الأربعاء 22 من ذو الحجة 1438 هــ  13 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9635    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
حق والدي
13 سبتمبر 2017
أفني والدي عمره في تربيتنا حتي صرنا رجالا ونساء ناجحين نشق طريق الحياة في ثقة وقوة زرعها فينا هذا الأب الذي كان مثاليا في كل شيء

ولكن العمر مضي به واستوطنته الأمراض ولأني أكبر أبنائه كان لزاما علي أن أتولي رعايته في كبره خاصة بعد وفاة والدتي ولكن أزمة طاحنة نشبت بيني وبين زوجتي منذ أبلغتها أنني سوف آتي بوالدي لكي يعيش معنا, هي ترفض مجيئه وتتعلل بخوفها علي الأولاد من العدوي فوالدي مريض بفيروس سي نشط وهذا يشكل خطرا في رأيها باعتبار أننا نعيش في شقة ضيقة غير جيدة التهوية والتعامل معه في ظل مرضه هو مكمن الخطورة ولست أدري ماذا أفعل فأنا أعيش في صراع طاحن بين مسئوليتي نحو والدي وحقه علي في بره ورعايته في كبره وبين تهديد زوجتي بمغادرة البيت والانفصال ولست أدري إن كانت هناك احتياجات خاصة للوقاية من المرض.
علي- الجيزة
هناك جانبان للأزمة التي تعيشها أخي الكريم الجانب الأول اجتماعي يكمن في تعنت زوجتك وتسلطها ورفضها برك بوالدك غيا منها واتباعا لوساوس شيطان تملك من عقلها وزرع القسوة في قلبها ولم تدرك أن العمر قد يمتد بها إلي أرذله وتكون في موقف والدك نفسه شفاه الله وتذوق مرارة الكأس نفسها الذي تريدك أن تسقي منه والدك بإهمالك له, نسيت قول الله تعالي وقضي ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا وإن لم تتعقل فهي لا تصلح زوجة وفية لك ولا أما صالحة فمن يفتقد الخير في أبويه لا خير فيه.
أما الجانب الآخر للمشكلة وهو السبب الذي تعللت به زوجتك في رفضها لوالدك وهو مرضه فهذا جانب علمي في اعتقادي له حل بتوافر نوع من الاحتياطات الوقائية وبعرض مشكلتك علي المختصين قالوا إن فيروس سي لا ينتقل إلا عن طريق الدم فقط ولذا ليس هناك خطورة من انتقال العدوي من والدك إليك أو إلي أسرتك عن طريق التعامل اليومي معه مثل الأكل والشرب والملامسة أو التنفس أو غيرها وإذا كان أشخاص يعيشون مع مصابا بفيروس( سي) يشاركونه بعض الأدوات الشخصية مثل أدوات الحلاقة أو فرش الأسنان التي قد تكون ملوثة بدم هذا المريض فهذا ما يشكل خطرا حقيقيا ويجب تجنبه.
فيما عدا ذلك فإن العدوي بهذا المرض لا تتم إلا عن طريق تعرض الشخص لنقل دم أو أحد مشتقاته أو تعرض لعملية زراعة أعضاء وكان المتبرع بالدم أو العضو المنقول مصاب بفيروس( سي) أو إذا كان قد تعرض لعلاج الأسنان في أماكن لا تلتزم بالتعقيم الصحيح أو تم حقنه بحقنة ملوثة من دم مريض مثل متعاطي المخدرات بالحقن.
كذلك يتعرض للعدوي كل من يقوم بغسيل كلوي متكرر في مكان لا يهتم بالتعقيم جيدا أو من كان من العاملين في حقل الرعاية الطبية ويتعرض للدم في عمله مثل الإصابة بوخزات الإبر ومن يتعرض لإجراء بعض الأشياء التجميلية مثل الوشم والتاتو وخرم الأذن أو تركيب حلقات في الوجه عند البنات.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على