدا أن الانخفاض بدأ تدريجيا منذ استقرار سعر الدولار.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على