الخميس 21 من محرم 1439 هــ  12 أكتوبر 2017 | السنة 27 العدد 9664    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
قتيل لقمة العيش
محمد مروان
12 أكتوبر 2017
تنقل منذ صباه بين الورش المنتشرة بمحيط سكنه بمنطقة الخليفة بحثا عن المال اللازم للإنفاق علي نفسه بعد ان هجر دراسته في سن مبكرة الا انه لم يجد العمل الذي يرضي طموحه ويلبي احتياجاته خاصة بعد ان اظهر تمرده علي تحكم اصحاب الاعمال فيه فكان لا يستمر في اي حرفة سوي بضعة اشهر ثم يتركها بحثا عن غيرها‏.‏

تعرف هاني علي رفاق السوء الذين علموه تعاطي المواد المخدرة فانجرفت قدماه في طريق الادمان الذي لا مفر من الهروب من بين براثنه رغم صغر سنه الذي لم يتجاوز العشرين وللانفاق علي كيفه من المواد المخدرة لجأ الي الاتجار فيها إلا أن سجل في أرشيفه واقعة مخدرات.

تدخل الاهل والاقارب محاولين اسداء النصائح له بالابتعاد عن تلك التجارة والعودة الي رشده ومساعدة والده المسن علي اعباء الحياة بعيدا عن رفقاء السوء فاستجاب لنصائحهم وعاد الي صوابه حيث تعلم قيادة التوكتوك للعمل لدي اصحابها وبالفعل كان له ما اراد.
مرت الشهور تتبعها السنين استطاع خلالها هاني تدبير مبلغ لابأس به من وراء عمله الشاق ليل نهار مكنه من شراء مركبة خاصة به يجوب بها شوارع وانحاء منطقة الخليفة بحثا عن قوت يومه ينقل الاهالي بمركبته من مكان الي اخر مقابل بضعة جنيهات وبدأت احواله المعيشية تتحسن رويدا رويدا..لم يكن يدر الشاب ما يخبئه له القدر بعد ان ترصد به ابن عمته طالبا منه زيارته بمسكنه بمنطقة البساتين حيث حدث ما لا يحمد عقباه.

كان اللواء محمد منصور مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة قد تلقي إخطارا من اللواء نبيل سليم مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ الي المقدم حسام ناصر رئيس مباحث قسم الخليفة من عاملين بالعثور علي جثة لشخص مجهول بمنطقة مقابر البساتين.
وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لذكر في العقد الثالث من العمر مضموم اليدين والقدمين علي الصدر في وضع القرفصاء ومربوط بحبل بلاستيكي يرتدي ملابسه كاملة ولا ينتعل حذاء وبه إصابات عبارة عن جروح طعنيه بالصدر وقطعية بالرأس والرقبة وكدمات متفرقة بالجسم موضوعة داخل عدد3 أجولة بلاستيكية..

تم تشكيل فريق بحث علي مستوي عال أشرف عليه اللواءان محمد منصور مدير مباحث العاصمة ونبيل سليم مدير المباحث الجنائية باشره العميد محمد الشرقاوي رئيس مباحث قطاع جنوب والعقيد محمد العسيلي مفتش المباحث ضم ضباط مباحث الخليفة بقيادة المقدم حسام ناصر رئيس المباحث لكشف غموض الواقعة والقبض علي الجناة.

فتم وضع خطة اعتمدت علي النشر عن أوصاف المجني عليه حيث أمكن من خلالها تحديد شخصيته وتبين انه يدعي هاني محمد32 سنة سائق توك توك سبق اتهامه في القضية رقم7754 لسنة2005 م السلام اول مخدرات.

وباستدعاء والده محمد محفوظ63 سنة تعرف علي الجثة وقرر أنها خاصة بنجله وانه متغيب ولم يحرر محضرا بغيابه وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلي أن المجني عليه كان بصحبة المدعو/ اشرف محمد28 سنة ابن عمته عاطل وأنه وراء ارتكاب الواقعة.. عقب تقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة بالأماكن التي يتردد عليها المتهم أسفرت إحداها عن ضبطه بمسكنه الكائن بمنطقة شرطة البساتين وعثر بداخله علي سلاح ابيض المستخدم في ارتكاب الواقعة وقميص, وحذاء, سجادة وأكياس بلاستيك شفافة بها اثار دماء وبطاقة الرقم القومي الخاصة بالمجني عليه.

بمواجهته امام المقدم حسام ناصر رئيس المباحث اعترف بارتكاب الواقعة وأقر بأنه نظرا لمروره بضائقة مالية ورغبته في الزواج اختمرت في ذهنه فكرة استدراج المجني عليه لمسكنه والتخلص منه والاستيلاء علي التوك توك ملكه بقصد التصرف فيه بالبيع حيث تمكن من استدراج المجني عليه للشقة سكنه الكائنة بمنطقة البساتين وعقب وصولهما افتعل معه مشادة كلامية مدعيا تحرشه بشقيقته وطعنه عدة طعنات متفرقة بالجسم باستخدام السكين المضبوطة بمسكنه حتي تأكد من وفاته ثم قام بتكبيل الجثة بحبل بلاستيك ووضعها داخل أجولة بلاستيكية احضرها من احد المخابز المجاورة لمنطقة سكنه واستعان بنجل عمه احمد السيد25 سنة عامل ومقيم ـ عزبة خيرالله بمنطقة دار السلام لمساعدته في نقل الجثة والتخلص منها بمكان العثور.. أمكن ضبط الأخير وبمواجهته بما جاء بأقوال المتهم أيدها وقرر بأنه لم يشترك معه في قتله ولكن اقتصر دوره علي نقل الجثة وإخفاء التوك توك.

ارشد المتهمان عن الدراجة النارية المستولي عليها بمكان اخفائها وبها آثار دماء طرف المدعو وائل صالح37 سنة سائق توك توك ومقيم عزبة خيرالله.

تم تحرير محضر للمتهمين وبإخطار اللواء خالد عبد العال مساعد اول الوزير لامن القاهرة امر باحالتهم للنيابة التي تولت التحقيق.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على