السبت 20 من ذو القعدة 1438 هــ  12 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9603    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الإسكندرية تواجه التطرف بندوات ومعسكرات للشباب
الإسكندرية ــــ حنان المصري
12 أغسطس 2017
لاشك أن قضية الارهاب والتطرف من اولي القضايا التي توليها الدولة الاهتمام من اجل الحفاظ علي امن وامان الوطن والمواطن‏....‏ولان المواطن هو العنصر الاساسي

 في هذه القضية التي تؤرق دول كثيرة كان لابد من توعيته بمخاطر التطرف وتثقيفه كي لايقع في فخ الافكار المتطرفة والتي تولد العنف والتدمير والقتل....
لذلك فان طوق النجاة لانقاذ الوطن من الارهاب والتخلص منه هم الاطفال والشباب وهذا الامر يتطلب وجودهم في دائرة الاهتمام والتعليم والتعلم بقضايا الارهاب واثاره المدمرة علي المجتمع.....وقد وضعت وزارة الثقافة علي عاتقها تلك المهمة الكبيرة من خلال قصور الثقافة التابعة لها فكان لها الاثر الكبير في توعية قطاعات كثيرة في المجتمع.
تقول رنا عباس موظفة- انا من المترددين علي قصر الثقافة من سنوات طويلة حيث كنت اتعلم الفن التشكيلي علي ايدي متخصصين داخل القصر وبعد تخرجي كان اهتمامي بالندوات والمحاضرات والاهم اللقاءات المفتوحة....كما اواظب علي حضور كل الفاعليات لاني حقا استفيد من كافة الاراء التي تطرح خلال الندوات كما تتسني لي الفرصة في لقاء بعض الشخصيات العامة مثل الصحفيين والادباء والشعراء....ومناقشتهم في القضايا المتعلقة بالمجتمع...ومن امتع الندوات التي شاركت فيها كانت عن ابطال حرب اكتوبر.. وعن معني التطرف واسبابه وتوعية الشباب بمخاطره....كما كانت هناك محاضرات للمراة حول كيفية الحفاظ علي الابناء من خلال المتابعة المستمرة وتوضيح مدي خطورة ترك الاطفال لوسائل الاعلام المرئية ومواقع التواصل الاجتماعي.
اما نادين الرفاعي مصطفي فتقول.... قصور الثقافة تسهم بشكل فعال في تعريفنا بقضايانا الاجتماعية والسياسية....ولكن هناك مشكلة يشعر بها كل متردد علي قصور الثقافة حيث نفاجا أن الضيف المتحدث غير معروف للحضور وغير متمكن من المعلومات بصورة دقيقة....وبالسؤال لماذا لايكون المتحدث من الشخصيات العامة المعروفة.. تكون الاجابة بان نقص الامكانات المادية تقف حائلا بين حضور الضيوف من القاهرة أو أي محافظة بعيدا عن الاسكندرية حيث يتطلب الامر استضافة المتحدث ليلة علي نفقة قصر الثقافة وهناك الكثير يرفض تحمل نفقات السفر والمجئ للاسكندرية لالقاء محاضرة أو المشاركة في ندوة.
بدون ميزانية
ومن خلال جولة بقصور الثقافة بالاسكندرية كانت المفاجاة أن انشطة قصور الثقافة تتم بميزانيات ضئيلة للغاية واحيانا كثيرة بالعمل التطوعي لعدم وجود ميزانية من الاصل....وعلي الرغم من ذلك تشهد قصور الثقافة بالاسكندرية حالة من التوهج باعمال فنية ومسرحية وثقافية
وعن تلك الانشطة يقول احمد درويش رئيس الادارة المركزية لاقليم غرب الدلتا الثقافي بالاسكندرية.....يتضمن الاقليم خمس محافطات وهم الاسكندرية..مطروح...البحيرة...الغربية...المنوفية وفيما يتعلق بالاسكندرية يوجد(11) موقع مابين قصور ثقافة وبيت ثقافي ومكتبة ثقافية....يوجد عدد من المواقع تجري بها اعمال الترميم واخري التطوير ورغم ذلك يتم تنفيذ خطة العمل الخاصة بهم باماكن اخري لحين دخولهم الخدمة مرة اخري... ولهذه المواقع خطة عمل تحت رعاية وزير الثقافة تشمل كافة الفنون الثقافية من مسرح وندوات وادب وشعر وفنون تشكيلية وغيرها ويتم تفعليها من خلال تنشيط التعاون بين وزارة الثقافة والوزارات الاخري.. مشيرا إلي أن هذه الخطة للاطفال والشباب... فيما يخص الاطفال فهي تتضمن عروض فنية لمسرح ثقافة الطفل يبث من خلالها التاكيد علي القيم الاخلاقية المجتمعية والتسامح الديني واهميته ومدي خطورة أن يخلو المجتمع منه كما تتضمن ايضا عمل سلسلة من محاضرات التوعية واللقاءات المفتوحة تحت عنوان كيف هو اسلامنا الصحيح وموقفه من الارهاب والتطرف ومفهموم التسامح الديني وتطبيقه...حيث قام مسئولو المواقع الثقافية بالمحافظة بالخروج إلي طبقات المجتمع المختلفة وذلك بتنظيم ورش عمل فنية ومسابقات رسم علي الاسفلت لشعارات الوحدة الوطنية لمكافحة الارهاب مواجهه التطرف التسامح الديني
ويضيف درويش: يتم تنظيم امسيات شعرية ولقاءات ادبية بنوادي الادب بالقصور الثقافية تناقش الاعمال الادبية المعاصرة التي تبنت قضايا الارهاب والتطرف والفتن في مصر كما تم تنظيم معسكرلتوعية الاطفال بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة لتقديم الفكر الصحيح حول اهمية التماسك الاجتماعي ومفهوم التسامح الديني والتاكيد علي تصحيح المفاهيم الدينية الخاطئة....مؤكدا أن مراكز الشباب والنوادي الاجتماعية تنظم ايام ثقافية تشمل محاضرات توعية عن الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي مع عمل مسابقات وورش عمل فنية عن التطرف والارهاب إلي جانب امسيات شعرية تتناول تلك القضية....ويستطرد قائلا....وبالنسبة للشباب يتم تنظيم ندوات ولقاءات مفتوحة مع المثقفين والكتاب والعلماء لمناقشة التطرف واسبابه ومخاطرالارهاب واثاره بالاضافة إلي محاضرات تثقيفية يحاضر فيها بعض الشخصيات العامة واعضاء مجلس النواب ورجال الدين من الازهر والكنيسة وتتناول مراحل التطرف والارهاب ومخاطره
اما وليد قانوش مدير مركز الحرية للابداع التابع لصندوق التنمية الثقافية بالاسكندرية فيقول.....لااؤمن بالانشطة الموجهه المباشرة لمناهضة أو دعم فكرة خاصة في مجال الثقافة....فالارهاب لايتم مواجهته الا بالتنوير الشامل وهذا لايتحقق من خلال نشاط أو مجموعة انشطة وانما من خلال استراتيجية شاملة تسعي لمفهوم التنوير....والمقصود به هنا كل جوانب المعرفة التي تبدا في مراحل التعليم ويدعمها كل الانشطة الموجهه للطفل والشاب سواء من خلال وزارة الثقافة أو اجهزة وزارة الشباب وكذلك المؤسسات الاعلامية والدينية وبالتالي فان دور وزارة الثقافة يجب أن يتكامل مع منظومة العما الرسمي في الدولة لتحقيق تيار معرفي يواجه ايه افكار متطرفة....ويشير بقوله....كل مايقدمه مركز الحرية للابداع من انشطة فنية وثقافية هو في ذلك الاتجاه دون تخصيص أو دعاية مباشرة
ويضيف بقوله....في هذا الاطار يقدم المركز خدمة من الخدمات التثقيفية في مجالات الابداع المختلفة التي تسعي لبناء جيل قادر علي مواجهه أي افكار متطرفة....من هذه المجالات المسرح...الموسيقي....الغناء...الفنون التشكيلية..الادب والشعر...وكذلك الموضوعات المتعلقة بالمجتمع وقضاياه ودعم مبادرات الشباب
الفنان السكندري مجدي مختار المستشار الاعلامي الهيئة العامة لقصور الثقافة واتحاد الاذاعة والتلفزيون وصاحب تجربة في قصر ثقافة الشاطبي وعنها يقول.....اقدم برنامج شهري تطوعي بدون مقابل بعنوان صواريخ وهو برنامج اجتماعي يطرح المشاكل الاجتماعية مع ايجاد حلول لها بطريقة الكوميديا الحديثة
ومن ضمن المشاكل التي يتناولها البرنامج مشكلة التطرف والارهاب مؤكدا أن الارهاب بداخلنا فكل مجرم....حاسد....حاقد....مرتشي...قاتل عديم الضمير وغيرذلك الكثير هو ارهابي....فالارهاب فكر مرفوض في المجتمع.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على