الثلاثاء 9 من ربيع الأول 1439 هــ  28 نوفمبر 2017 | السنة 27 العدد 9711    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
..‏ والغرفة الهندسية تجتمع الأحد لتحديد قدرات المصانع
أحمد المهدي
28 نوفمبر 2017
فيما أعلن وزير الصناعة والتجارة طارق قابيل عن تشكيل مجموعة عمل لوضع تصور شامل للمعدات والمنتجات التي تحتاجها الدولة لتنفيذ المشروعات القومية الحالية سواء المدن الجديدة أو المواني أو الطرق‏,‏ كشفت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات عن اجتماع الأحد المقبل لدراسة قدرة الصناعة الهندسية علي تلبية احتياجات المشروعات القومية‏.‏

المهندس بسيم يوسف رئيس شعبة الطاقة الجديدة والمتجددة بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات الذي مثل الغرفة خلال الاجتماع قال لـالأهرام المسائي, إنه سيتم العمل علي تحديد الاحتياجات التي ستحتاجها المشروعات القومية ليتم توفيرها خلال الفترة المقبلة في مختلف القطاعات الصناعات سواء هندسية أو غيرها بما يساعد علي الانتهاء من تلك المشروعات القومية في موعدها ويعمل علي تعميق الصناعة المحلية.

وكشف عن فتح الباب أمام جميع الاستثمارات العاملة في مصر لتوفير ما يتم تحديده من احتياجات تلك المشروعات, لافتا إلي أنه في حالة عدم وجود مصانع تلبي أنواعا معينة من الاحتياجات سيكون الشركات العالمية أمامها فرصة لتوفير تلك المستلزمات عن طريق إقامة مصانع علي الأراضي المصرية.

وأكد أن جميع الاستثمارات أمامها فرصة توفير تلك المنتجات شريطة الالتزام بالمواصفات والجودة العالمية, لافتا إلي أنه سيكون هناك خطة عمل في المرحلة المقبلة لتصنيع معظم هذه المعدات بالسوق المحلي والاستفادة من كافة عناصر الإنتاج التنافسية المتاحة بالسوق المصرية.

وفي السياق ذاته, قال محمد المهندس رئيس الغرفة لـالأهرام المسائي, إن هناك اجتماعا عاجلا مع رؤساء الشعب بالغرفة بحضور المهندس بسيم يوسف للوقوف علي قدرة القطاع الهندسي علي سد تلك الاحتياجات, خاصة أن80% من احتياجات تلك المشروعات يندرج تحت الصناعات الهندسية.

وتابع:وإن هذا الاتجاه سيرفع من الطاقات الإنتاجية لمصانع القطاعات المختلفة بالقطاع الهندسي بالإضافة إلي توقعات بجذب القطاع استثمارات جديدة في الوقت الذي تحتاج فيه المشروعات إلي جميع المنتجات من الصناعة المحلية وهو ما سيعمل علي زيادة التعميق المحلي الذي بدأت فيه الغرفة خلال الفترة الماضية.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على