الأحد 21 من ذو القعدة 1438 هــ  13 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9604    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
بورسعيد الغربي علي رصيف التطوير
بورسعيد ـــ محمد عباس
13 أغسطس 2017
فيما أعلنت الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس مخططات تطوير ميناء بورسعيد الغربي لاستعادة مكانته العالمية بموقعه الفريد وسط موانئ العالم باعتباره نقطة مرور وعبور التجارة الدولية مابين الشرق والغرب ومحطة الوصول الأولي لسفن البضائع القادمة من أوربا باتجاه أفريقيا واسيا‏,‏ وكذلك محطة المغادرة الأخيرة للسفن القادمة من منطقة شرق أسيا والخليج العربي باتجاه أوربا وأمريكا‏..‏

كشف الفريق مهاب مميش رئيس هيئة القناة عزم الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس اعتماد3 مليارات جنيه لتطوير ميناء غرب الأمر الذي أنعش أمال العاملين بالميناء والمتعاملون معه ومواطني بورسعيد كافه بعدما عاني الميناء خلال العقود الأربعة الماضية من التجاهل وزاد الأمر سوء التركيز علي إقامة وتنمية ميناء شرق بورسعيد علي حساب مخططات تطوير الميناء الغربي والذي يعد الأساس في منظومة موانئ قناة السويس.
وأكد مميش خلال ارتكاز التطوير علي رؤية شاملة لتعظيم الاستفادة من ساحات الميناء وأراضيه غير المستغلة وزيادة أرصفته البحرية وطاقته الاستيعابية في مجال تداول الحاويات, مع تطوير الميناء السياحي وإزالة كل ما من شأنه الإساءة شكلا وموضوعا للميناء الأبرز بمنطقة شرق المتوسط.
وأضاف ان هيئة قناة السويس وشركاتها ستتولي مسئولية تنفيذ مشروع التطوير والذي سيجعل ميناء بورسعيد نموذجا متكاملا للميناء ذا الصبغة العالمية.
ومن جانبه أكد الدكتور مجدي عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك ان المصلحة تسعي الي تطبيق نظام الشباك الواحد داخل ميناء بورسعيد بهدف تقليل زمن الإفراج الجمركي وتطبيق نظام الميكنة وتحقيق الربط الإلكتروني بين الإدارات الجمركية بالمواني, مشيرا الي اكتمال منظومة ربط الجمارك مع البنوك وهيئة الموانئ والرقابة علي الصادرات والواردات, موضحا انه وجه ببدء التشغيل التجريبي لجهاز الفحص بالأشعة الثابت اعتبارا من أول أغسطس الحالي وكذلك إنهاء التركيبات الخاصة بجهاز الأشعة المتحرك الخاص بالكشف علي الحاويات
من جانبه أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ان المحافظة تعمل علي دفع العمل داخل ميناء بورسعيد بجميع قطاعاته الاقتصادية الرئيسية ومن بينها محطة الحاويات وعمليات الاستيراد والتصدير والشحن والتفريغ والميناء السياحي, مشيرا إلي التنسيق المستمر بين المحافظة والهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس وموانئ محور إقليم القناة وهيئة قناة السويس وقيادات ميناء بورسعيد من اجل إطلاق أكبر مشروع لتطوير ميناء بورسعيد طوال تاريخه الممتد لأكثر من150 عاما.
وقال الغضبان ان مشروع التطوير بات ضرورة حتمية لاعتبارات كثيرة من بينها توسطه للمناطق الصناعية القائمة والجديدة ببورسعيد الرسوة والحرة العامة وشرق بورسعيد والتي ستعتمد عليه في تصدير إنتاجها لمختلف دول العالم, فضلا عن استيراد المواد الخام اللازمة لعمليات التصنيع.
وأضاف انه لا صحة لما تردد بشأن طمس هوية ميناء بورسعيد لدي المتعاملين الأجانب بعد ضمه لمنظومة موانئ الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس مشيرا إلي تاريخ وسمعة ميناء بورسعيد في خدمة التجارة العالمية, لافتا إلي استفادته من حيث التطوير من إدراجه بقائمة موانئ الهيئة الاقتصادية لتنمية القناة.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على