الخميس 11 من ربيع الأول 1439 هــ  30 نوفمبر 2017 | السنة 27 العدد 9713    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ وخبراء الاقتصاد‏:‏ انتهاء المضاربات وراء قرار المالية‏..‏ وجشع التجار وراء عدم جني الثمار
أسامة سيد أحمد
30 نوفمبر 2017
أكد خبراء الاقتصاد أن القرار يأتي في ظل حالة الاستقرار التي تشهدها سوق الصرف الأجنبي في مصر وانتهاء السوق الموازية التي كانت تدفع بالمضاربات علي العملات الأجنبية وتؤثر علي عمل الجهاز المصرفي‏.‏

قال الدكتور طارق حماد عميد كلية التجارة السابق بجامعة عين شمس: إن قرار وزارة المالية بتثبيت الدولار الجمركي علي حساب قيمة الرسوم التي يدفعها المستورد بالعملة المحلية نظير الإفراج الجمركي عن البضائع المستوردة للشهر الثالث علي التوالي يأتي في إطار حالة الاستقرار التي يشهدها الاقتصاد المصري وسوق النقد الأجنبي في مصر.

وقالت الدكتورة منال عبد العظيم, بكلية التجارة جامعة القاهرة: إن اتجاه الحكومة لتثبيت الدولار الجمركي للمرة الثالثة وعدم ارتفاعه مجددا سوف يسهم في عدم زيادة أسعار السلع خلال الفترة المقبلة, وإلم تتراجع وبصفة خاصة المستوردة أو التي تدخل في إنتاجها مواد خام أو مستلزمات إنتاج يتم استيرادها في ظل جشع بعض التجار لتحقيق أعلي عائد ممكن علي حساب الشعب المصري.

وأكدت أن القرار يمثل رسالة إلي رجال الأعمال ورءوس الأموال الأجنبية والعربية وحتي المصرية بزيادة الثقة في الاقتصاد المصري حاليا ونجاحه في تخطي عنق الزجاجة نحو الطريق إلي التعافي والتحسن خلال الأشهر المقبلة.

وأضافت أنه وإن كان هناك ارتفاع في سعر العملات الأجنبية وبصفة خاصة الدولار خلال الأيام الماضية والذي يصل إلي5 قروش في البنوك الحكومية ولا يزيد علي10 قروش في الخاصة إلا أنه لا يمثل مشكلة مشيرة إلي أن هذا التذبذب في الأسعار بنسبة بسيطة أمر صحي ويعبر عن حرية سعر الصرف وأنه ليس مدارا وإنما يسير بناء علي العرض والطلب.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على