الأحد 12 من ذو الحجة 1438 هــ  3 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9625    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
سندوب وأجا وطلخا وميت غمر والسنبلاوين نقلة حضارية
الدقهلية‏-‏ رشا النجار
3 سبتمبر 2017
تعد الدقهلية من المحافظات المكتظة بالسكان حيث يتعدي عدد سكانها الـ‏6‏ ملايين نسمة مما كان له أثر سلبي علي شبكة الطرق الداخلية فضاقت وتهالكت وأصبح لزاما الاستعانة بشبكة كباري للحد من الزحام والاختناقات المرورية وحوادث الطرق عبر التقاطعات و كان من ابرز تلك الكباري التي تم إنشاؤها كوبري سندوب العلوي والذي يمثل مجموعة من الكباري التي حلت مشكلة التكدس و الزحام بمدخل مدينة المنصورة‏.‏

ويقول الدكتور إبراهيم الزيات نقيب الأطباء بالدقهلية, كوبري سندوب العلوي استطاع القضاء علي مشكلة خطيرة كانت تؤرق المسافرين من وإلي المنصورة بمنطقة سندوب و التي تعد معبرا مهما لسكان المنصورة إلي القاهرة والقليوبية, فضلا عن الحركة التجارية للبضائع من المنصورة إلي المحافظات المجاورة مثل دمياط, مشيرا إلي أن المنصورة بحاجة إلي كوبري جديد للربط بين المنصورة وطلخا وهو ما يقوم المحافظ بدراسته حاليا, حيث سيسهم في استكمال تخفيف حالة الاختناق المروري بمدينة المنصورة.
وأضافت منال عطية رئيس حي غرب المنصورة ان كوبري سندوب الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي من العلامات المميزة, فهو يربط بين الدقهلية ومحافظات القاهرة, ودمياط, والشرقية, والقليوبية, فضلا عن ربط مراكز ومدن عديدة داخل المحافظة مثل, أجا, ودكرنس, والسنبلاوين, ومحلة دمنة, وشربين, وطلخا وغيرها, مشيرة إلي أن الكوبري أسهم كثيرا في حل الاختناقات المرورية علي الطرق السريعة, كما أنهي الأزمة المرورية في تقاطع مزلقاني سندوب, و قلل حوادث السيارات, و حل المشكلة المرورية لمدخل مدينة المنصورة.
أما عن كوبري أجا العلوي الجديد و الذي تم افتتاحه العام الماضي فيؤكد فوزي فتي عضو مجلس النواب عن دائرة مركز أجا أن الكوبري يبلغ طوله500 متر تقريبا ويتكلف90 مليون جنيه فهو يمر فوق التقاطعات المؤدية الي قري أجا و طريق أجا ـ سمنود ليربط المنصورة ببنها لإيجاد حل بديل للتقاطعات السطحية لتقليل الكثافة المرورية العالية بإنشاء طريق حر بين محافظة الدقهلية وكل من محافظتي القليوبية والقاهرة ومنع الحوادث المرورية.
و حول كوبري طلخا الذي تم افتتاحه العام الماضي بتكلفة400 مليون جنيه يقول محمد مشالي من أهالي مدينة طلخا إلي أن كوبري طلخا- والذي تم افتتاحه العام الماضي وتكلف460 مليون جنيه- حل مشكلة خطيرة للمنتقلين الي جمصة والطريق الساحلي للمنصورة ثم القاهرة, فضلا عن أنه يربط بين محافظتي دمياط والدقهلية مارا بالطريق الشرقي مارا برافد جمصة.
أما بالنسبة لكوبري ميت غمر الذي تم افتتاحه منذ عامين وتكلف حوالي90 مليون جنيه ويقع أعلي مزلقان منطقة كوبري البراميل, علي طريق( المنصورة- بنها) والذي أشرفت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة علي إنشائه لتسهيل حركة النقل والمواصلات داخل وخارج المدن فيقول محمد جواد من أهالي مدينة ميت غمر و التي تعتبر من اكبر مراكز محافظة الدقهلية, أن الكوبري حل المشكلة المرورية وتسهيل حركة النقل من والي بنها و القاهرة لتنشيط الحركة التجارية حيث تعتبر ميت غمر من أكبر المدن الصناعية في مصر حيث تنتج ثلثي إنتاج صناعات الألومنيوم علي مستوي الدولة بما يجعلها تساهم بقدر كبير في عملية التصدير.
ويقول المهندس أحمد فوزي مدير وحدة الطرق والكباري بالدقهلية التابعة لهيئة الطرق والكباري أن كوبري سندوب العلوي بلغت تكلفته640 مليون جنيه ويتكون من عدة طوابق, الأول علوي وتبلغ مساحته25 ألفا و100 متر ويضم حارتين مروريتين عرضها9 أمتار, والمستوي الثاني بارتفاع188 مترا ومساحته الإنشائية36 ألف متر مربع, كما تبلغ مساحة الطريق السطحي أعلي المزلقان, المستخدمة لخدمة الكوبري23 ألفا و580 مترا, ويضم حارتين مروريتين بعرض6 أمتار.
كما يضم ثلاث حارات للسيارات, وكوبري خرساني ومعدني للمشاه, ويبلغ طوله بجميع مساراته5590 مترا, طوليا منها960 مترا باتجاه أجا و9 آلاف متر باتجاه الزقازيق والسنبلاوين, و2170 مترا في اتجاه دمياط الشرقي و1560 مترا في اتجاه المنصورة, بخلاف11 ألفا و100 متر من الطرق السطحية داخل مجري ترعة المنصورية, لزيادة المساحة المرورية المستخدمة, دون التأثير علي عرض القطاع المائي, وحركة وكمية المياه داخل المجري.
وبشأن الكباري الجاري إنشاؤها فيتم حاليا العمل بكوبري البلامون الواصل بين الزقازيق والسنبلاوين بطول200 متر ويصل ما بين الزقازيق و السنبلاوين بتكلفة120 مليون جنيه, فضلا عن كوبري الشعلة العلوي و البالغ طوله200 متر ويصل بين السنبلاوين والزقازيق, بالإضافة إلي الكوبري الثالث علي ذات الطريق وهو كوبري الصالورية العلوي و يبلغ طوله200 متر و هو كوبري علوي مواز للطريق نفسه لحل مشكلة التقاطعات السطحية, حيث تتكدس السيارات علي الطريق لكثرة القري الواقعة عليه حيث انتهي تنفيذ تلك الكباري ومازال العمل بالكوبري الأخير والذي تبلغ نسبة تنفيذه98%
فيما يجري تنفيذ تحويلة خارج مدينة السنبلاوين حيث يتم حاليا إنشاء ثلاثة كباري عليها أولها كوبري البوهية بطول265 مترا و بتكلفة55 مليون جنيه و نسبة تنفيذه98%.
و كوبري ميت غمر العلوي علي طريق السنبلاوين نفسه و الذي يصل السنبلاوين بقري تمي الامديد و هو طريق فرعي لميت غمر ونسبة تنفيذه40% و طوله314 مترا بتكلفة80 مليون جنيه.
و الكوبري الثالث فهو كوبري علوي يصل أجا بالسنبلاوين و نسية تنفيذه60% و طوله185 مترا و تكلفته45 مليون جنيه.
من جانبه أكد الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية أن الكوبري يعتبر مشروعا قوميا ضخما, مشيرا إلي أنه سيخفف حالة الاختناق المروري بمنطقة السنبلاوين و التي تعد نقطة التقاء بين عدة قري مع مدينة الزقازيق والتي يمر عليها المتجه الي الطريق الصحراوي ومحافظة الإسماعيلية حيث كان الوضع سابقا يمثل أزمة مرورية و تلك الكباري ستختصر مسافات كبيرة, فضلا عن تحقيق السيولة المطلوبة في منطقة حيوية وذات كثافة سكانية عالية.
وأوضح المحافظ أنه جاري إنشاء كوبريين في قرية دقادوس مسقط رأس الشيخ محمد متولي الشعراوي, الأول كوبري دقادوس العلوي أمام القرية بطول500 متر, وكوبري سطحي أعلي الرياح التوفيقي, بطول60 مترا و يمر بعرض الرياح التوفيقي, لافتا إلي أن التكلفة الإجمالية للكوبريين تبلغ100 مليون جنيه وتم إنهاء25% فقط من الإنشاءات.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على