الأحد 14 من ربيع الأول 1439 هــ  3 ديسمبر 2017 | السنة 27 العدد 9716    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
منتجو الحديد يترقبون حكم رسوم الإغراق
أحمد المهدي
3 ديسمبر 2017
في الوقت الذي تشهد فيه أسعار الحديد استقرارا محليا‏,‏ يترقب منتجو الحديد صدور الحكم القضائي الخاص بفرض رسوم إغراق علي الحديد المستورد من الصين وتركيا وأوكرانيا قبل السادس من ديسمبر موعد انتهاء قرار مد فرض الرسوم بنسب‏ 17‏ و‏19‏ و‏27 %‏ علي الترتيب‏.‏

محمد حنفي المدير التنفيذي لغرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات قال لـ الأهرام المسائي, إن مصانع الحديد تنتظر قرار القضاء, بما يعمل علي مصلحة الصناعة المحلية التي لديها قدرات إنتاجية قادرة علي سد احتياجات السوق المحلية.


وأشار إلي أن السوق تستهلك نحو8.2 مليون طن سنويا, وان حجم إنتاج الـ26 مصنعا بلغ العام الماضي نحو7.3 مليون طن والكمية المتبقية تم استيرادها, لافتا إلي أن قرار فرض رسوم الإغراق رفعت الطاقة الإنتاجية من 40 إلي70 % لتعوض الصناعة المحلية انكماش المستورد في السوق.

وأوضح أنه لا يوجد حديد مستورد في السوق حاليا بسبب ارتفاع سعره عن سعر المحلي, حيث يبلغ قيمته 580 دولارا للطن الواحد في الميناء وبعد إضافة الرسوم وضريبة القيمة المضافة ونسبة ربح الموزع والتاجر يصبح سعره أعلي من نظيره المحلي.

وقال إن السوق تعاني حالة ركود وإن طاقة المصانع الحقيقية تصل إلي إنتاج نحو11 مليون طن سنويا, لكن وضع السوق لا تستوعب تلك الكميات بعد تلبية احتياجات المشروعات القومية.

وفيما يتعلق باستقرار أسعار شهر ديسمبر, أرجع الاستقرار إلي تذبذب سعر البليت عالميا والعودة لمستوياته التي كان عليها قبل انخفاضه خلال آخر10 أيام من نوفمبر, وهو ما دفع المصانع إلي خفض الأسعار الأيام الماضية.

وأشار إلي أن البليت ارتفع قرابة الـ15 دولارا ليصل الطن إلي 438 دولارا بعد هبوطه إلي 425 دولارا, لافتا إلي أن سعر طن الحديد الحالي يتراوح بين 10200 و 10500 جنيه سعر تسليم المصنع بدون إضافة نسبة الـ13% ضريبة القيمة المضافة. وأكد صعوبة تحديد اتجاه أسعار الحديد خلال الشهر الحالي, لارتباطه بأسعار البليت عالميا.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على