الأحد 21 من ذو القعدة 1438 هــ  13 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9604    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب
13 أغسطس 2017
‏>‏ نفخر جميعا بانجازات الطرق وقطاع النقل بكل مستوياته ولكن حتي اللحظة مستمرون في تخصيص المليارات لتطوير السكة الحديد منذ سنوات طوال وتكلمنا عن تطوير المزلقانات وأيضا ضخ عربات قطارات حديثة واستوردنا جرارات بمواصفات عالمية ولكن نفاجأ بصدمة في قطاع السكة الحديد‏.‏

اعتقد ان كارثة قطاري الاسكندرية امس الاول يتحمل مسئوليتها وزير النقل المهندس هشام عرفات الذي تفرغ في الاشهر الاخيرة ومنذ توليه المنصب لطريق شبرا بنها وترك كل ملفات الطرق والسكة الحديد دون متابعة او اهتمام ومعه رئيس هيئة السكة الحديد وكل المسئولين بالهيئة ومهما كانت اسباب الحادث فان هؤلاء لابد من محاسبتهم
> وزير النقل يقول ان تصادم قطاري الاسكندرية بسبب عدم تطوير البنية الاساسية للسكة الحديد وأيضا يقول ان اشارات التحويلات لم يتم تغييرها منذ40 سنة وتلك إدانة لكل وزراء النقل السابقين ولكل من تكلم عن تطوير المزلقانات والإشارات وكل من رصد الملايين دون تنفيذ علي ارض الواقع ولانعرف اسباب التقاعس في التطوير في وقت نتكلم فيه عن قطار مكهرب وأخر معلق وقطارات فائقة السرعة بين مدن صناعية وطبعا هذا الكلام نسمعه كثيرا
> لم يهتم المسئولون في الايام الاخيرة بظاهرة عدم انتظام مواعيد القطارات في بحري والصعيد ولم يهتم احد بتجاوزات السائقين ودون محاسبة
* حتي اللحظة لم نجد محاسبة لكبار المسئولين عن الصيانة وأزمات حجز التذاكرفي كافة المحطات وارتباك الحركة في الاعياد وللأسف الشديد نجد مسئولين بالسكة الحديد يتم التجديد لهم.
> لابد من الاشادة بمحافظي الاسكندرية والبحيرة ووزيري التعليم العالي والصحة للتعامل مع حادث القطارين من خلال جهود مميزة في مكان الحادث وبالمستشفيات والإسعاف وغرفة العمليات التي تعاملت مع تداعيات الحادث.
*طبعا نواب البرلمان وأعضاء لجنة النقل سينتفضون وسيتم تقديم طلبات احاطة ضد وزير النقل ولكن البرلمان لم يضع في اهتماماته من قبل ومن بداية عملة اي شئ يخص السكة الحديد
وأتمني من وكيل لجنة النقل ان يفصح عن اسماء افراد المافيا بهيئة السكة الحديد وان يفصح عن اسماء المسئولين بالهيئة الذين يتعمدون اثارة الفوضي واستمرار الحوادث بالسكة الحديد كما جاء في بيانه من مكان الحادث
> من خلال متابعتي لحادث قطاري الاسكندرية توقفت عند استضافة التليفزيون الرسمي للمتحدث باسم وزارة النقل السابق..نريد تحليلا وتفسيرا
عموما المتحدث السابق يطلب التعاقد مع ادارة اجنبية لإدارة السكة الحديد واندهشت لمطالبته بإلغاء خطوط السكة الحديد باستثناء خطي القاهرة الاسكندرية والقاهرة اسوان توفيرا لعدد العربات والجرارات ونسي تماما ان عددا كبيرا من العربات علي الخطوط الداخلية لاتصلح للاستهلاك الادمي وبلا نوافذ او دورات مياه ولم تمتد اليها اي صيانة.
> المهم والاهم الا يظهر علينا وزير النقل ليخرج عن الازمة وننصحه بضرورة التطوير بالإمكانيات المتوفرة والمتاحة وألا يلجأ لحلول صعبة بلا نتائج وأيضا اخراج خطط التطوير والصيانة والإدارة والتشغيل من الأدراج فهي مناسبة ومن اعداد خبراء متخصصين.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على