الثلاثاء 28 من ذو الحجة 1438 هــ  19 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9641    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
معـاقات في مناصب قيادية
19 سبتمبر 2017
رفضن الاستسلام لإعاقتهن‏..‏ ولا يتمثل نجاحهن فقط في قهر المصاعب والتحديات وتجسيد بارقة أمل لذوات الإعاقة ممن هن في مثل ظروفهن‏,‏ إنما أيضا في قدرتهن علي أن يصبحن قيادات نسائية يخدمن المجتمع كله رجالا ونساء أصحاء وغير أصحاء‏..‏ الأهرام المسائي ترصد قصص نجاحهن ووصولهن للمواقع القيادية ويتعرف علي رؤيتهن وجهودهن‏.‏ويسألهن ماذا في جعبتهن من أنشطة توعوية وتدريبية للمرأة ذات الإعاقة في عام‏2018.‏

نقول د. ميرفت السمان نائب رئيس الإقليم العربي للاتحاد العالمي للإعاقة وكانت قد فازت بهذ المنصب بعد انتخابات التي أجريت العام السابق فيما يعد تتويجا لجهودها في مجال الإعاقة, ومثلت مصر في العديد من المحافل الدولية, وتري أن الرئيس السيسي حقق تغييرا جذريا في مجال حقوق ومكانة أصحاب الإعاقة في مصر, وظهر ذلك واضحا في كل المؤتمرات سواء مؤتمرات الشباب أو الخاصة بالإعاقة

وأن يكون هناك ممثلون لذوي الإعاقة في كل الفعاليات والأنشطة, ومن ذلك إعلان2018 عام أصحاب الإعاقة, ونتمني من القيادات التنفيذية في الدولة أن تكون علي المستوي نفسه من اهتمام الرئيس, بحيث تكون لديهم خطة تشمل تحسين أوضاع ذوي الإعاقة ولا يكون ذلك بإقامة الاحتفالات والمهرجانات والندوات دون تحقيق تغييير جذري لهم. ولكي يتحقق ذلك علي كل الوزارات أن يكون لديها خطط ورؤي لتمكينهم ولوصول الخدمات لهم تمشيا مع اتجاه الرئيس للاهتمام الفعلي والحقيقي بهم, وفيما يتعلق بالمرأة وعام الأشخاص ذوي الإعاقة فعلي الجميع أن يدرك أن هناك سيدات من ذوات الإعاقة قادرات علي تحقيق المستحيل والوصول إلي المراكز القيادية بنجاح شديد وخوض كل المجالات بما في ذلك الحياة السياسية وعلي الدفاع عن حقوق المرأة بشكل عام والمرأة ذات الإعاقة بشكل خاص,

أطالب أن يكون هناك تمثيل جيد للمرأة ذات الإعاقة ليس في المؤتمرات فقط لكن أيضا في السياسات العامة والوزارات والمجالس المحلية والمجالس المتخصصة واللجان ــ خاصة في وزارة الشباب والرياضة ــ وخططها وبرامجها وكل فعالياتها, مع الاهتمام بالمرأة ذات الإعاقة في الصعيد لأن مشكلاتها ثلاثية أولا لأنها امرأة وثانيا لأنها معاقة وثالثا لأن الصعيد نفسه يواجه عددا كبيرا من التحديات.

وردة مرعي الحاصلة علي بكالوريوس تجارة, عضو المجلس القومي للمرأة في مرسي مطروح, رئيس مجلس إدارة جمعية من حقنا التي تقدم خدمات واسعة لأصحاب الإعاقة وللأصحاء في المجالات المختلفة الطبية والثقافية والفنية والاجتماعية, وحققت نجاحا كبيرا بسبب صدقها وإخلاصها في خدمة مجتمع مطروح, تقول: المشكلة في مرسي مطروح تكمن في الأساس أنه مجتمع مغلق, جانب كبير منه قبائلي, يمنع خروج المرأة بشكل عام; حيث يعتبر ذلك يدخل في إطار العيب ولذلك كان ومازال الكثيرون يمنعون بناتهم من التعليم ومن سائر حقوقها,

وإذا كانت مثل هذه المفاهيم بدأت تتغير قليلا إلا أنها لها وجود قوي عند البعض ولاسيما عند قبائل وبدو مطروح, كما أنه حتي في المراكز تجد المرأة صعوبة في الحصول علي حقها في التعليم بسبب بعد المسافات بين المدارس والبيوت لعدم وجود عدد كاف من المدارس داخلها, حتي أن الأمر قد يستغرق ساعتين ونظرا لهذه العادات والتقاليد وانتشار الفقر فإن الكثيرين يفضلون أن تبقي الفتيات بجوارهم في البيت, ويسري الأمر علي بعض الأسر في المدينة نفسها, ومن هنا ينتشر أيضا الزواج المبكر, وإذا كانت تلك هي أحوال المرأة العادية فما بالنا بالمرأة ذات الإعاقة؟! والإجابة أنه لا وجود أو كيان لها! هي حتي قد لا نستطيع أن نطلق عليها مهمشة! إذ تحجم معظم الأسر عن تسجيلها في الحكومة, لأن وجودها من وجهة نظرهم مثل قلته, الأكثر من ذلك أنهم يتعمدون إخفاءها داخل البيت وكأنها عار يخجلون منه! خوقا من عدم زواج أخواتها! وفي مثل هذه الظروف نشأت في مرسي مطروح, وكان والدي يخاف علي من نظرات المحيطين بي,

ويقول لي أريد أن أحميك من نظرات الشفقة, ومن كلام سيؤذي مشاعرك فلا داع لاستكمال تعليمك, والخروج, لكنني قلت له لا تقلق سأحول نظرات الشفقة إلي نظرات إعجاب وانبهار وفخر بقدرتي علي النجاح بل العطاء للجميع, ومن هنا صممت علي استكمال تعليمي الجامعي برغم كل المصاعب, وكان هدفي في البداية أن أصنع لنفسي كيانا, وأن أخدم الأشخاص من ذوي الإعاقة, وتحول مع الوقت إلي الرغبة في خدمة المجتمع كله, ومن هنا أسست جمعية من حقنا عام2015 التي تهتم بحصول كل المهمشين وأصحاب الحقوق الضائعة علي احتياجاتهم وحقوقهم من تعليم وتدريب وتأهيل ورعاية اجتماعية وصحية ورياضية وغير ذلك, ونجحت أن تصبح كيانا يكتب ثقة الجميع لأنها تقدم خدمات فعلية علي أرض الواقع, وتراعي الفئات المختلفة,

ومن أهم الإنجازات التي نجحت في تحقيقها من خلال الجمعية هي دخول الرياضة لأصحاب الإعاقة في مرسي مطروح بشكل ناجح وفعال, وقمت بالتعاون مع نادي القوات المسلحة للتدريب علي السباحة, ومع نادي التعمير والصحاري للتدريب علي الكاراتيه, كما قمنا بتوفير ورش ومعارض للفن التشكيلي والمسرحيات والحفلات والمسابقات, بالإضافة إلي تنظيم دورات تدريبية لأمهات أصحاب الإعاقة لكيفية التعامل مع أبنائهن بظروفهم الصعبة, ودورات لتعلم لغة الإشارة واستعنت بمدربين من القاهرة والمنصورة, ودورات لتنمية الذات وتعلم لغة الكمبيوتر والبرمجة للمكفوفين وفصول لمحو الأمية للمكفوفين بطريقة بريل,

وحاليا نرتب لإقامة مركز خيري للتخاطب وتعديل السلوك وتوجيه الآباء, ولا تتوقف أحلام الفتاة القيادبة وردة لمجتمعها إذ تخطط لإنشاء مركز للعلاج الطبيعي في مرسي مطروح ليتمكن أصحاب الإعاقة من العلاج داخل مطروح بدلا من السفر إلي الإسكندرية والقاهرة,للعلاج. وحول اختيارها ودورها في المجلس القومي للمرأة تضيف وردة, ومن القضايا التي نعمل عليها في مطروح في إطار المجلس هي ثبوت النسب وإصدار الأوراق الرسمية للمرأة, من شهادة ميلاد والبطاقة والزواج, وفي كل عام نصدر نحو2000 مستند رسمي سواء للمرأة المعاقة أو غير المعاقة, بالإضافة إلي التوعية في كل المجالات.

وتقول سمية بهاء رئيسة لجنة الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة في المنيا, بطلة الجمهورية في ألعاب القوي: أعاني من إعاقة حركية بسبب حقنة خطأ, وبقيت بسببها أسمع كلمات عن الشفقة, وكان داخلي رغبة أن أقول للجميع لست في حاجة إلي ذلك, وكنت أعاني من الفراغ وليس لدي هدف أعيش من أجله, حني حصص الألعاب في المدرسة كانوا يمنعونني منها, فكنت أراقب, وعن طريق الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية حصلت علي مجموعة دورات تدريبية في الاندماج مع المجتمع كصاحبة إعاقة, ومنذ ذلك الوقت شاركت في العديد من الجهود والمبادرات التي تخص أصحاب الإعاقة وتعرفهم حقوقهم وترشدهم لكيفية التحول إلي أشخاص فاعلين في المجتمع لهم دور وكيان ومدني ذلك بثقافة واسعة ومن ذلك حقوقي وواجباتي والقدرة علي الإدارة والقيادة,

وفد أهلني ذلك للمشاركة في المؤتمر الدولي للأشخاص أصحاب الإعاقة في سويسرا عام2007 والذي تم فيه اختياري الفتاة المثالية الثانية ثم تم اختياري عضوا بالمجلس القومي لشئون الإعاقة ثم المجلس القومي للمرأة والذي مازلت أقوم بدور مستمر من خلاله في خدمة المرأة بشكل عام في مختلف المحافظات خاصة المنيا محافظتي.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على