الثلاثاء 12 من محرم 1439 هــ  3 أكتوبر 2017 | السنة 27 العدد 9655    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب ‏
3 أكتوبر 2017
نهنئ البرلمان بدورة الانعقاد الجديدة والتهنئة لاتعني ان المجلس ممتاز في الاداء ومنجز في التشريعات ومقترب من احوال الناس وعنده الرغبة للحرب علي الفساد ولايعنيه رئاسة اللجان ولكن نأمل وكما ذكرت بالأمس ان يعرف هموم المواطنين والحالة المعيشية وحلم التنمية وتخطي مراحل الاصلاح الاقتصادي ونبتعد عن القوانين الممزوجة بالسياسة وليس الان وقتها.

<< زعيم الاغلبية في البرلمان اكد في تصريحات صحفية ان امامنا سنتين حتي نحس بالايجابيات الناتجة من الاصلاح الاقتصادي ولكن لم نفهم كيف ولماذا عامين؟
<< رئيس الوزراء ينفي اجراء اي تعديل وزاري في الفترة المقبلة ولكن لابد وان يعرف ان هناك وزراء ليس لهم اي دور في منظومة العمل والإنتاج والتنمية ولايهمنا تغيير وزير ولا يهمنا محاسبة كل وزير فشل في الاداء او ليس عنده الكفاءة للعمل وليست الحكاية تواجد في اجتماعات ومؤتمرات والاسماء معروفة للجميع.
<< في الوقت الذي نحلم فيه بزيادة انتاج المحاصيل الزراعية ووفرة المنتج وتراجع الاسعار تفاجئنا الحكومة برفع اسعار الاسمدة دون سابق انذار وعقب تصريحات من الوزراء المختصين بان الفلاح في بؤرة الاهتمام وسيتم حل مشاكله وندعمه ولكن دعم الفلاح بزيادة الاعباء علي عاتقه وحيتان الاسمدة اقوي من الفلاح ومن الحكومة
والمضحك في الامر ان الغرف التجارية تبرر الزيادة بان التجار يخسرون والغرف وراء الزيادة وليس بإستراتيجية من وزارة الزراعة.
<< مهما كانت المحاولات فلن تنخفض اسعار كروت الشحن كما يخيل للبعض الذين رفعوا دعاوي قضائية او نواب برلمان اعدوا العدة لاستجواب الوزير وعلينا الخضوع للأمر الواقع ونعرف ان الاسعار ترتفع تباعا وفي كل المجالات وهناك ماهو اهم من كروت الشحن
<< الوزير والمسئولون بالتربية والتعليم قالوا ان تسليم الكتب بالمدارس ليس مرتبطا بتسديد المصروفات والحقيقة ان معظم المدارس ومنها مدارس اللغات ترفض تسليم الكتب الا بعد سداد المصروفات والرسوم والمستحقات المالية الاخري.
<< الفترة الماضية شهدت تغييرات في القيادات بالإسكان والتربية والتعليم وتم التغيير دون سابق انذار ويقال ان هناك مراكز قوي في التربية والتعليم ومراكز قوي في المجتمعات العمرانية الجديدة وهذا وراء تغيير القيادات ولاعلاقة بالكفاءة او الخبرة او التخطيط
<< نشكر الامن للحملات الاخيرة علي المدارس ولكن المدارس ليست في القاهرة الكبري فقط ففي مدارس الاقاليم هناك الاسوأ
<< تاكد ماقلته ان الاهلي سيجد صعوبة في الفوز علي النجم الساحلي ومن المستحيل ان يتفوق فريق مصري في مبارتين متتاليتين وعموما الاهلي فرصته سهلة للتأهل لنهائي دوري ابطال افريقيا.
<< تعالوا ندعم ونساند ونشجع منتخبنا الوطني لكرة القدم ونستعد للاحتفال بالتأهل للمونديال ونترك الاهلي والزمالك وطنطا وبني عبيد ولانعطي لانتخابات الاندية والاتحاد اهتماما لانها محسومة ومعدة مسبقا ونعيش فرحة اللعب في كأس العالم ولاننظر لأداء او خطة مدرب ولكن الاول نحتفي بالتأهل بعد27 عاما ونزيح شلة المستفيدين من مونديال90 وندخل بجيل جديد بالموهبة والنجومية والاحتراف.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على