الخميس 16 من ذو الحجة 1438 هــ  7 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9629    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
خبراء الاقتصاد يشيدون بمشاركة السيسيالفعالة في الـبريكس
أسامة سيد أحمد
7 سبتمبر 2017
أثني خبراء الاقتصاد علي الجهد الذي بذله الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لاستعادة مكانة مصر السياسية والاقتصادية علي الخريطة الاقتصادية خاصة بعد مشاركته في قمة الـبريكس التي عقدت في الصين والاجتماعات المشتركة التي عقدها علي هامش القمة‏

 حيث أكدوا أن هذا الجهد يعد الخطوة الأولي نحو تحسن العلاقات الاقتصادية مع دول القمة والمشاركين فيها وغيرها من الدول مشددين علي دور أجهزة الدولة ومؤسساتها للاستفادة منها في تعزيز العلاقات لدخول أسواق جديدة والتوسع في القائمة من جانب وجذب الاستثمارات من خلال عرض الفرص الاستثمارية المختلفة بجميع القطاعات وتفعيل الاتفاقيات الاقتصادية التي تم توقيعها علي هامش القمة.

وقالت الدكتورة يمن الحماقي أستاذ الاقتصاد بكلية التجارة جامعة عين شمس, إن الخطاب الذي ألقاه الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة الـبريكس بالصين ممتاز بكل المقاييس حيث إنه أشار إلي مدي تحسن الاقتصاد المصري حاليا في ظل الإصلاح الاقتصادي وما يقدمه من فرص استثمارية واعدة لرءوس الأموال.

وأشارت إلي أن الرئيس يبذل مجهودا مضنيا لتسويق الاقتصاد المصري وهو الهدف من الزيارة لجذب الاستثمارات وتحسين استفادة مصر من العلاقات الدولية من خلال الاستثمارات المشتركة بين الدول ومصر وزيادة حجم التبادل التجاري وفتح أسواق جديدة.

وأوضحت أن ما قام به الرئيس عبد الفتاح السيسي من جهد خلال لقاءاته مع رؤساء دول الـبريكس والدول المشاركة يمثل الخطوة الأولي نحو استعادة مصر لمكانتها علي الخريطة الاقتصادية العالمية وليست السياسية فقط, مشيرة إلي أن نجاح رؤية الرئيس تتوقف علي الخطوات القادمة التي تقع علي عاتق مؤسسات الدولة وأجهزتها في استثمار ما قام به الرئيس والتواصل مع هذه الدول.

وأكدت علي ضرورة تواجد إطار مؤسسي قوي لتحقيق الاستفادة المثلي من هذه الزيارة الناجحة من خلال تحديد مدي الاستفادة من كل دولة سواء من حيث ما تحتاجه أسواقها من سلع وخدمات يمكن أن تقدمها لها الصادرات المصرية من جانب أو من خلال المشروعات والفرص الاستثمارية التي يمكن للمؤسسات المصرية عرضها علي المستثمرين بهذه الدول وبصفة خاصة في ظل قانون الاستثمار الجديد.

وقالت إن الاتفاقات التي وقعها الرئيس مع نظيره الصيني وفي مقدمتها القمر الصناعي تمثل البداية للعديد من المشروعات الاقتصادية المختلفة, مشيرة إلي أن القمر الصناعي سوف يساعد مصر علي اكتشاف الثروات التعدينية والطبيعية غير المستغلة التي تمثل أساس أي صناعة واستخدم الثروات المصرية بدلا من الاعتماد علي الاستيراد للمواد الخام من الخارج مما يسهم في خفض التكلفة وزيادة الفرص التنافسية للمنتجات المصرية سواء في الأسواق الداخلية أو الخارجية.

وأشارت الدكتورة منال عبد العظيم, بكلية التجارة جامعة القاهرة, إلي أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام منتدي بريكس كان موفقا للغاية وأكد أن مصر قطعت شوطا هائلا نحو الإصلاح الاقتصادي وخاضت خطوات واسعة فيه. وأكدت أن مشاركة مصر في القمة التاسعة لمجموعة دول بريكس تعد تتويجا لنجاحات الجولات الخارجية التي قام بها الرئيس منذ توليه قيادة البلاد ونجاحه في إعادة الدور الريادي والقيادي لمصر.

وأوضحت أن الاتفاقيات التي وقعها الرئيس مع نظيره الصيني ومنها القطار المكهرب بين العاصمة الإدارية والعاشر من رمضان والقمر الصناعي وغيرها تمثل البداية الحقيقية لشراكات اقتصادية مع هذه الدول وفي مقدمتها الصين في إطار حرص القيادة المصرية علي فتح قنوات اتصال والتوسع في العلاقات الاقتصادية مع دول العالم وليس مع دول محددة في المستقبل ونجاحها في سياستها الخارجية واستعادة دورها الفاعل في المنطقة.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على