الخميس 21 من محرم 1439 هــ  12 أكتوبر 2017 | السنة 27 العدد 9664    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
السائقة ليست عاملة منزلية
سمر المقرن
12 أكتوبر 2017
من بعد القرار الملكي الذي يقضي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة‏,‏ بدأت تنتشر إعلانات لاستقدام عاملات منزليات يحملن رخص قيادة‏,‏ وهذا الأمر من وجهة نظري فيه انتهاك صارخ لهذه العمالة واستغلال غير مقبول إن تم فعلا‏,‏ فكيف لإنسانة تعمل من الصباح الباكر داخل المنزل ومن ثم يطلب منها العمل خارجه‏,‏ هذا أمر غير مقبول‏,‏ بل إن صيغة الإعلانات كان فيها انتهاك حقوقي من المهم ألا تغفل عنه الجهات المعنية بحقوق الإنسان‏,‏ وأن تعمل علي إيقافه قبل استفحاله‏!‏

كنت وما زلت مؤيدة لاستقدام سائقات, وذلك لضمان خصوصية الأسرة السعودية بعيدا عن السائق الرجل والذي أتي- بعضهم- بكثير من المشكلات والتحرشات خصوصا مع الأطفال, بل إن وجود امرأة سائقة سيغير كثيرا من أنظمة بناء البيوت التي اضطرت لبناء غرفة خارجية, وبذلك ستدخل هذه الغرف إلي داخل المنزل, وستنتهي كثيرا من المشكلات التي كانت تدور في تلك الغرف بعيدا عن البيت وأهله. وأتوقع أن في بداية تنفيذ القرار ستضطر أغلب العائلات إلي استقدام سائقات, إلي أن تتعلم وتتدرب المرأة السعودية علي القيادة, لكن لا يعني استقدام سائقة أن تقوم بكل المهام الداخلية والخارجية للمنزل, فمن المهم تسمية المهن بأسمائها, وعدم الخلط بين مهنتي العاملة المنزلية والسائقة, كما فعلت بعض مكاتب الاستقدام في إعلانات لا تمت للإنسانية بأي صلة!

أعتقد أن المملكة مهتمة جدا بحقوق العمالة المنزلية, وقد أصدرت قبل ما يقارب ثلاثة أعوام لائحة لتنظيم العمل بين العامل وصاحب العمل, وفي هذه اللائحة حقوق كاملة لصاحب العمل ومن يعمل لديه, وتتضمن كذلك تسمية( الخدمة المنزلية) والمهام المطلوبة, لذا من المهم عدم الخلط بين الخدمة المنزلية وخدمة قيادة السيارة, وأن تنظر الجهات المعنية لأصحاب هذه المكاتب الخاصة بالاستقدام وإعلاناتها التي تسيء للعمالة النسائية, بل إنها تفتح شهية- بعضهم- إلي فكرة عاملة وسائقة ومهام أخري يتم تحميلها هؤلاء النساء بما يفوق طاقتهن, ويتعارض مع فكرة العمل داخل البيت وخارجه.

نقلا عن جريدة الجزيرة السعودية

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على