الأثنين 13 من ذو الحجة 1438 هــ  4 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9626    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب ‏
4 سبتمبر 2017
>>‏ خمسة أيام إجازة انتهت بسرعة وطبعا كانت فرصة للراحة والاستمتاع والفسحة والاحتفاء بالعيد ومتابعة مناسك الحج ولم يكن هناك أي اهتمام بالتصريحات الجاهزة للحكومة أو المسئولين

عموما نستعد للعام الدراسي وطبعا كان علي الحكومة وكعادتها في الإجازات أن تخرج علينا بأعباء جديدة فكان قرار رفع المصروفات الدراسية للمدارس الحكومية ورسوم التأمين الصحي للتلاميذ والارتفاع الجنوني للمستلزمات الدراسية وعدم حسم أزمة زيادات التلاميذ
>> الحكومة رجعت من أداء فريضة الحج وكما نعرف كثيرا من الوزراء والمسئولين والنواب وأساتذة الجامعات وشخصيات كبيرة في الدولة سافرت والأغلبية عادت في أولي رحلات العودة ولايهمنا ذلك بل يهمنا أن نعمل وننتج ونحارب الفساد ونقنن الكسب غير المشروع ونفعل سياسات الترشيد وحماية المال العام ونوقف النهب والسرقة في مؤسسات الدولة وان نحارب الجشع والاحتكار وأن نفعل القانون في كل أمور الحياة
>> بانتهاء إجازة العيد نسدل الستار علي أضخم موسم للسياحة الداخلية وانتعاشها بالمحافظات الساحلية وطبعا وزارة السياحة لاعلاقة لها بهذا التطور
* الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة قامت بحملات في بعض المحافظات ولكن للأسف الشديد معظم تلك الحملات في العيد كان مبلغا عنها للمستشفيات التي شملتها تلك الحملات وخاصة في محافظة الدقهلية والدليل أن التقييم خرج بنتيجة( كله تمام)
>> اهتمام غير مسبوق بمباراتنا مع أوغندا غدا وطبعا الفوز يحقق الحلم وأي نتيجة غير الفوز يعني نهاية الكرة المصرية
_ الحضور الجماهيري ربما يكون السلاح الأول للفوز علي أاوغندا ولكن التشجيع الإيجابي المعروف والسلوك في المدرجات
_ الفرصة سانحة لأن نلعب بخطة هجومية متكاملة الأركان افتقدناها في السنوات الأخيرة مع المدرب الأرجنتيني
_ لابد وأن نعرف أن المنتخب الأوغندي ليس فريقا متواضعا وسيلعب أفضل في ملعبنا وتلك عادة كثير من المنتخبات والفرق الافريقية
_ أتعجب من كلام كوبر عن ركلات الجزاء واهتمامه بها في التدريبات الأخيرة وتوقعه أن يحتسب لصالحنا ركلات ترجيح وتلك كارثة بمعني الانتظار لركلة جزاء من الحكم ونترك التكتيك والخطة والتشكيل والملعب
_ علي اللاعب محمد صلاح أن يعرف نجوميته الحقيقية ليس باللعب لليفربول أو إجادته في الدوري الإنجليزي ولكن التأهل للمونديال اكبر وأفضل واهم ونفس الشيئ لبقية اللاعبين المحترفين
>> حراسة المرمي لاتمثل مشكلة وإن كان الأفضل هو شريف إكرامي ولكن المشكلة في مركز رأس الحربة وكوكا ليس حلا كما يطلب الخبراء ومن وجهة نظري وجود عمرو جمال
_ طبعا رجال الجبلاية سيتصدرون المشهد وأنصحهم بعدم الإدلاء بأي تصريحات قبل وعقب المباراة ودعوات الجميع لمنتخبنا بالفوز
>> زمان كنا نطلب من نجوم المنتخب السابقين أن يتصدروا الحضور الجماهيري في المدرجات ولكن للأسف الشديد كل من لعب للمنتخب واعتزل لاعلاقة له بأي منتخب ربما نجده في استوديو للتحليل أو في منصب كبير باتحاد أو ناد ولكن ان يجلس في المدرجات فهذا من المستحيلات.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على