الأثنين 6 من ذو الحجة 1438 هــ  28 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9619    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
صـــراخـــات‏..‏ الــوفــــــاء
28 أغسطس 2017
حتي لا نتهم بأننا‏..‏ ننسي أو نتناسي‏..‏ أو نجهل أو نتجاهل وحتي لا يسرقنا بريق الحاضر‏..‏ وتتوه منا أصالة الماضي‏..‏ وحتي لا يصرخ من لهم الحق في التكريم وتضيع صرخاتهم بلا صدي‏..‏ لماذا لا نقف وقفة صادقة مع أنفسنا ونعطي كل ذي حق حقه‏..‏ بالوفاء والعرفان لكل من قدم للفن في حياتنا‏..‏

 ولو لقطة مكتوبة.. تسهم في بناء صرح حضارتنا الفنية والثقافية مع كل احتفال نقيمه.. نقع في نفس الخطأ.. وتثار مشكلة نسيان من لهم علينا حق الوفاء.. وآخرها طبعا.. صرخة كتلة الوفاء المشتعلة نجمتنا الكبيرة ـ أمينة رزق ـ في الاحتفال بيوم المسرح المصري.. عندما لم يذكر اسم فنان الشعب ـ يوسف وهبي ـ كواحد من أهم مؤسسي المسرح المصري.. والآن طبعا لا يقف عند صرخة ـ أمينة رزق ـ ولكن هناك صرخات أخري تذكرنا بالوفاء:
فكل مناسبة تأتينا صرخة من ـ ماجد ـ ابن الممثل الكبير.. ـ علي الكسار ـ عن أعماله المسرحية والسينمائية ودوره ـ المنسي في حياتنا الفنية!! وإذا كا تاريخنا الفني مليء بأعداد كثيرة من عمالقة الفن.. مما جعلنا ننسي أحدهم لكثرتهم وحتي لا تتكرر.. مأساة.. عدم الوفاء.. لماذا.. لا نجمع تاريخنا الفني في مكان.. واحد لكل هؤلاء؟! وإذا كان قد حدث تجميع علمي.. لكل من ساهم في حياتنا الفنية.. السينمائية.. والمسرحية.. والموسيقية.. الفنون الشعبية.. منذ عام ـ2004 ـ وهذه الأيام لابد من زيادة لكل مكان يحوي كل العمالقة.. ويصبح هذا المكان مزارا دائما للوفاء!! وجزءا متجددا لتاريخنا الفني.. وعيدا للاحتفال.. وتضاء فيه شموع الوفاء.. لكل أصحاب حق.. الوفاء!!
وأقترح القيام بتنفيذ هذا الاحتفال.. وموعده الجديد حتي تهدأ صرخات الوفاء.. ولا يضيع صداها في الزحام!!

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على