الأحد 21 من ربيع الأول 1439 هــ  10 ديسمبر 2017 | السنة 27 العدد 9723    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ ورئيس مصدري تجارية القاهرة‏:‏ فائدة القروض طاردة للاستثمار‏..‏ والشركات الخارجية دارسة السوق المصرية جيدا
شروق حسين
10 ديسمبر 2017
قال سامح زكي‏,‏ رئيس شعبة المصدرين بغرفة القاهرة التجارية وعضو مجلس إدارة غرفة القاهرة إن المنتجات المصرية تعاني من منافسة شديدة بالأسواق الخارجية وعندما قرر البنك المركزي تعويم الجنيه أصبح لدي المنتجات المصرية ميزة نسبية متمثلة في فارق العملة ولكن هذا الأمر لم يعد علي المصدر بالمكاسب المالية حيث قامت الشركات التي يتعاقد معها المصدرون بخفض سعر المنتج للنصف فما كانت تشتريه بـ‏100‏ دولار اصبحت تشتريه بـ‏50‏ دولارا‏.‏

وتابع:هذه الشركات تعي تماما التطورات التي تحدث في السوق المحلية أكثر من المتعاملين في الداخل وبالتالي هي علي دراية بتراجع قيمة الجنيه أمام الدولار ولذلك تشترط خفض سعر المنتج لشرائه وهو الامر الذي يحققه لها المصدرون لضمان استمرار علمية التصدير. وأضاف: وبالتالي فان الميزة الوحيدة التي استفاد منها المصدرون هي الميزة التنافسية للمنتجات في الخارج, ولكن المصدرين حاليا يعانون العديد من الاعباء وفي مقدمتها زيادة تكاليف الانتاج فالكهرباء والوقود وعمليات الشحن والنقل جميعها ارتفعت اسعارها التي تحمل في النهاية علي سعر المنتج النهائي.

وفيما يتعلق بتصريح عامر حول عدم قيام القطاع الخاص بالحصول علي قروض لإقامة المشروعات والتوسع فيها, أكد زكي, ان تكلفة الإقراض مرتفعة فتتراوح بين22 و23% خاصة ان فائدة الودائع تصل إلي20% وبالتالي يعزف المصنعون عن الحصول علي القروض لإقامة المشروعات وهناك العديد منهم يقدم علي وضع السيولة الموجودة لديه في ودائع بالبنوك للاستفادة بهذا العائد المغري الذي يعتبر اكبر بكثير من صافي ربح المستثمر.

وأشار, إلي عدم وجود قروض ميسرة للمنتجين فهي تقتصر فقط علي شريحة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ويصطدم المستثمر بالعديد من الإجراءات والاشتراطات التي تتطلبها البنوك للموافقة علي القرض التي تعد مستحيلة في العديد من الأحيان.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على