الجمعة 10 من ذو الحجة 1438 هــ  1 سبتمبر 2017 | السنة 27 العدد 9623    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
ثلاثة كنفس واحدة
1 سبتمبر 2017
حدث الواقدي قال‏:‏ كان لي صديقان أحدهما هاشمي‏,‏ وكنا كنفس واحدة‏,‏ فنالتني ضائقة شديدة‏,‏ وحضر العيد فقالت امرأتي‏:‏ أما نحن في أنفسنا فنصبر علي البأس والشدة‏,‏ وأما صبياننا هؤلاء فقد قطعوا قلبي رحمة لهم ـ لما عليهم من الثياب الرثة‏,‏ فانظر كيف تعمل لكسوتهم؟‏.‏

قال الواقدي: فكتبت إلي صديقي الهاشمي أسأله التوسعة علي, فوجه إلي كيسا مختوما فيه ألف درهم, فما استقر في يدي حتي كتب إلي الصديق الآخر يشكو مثل ما شكوت إلي صديقي الهاشمي, فوجهت إليه الكيس بختمه, ثم أخبرت امرأتي بما فعلته فاستحسنته ولم تعنفني عليه, فبينما أنا كذلك إذ وافاني صديقي الهاشمي ومعه الكيس كهيئته, فقال لي اصدقني عما فعلت بالكيس الذي وجهته إليك, فعرفته الخبر فقال لي: إنك حين طلبت مني المال لم أكن أملك إلا ما بعثت به إليك

ثم أرسلت إلي صديقي الثالث أسأله المواساة فوجه إلي الكيس الذي بعثت به إليه, قال الواقدي, فتواسينا الألف درهم فيما بيننا: كل واحد ثلاثمائة, ثم أخرجنا للمرأة مائة درهم, ونمي الخبر إلي المأمون, فدعاني وسألني فشرحت له الخبر, فأمر لنا بسبعة آلاف دينار, لكل واحد منا ألفا دينار, وللمرأة ألف دينار هذا هو التعبير الصادق عند سمو الأخلاق الاجتماعية في كل أمة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على