الأحد 19 من ذو الحجة 1438 هــ  10 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9632    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
معاهدة بورسعيد‏..‏ متعة المسافرين إلي القنطرة والإسماعيلية
المواطنون يشيدون ويطلبون سرعة الانتهاء من الكوبري الدائري ومدخل الرسوة
بورسعيد ــــــ محمد عباس
10 سبتمبر 2017
اقترنت إشادات الآلاف من مواطني بورسعيد مستخدمي طريق بورسعيد الإسماعيلية‏(‏ المعاهدة‏)‏ بالشكوي من القطاع الجنوبي للطريق ناحية بورسعيد والذي يعد الاسوأ علي الإطلاق بسبب تحويلات الطريق المحيطة بمناطق العمل المختلفه ومن بينها كوبري الربط بين الطريق وأول الطريق الدائري‏(‏ الكيلو‏5)‏ الجاري انشائه بالمنطقه المواجهه لمشروعات المنطقة الصناعيه بالرسوه‏,‏ وكذلك حفر ومطبات المدخل الجنوبي لبورسعيد بكمين الرسوه السابق والتي تحتاج لرصف سريع ولاتحتمل الانتظار لحين انتهاء مشروع تطوير المدخل الجنوبي للمدينه حفاظا علي ارواح القادمين والمغادرين للمدينه خاصه أثناء الليل‏.‏

وفيما عدا تلك الملاحظات الخاصه بالناحيه الجنوبيه للطريق بات السفر فيما بين بورسعيد والاسماعيلية متعة كبيرة لقائدي السيارات الخاصه والأجره والنقل الخفيف والثقيل وأتوبيسات النقل العام والخاص بالنظر للتطوير الهائل الذي طرأ علي الطريق خلال السنوات الأخيرة, ونجاح أعمال توسعته وزيادة حاراته بالضفتين ورفع كفاءته وتوفير الخدمات المطلوبه لتأمين مستخدميه خاصه الإسعاف والإضاءة في أغلب قطاعاته.
وفي محاولة للاقتراب من الأوضاع الحالية للطريق الذي يعد الرابط الوحيد بين بورسعيد والاسماعيليه ومن ثم القاهره لحين الانتهاء من محور30 يونيه الموازي والذي سيخفف الضغط علي طريق الاسماعيليه الحالي وسيصل بين بورسعيد ومشارف القاهرة مباشرة دون المرور علي القنطرة والاسماعيليه استمعت الأهرام المسائي لآراء قائدي السيارات العابره وملاحظاتهم علي حال الطريق والنتائج النهائيه للتطوير.
يقول عبد الباري جبر( تاجر) إن طريق بورسعيد- الاسماعيليه اصبح من أفضل طرق السفر علي مستوي الجمهوريه بعدما تدخلت القوات المسلحه لتطويره والاشراف علي جميع قطاعاته.. وبعدما كان يسمي طريق الموت بات من النادر وقوع حوادث عليه وان حدثت فتكون لأسباب لاتتعلق بالطريق نفسه ولكن بالسرعه الزائده والاخطاء القاتله لقائدي السيارات واضاف انه يتمني ان تمتد يد التطوير لطريق المنزله المتفرع من طريق بورسعيد الاسماعيليه والذي يبدأ من الكيلو27 وينتهي بمدن محافظة الدقهليه الكبري ومن بينها المطريه والمنزله والذي يشهد ضغطا كبيرا من جانب السيارات المتنقله بين تلك المدن ومدينة بورسعيد من جانب آلاف المواطنين والسيارات يوميا ولايخلو من الحوادث البشعة التي تحصد ارواح الأبرياء.
يضيف إبراهيم هلالي( معاشات التوكيلات) بأن الطريق يحتاج للمزيد من العلامات الارشاديه كما يحتاج اكثر لرفع حواجز الجزيره الوسطي( الأسمنتية) في القطاعات التي يعاني فيها قائدوا السيارات بالجانبين من الضوء المبهر للسيارات القادمه بالطريق المقابل اثناء ساعات الليل.. وهي اضواء تخطف البصر وتحول دون التركيز في القياده ممايسفر عن حوادث كثيره واضاف ينبغي في جميع الاحوال توجيه الشكر للجيش علي قيامه بمهمة التطوير الصعبه واستمرار رعايته للطريق بعدما تدخل بسرعه لإنهاء أزمة الهبوط الأرضي للطريق في بعض قطاعاته الجنوبيه ناحية بورسعيد لأسباب تتعلق بطبيعة التربة الرخوة وهاهي تلك القطاعات وقد دخلت الخدمه بحالة أفضل وأقوي.
يقول الدسوقي حامد( محامي): ساهمت حالة الطريق في تقصير مدة السفر للإسماعيلية لأقل من50 دقيقه فقط وللقنطره لحوالي20 دقيقه مما سهل الانتقال مابين المحافظتين بصفه يوميه وعلي مدار ساعات الليل والنهار ويسر للطلبه بصفه خاصه السفر يوميا مابين مقار إقامتهم بالمحافظتين وكلياتهم بجامعتي قناة السويس وبورسعيد ناهيك عن حركة نقل المواد الغذائية والخضروات والفاكهة الطازجة بين المحافظتين.
وأشار إلي أن محطة الرسوم الجديدة القائمة بالكيلو13 جاءت كإضافه حضارية لمدينة بورسعيد بعدما اصبحت مدخلا جميلا للمدينه الباسله وواجهة رائعه تليق بالمحافظة وكل مانتمناه هو الاسراع بافتتاح كوبري الطريق الدائري والانتهاء من مشروع تطوير مدخل بورسعيد الجنوبي.
من جانبه اكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أنه يتابع وبصفة يوميه معدلات الانجاز بكوبري الكيلو5 والذي سينقل الحركة من طريق المعاهدة للطريق الدائري وسيربط بين الاسماعيليه ودمياط مباشرة وسينهي مشكلات التقاطع الخطير بالمنطقه والذي كان سببا لوقوع بعض الحوادث علي مدار السنوات الماضيه.
وأضاف بأن المحافظة اطلقت مشروع تطوير مدخل الرسوة والذي سينهي جميع ازمات منطقة كمين بورسعيد والذي جري تحريكه للأمام لتطوير محيطه وقال الغضبان ان القوات المسلحه لم تألوا جهدا لتطوير طريق بورسعيد الاسماعيليه والذي يعد شريان الحياه والتجاره بين المدينه الباسله وميناءها وبين جميع محافظات الجمهوريه مشيرا لارتياح الالاف من عابري الطريق لحالته الجيده والتي ستكتمل بانتهاء تطوير مدخله الجنوبي بالرسوة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على