الأحد 24 من محرم 1439 هــ  15 أكتوبر 2017 | السنة 27 العدد 9667    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
معهد بحوث صحة الحيوان‏..‏ صرح علمي مصري بمواصفات عالمية
15 أكتوبر 2017
تطورات متلاحقة شهدها معهد بحوث صحة الحيوان التابع لمركز البحوث الزراعية‏,‏ حيث أنشئ المعهد عام‏1904‏ تحت اسم المعمل الباثولوجي وذلك في معمل مستقل داخل مبني كلية الطب البيطري بجامعة القاهرة بالجيزة ثم صار تحديثه تحت اسم الإدارة العامة للمعامل والبحوث البيطرية وذلك بالمبني الحالي له بشارع نادي الصيد بالدقي‏.‏

واستمر تطوير العمل بالمعهد وفروعه بمحافظات الجمهورية, وفي عام 1983 صدر القرار الجمهوري رقم19 بإنشاء مركز البحوث الزراعية ويضم معهد بحوث الصحة الحيوانية14 قسما بحثيا و 2 وحدة بحثية متخصصة و 2 معمل مرجعي المعمل المرجعي للرقابة الصحية علي المنتجات ذات الأصل الحيواني والمعمل المرجعي للرقابة البيطرية علي الإنتاج الداجني بالإضافة إلي33 معملا فرعيا بجميع المحافظات منهما4 معامل بالمواني المصرية لفحص صحة وسلامة الأغذية وتم اعتماد المعهد ومعامله الفرعية بالمحافظات والمواني طبقا لمواصفة الأيزو 17025 لاعتماد المعامل.

وتتضمن مهام المعهد كما جاء بقرار التنظيم والإدارة رقم 112 لسنة 1986 إجراء البحوث والدراسـات العلمية والتطبيقية لأمراض الحيوان والدواجن والأسماك والكشف عـن الأمـراض التـي لم يسـبق تسجيلـها مـن قـبل باستخدام طرق تشخيصية سريعة وكذلك التشخيص المعملي وعمل الاستبيانات عـن مـدي انتشار الأمراض البكتيرية والفيروسية والطفيلية, والفطرية بالحيوانات والدواجن والأسماك وإجراء البحوث والدراسات الخاصة بتطوير وتحسين لقاحات الأمراض الفيروسية والبكتيرية والمواد المشخصة للأمراض بما يمكن من زيادة قوة وفاعلية هذه المستحضرات وإستخدامها في إنتاج اللقاحات.

كما يقدم المعهد خدمات التحليل والفحص مثل تشخيص الأمراض الوافدة عن طريق فحص الأبقار والأغنام المستوردة للأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية, وكذلك العجول المستوردة للذبح الفوري للأمراض الفيروسية والطفيلية والبكتيرية.. وأيضا فحص الجمال المستوردة للأمراض الفيروسية( فيروس الكورونا وفيروس حمي الوادي المتصدع) والطفيلية( طفيليات الدم والخارجية),

وأيضا تشخيص الأمراض المتوطنة والمشتركة باستخدام التقنيات الحديثة عن طريق القيام بالمأموريات الحقلية لمناظرة وفحص مزارع الماشية والدواجن والأسماك واستقبال العينات الواردة من مزارع القطاع العام والخاص والمربي الصغير وفحص زريعة الأسماك والأسماك والقشريات للمسببات المرضية, وتشخيص أمراض الدواجن باستخدام التقنيات الحديثة وإجراء التتبع الجيني للمعزولات المختلفة والكشف عن التحورات الجينية للمعزولات( مرض أنفلونزا الطيور ومرض الحمي القلاعية)

وكذلك متابعة المستوي المناعي بعد التحصين للأمراض السيادية وفحص الأغذية ذات الأصل الحيواني ومنتجاتها المستوردة من الخارج والمصنعة محليا للكشف عن مسببات الأمراض والميكروبات المفرزة للسموم, وكذلك البقايا الضارة والمواد الحافظة وأيضا فحص مصنعات ومخلفات الحيوان والدواجن والأسماك والتي تستخدم كمركزات أعلاف,

وكذلك المخلفات الحيوانية ذات الاستخدام الآدمي مثل الجلد والشعر والصوف والريش والأمعاء وذلك للتأكد من خلوها من مسببات الأمراض وتحليل ومعايرة الأدوية البيطرية لإثبات مدي مطابقتها للمواصفات القياسية وتحديد درجة سمية المبيدات الحشرية وفاعليتها في مقاومة الطفيليات الخارجية للحيوان وإجراء اختبار تنسيب الخيول, وفحص العينات الواردة من برنامج التقصي للكشف عن الأمراض المعدية بالخيول وهو ما يساعد في تطوير حركة انتقال الحيوانات عبر الحدود وأيضا عمل زيارات ميدانية للمزارع الحكومية والخاصة ومتابعة الحالة الصحية للحيوانات مع كتابة التقارير الفنية وكذلك التقصي عن مرض جنون البقر وذلك بالاشتراك مع إدارة الأمراض المشتركة بالهيئة العامة للخدمات البيطرية.

ومن الخدمات الإنتاجية التي يقوم بها المعهد بحسب ما ذكر الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث صحة الحيوان إنتاج الأجسام المضادة للفيروسات والبكتيريا التي تساعد في تشخيص العديد من الأمراض وكذلك تحضير الميديات المختلفة للزرع البكتيري وتجهيز وتسليم العترات الفيروسية المعزولة لمراكز إنتاج اللقاحات وإنتاج كواشف لقياس الأس الهيدروجيني والكشف عن النيتريت وتلوث المياه بمزارع الأسماك وإجراء الفحوص المعملية للرسائل العلمية والأبحاث بالجامعات والمعاهد البحثية مقابل رسوم فحص رمزية للتسهيل علي الباحثين وخدمة البحث العلمي بمصر.

وأضاف شاهين أن المعهد يقدم أيضا الخدمات الاستشارية مثل المشاركة في اللجان المشكلة لمعاينة منشآت تصنيع الأغذية للتأكد من تطبيقها للاشتراطات الصحية اللازمة ومدي صلاحيتها للتصدير مثل منشآت تصنيع الأسماك التي تقوم بتصدير الأسماك لدول الإتحاد الأوروبي والتعاون مع رابطة مربي الماشية في متابعة المزارع وتقديم الإستشارات الطبية البيطرية ومتابعة مزارع الدواجن وتقديم الاستشارات الفنية بالتنسيق مع الاتحاد العام لمنتجي الدواجن وتطبيق برنامج HACCP في مصانع إنتاج الأغذية من أصل حيواني وتطبيق الرقابة البيطرية علي مفرخات الدواجن.

مؤكدا أن المعهد يقوم بتدريب ودعم القدرات من خلال القيام بدورات تدريبية في العديد من المجالات منها كيفية الحفاظ علي سلامة الغذاء ذات الأصل الحيواني, وكذلك البروسيلا وخطورتها علي صحة الإنسان والحيوان ومرض إنفلونزا الطيور والإجراءات الاحترازية المطلوبة والأمراض الفيروسية وكيفية التحكم والسيطرة والطفيليات الخارجية وطرق المقاومة والسيطرة وكيفية المحافظة علي صحة الأسماك لصالح المنتج والمستهلك, وكذلك الأمراض الوافدة وخطورتها وطرق المقاومة والوقاية منها والمشاكل الصحية في حيوانات المزرعة وتطبيق نظم الجودة في المعامل,

وأيضا تطبيق الأمن والأمان الحيوي بالمعامل وكذلك تشخيص الأمراض العابرة للحدود وتطبيق مواصفة الايزو 17025 لاعتماد المعامل واستخدام التقنيات الحديثة في التشخيص المعملي والكشف عن لحوم الخنازير وشحومها والتحليل الجيني للميكروبات المختلفة ومواصفات العمل المعملي الجيد وتحليل الأعلاف والمركزات ميكروبيولوجيا وكيميائيا ودراسة الخرائط الوبائية والكشف عن بقايا المضادات الحيوية والعقاقير البيطرية والبقايا الضارة والهرمونات في المنتجات ذات الأصل الحيواني واستخدام الهستوباثولوجي في تشخيص الأمراض والكشف عن صلاحية الأغذية من أصل حيواني وأيضا الأمان الحيوي( تقييمه وتطويره) في المزارع وتنظيم المؤتمرات المحلية والدولية وورش العمل.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على