السبت 20 من ذو القعدة 1438 هــ  12 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9603    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
النني شو
لندن ــ مروان سلطان
12 أغسطس 2017
حقق فريق أرسنال فوزا دراميا علي ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في افتتاحية الدوري الإنجليزي الممتاز أمس في مباراة شهدت بداية قوية للمحترف المصري محمد النني ضمن صفوف المدفعجية‏.‏


وشارك النني أساسيا في اللقاء وصنع الهدف الأول ليدون اسمه كأول أسيست في البريمير ليج هذا الموسم ويستحوذ علي هتافات الجماهير.
فبعد أدائه الجيد في مشوار الاستعداد لموسم2018-2019, منح أرسن فينجير مدرب أرسنال المدفعجي المصري فرصة المشاركة من بداية مباراة المدفعجية الأولي في البطولة أمام ليستر سيتي, بينما جلس منافساه كوكلين ورامزي علي دكة الاحتياطي.
ويقول محللون إن الشكل الجديد الذي ظهر به النني في مباراة بطولة درع المجتمع يوم الأحد الماضي كان أحد أسس قرار فينجر.
ففي هذه المباراة, أثبت النني أنه تمكن من إصقال مهاراته وأنه أكثر شراسة في الصراع علي الكرة, وأكثر انتشارا في الملعب مقارنة بكل زملائه, كما ظهرت بوضوح ملامح ثنائي قوي جديد بينه وبين شاكا, وهو ما كان يسعي إليه فينجر حتي يمكنه الاستفادة القصوي من المدفعجي المصري.
وكان النني عند حسن ظن مدربه الذي دفع به إلي خط الوسط المدافع, الامر الذي حفظ توازن الفريق, فأحرز الهدف الأول في الدقيقة الأولي في المباراة برأس الكسندر لاكوزيد, الوافد الجديد من ليون الفرنسي.
وخلال الشوط الأول, تعامل النني مع الكرة34 مرة, ولم يضيع منها سوي3 كرات فقط.
وبدا واضحا أنه منتشر في كل مكان في الملعب ويظهر في الوقت الذي يحتاجه زملاؤه.
وبإشراك النني في أولي مبارايات البريميير ليج, يترجم المدرب الفرنسي رغبته في الاعتماد علي النني, فيما قد تكون بداية جديدة مع الفريق الذي انضم إليه في يناير.2016
وكان فينجر قد تعرض لانتقادات كثيرة الموسم الماضي بسبب عدم اعتماده بالقدر اللازم علي النني. وطالب نقاد مؤيدون لأرسنال المدرب الفرنسي حينها باعادة النظر في الكفاءات التي لديه وعلي رأسها النني لو أراد تحسين أداء الفريق. ورغم عدم استجابة فينجر لحماس الجماهير والنقاد للنني, فإن وسائل الإعلام قد أشادت بصبر المدفعجي المصري واحترامه لقرارات مدربه, حتي أن الابتسامة لم تفارق وجهه وهو علي دكة الاحتياطي التي لازمها فترة طويلة.
ويبدأ أرسنال الموسم وهو يواجه ضغوطا هائلة من جانب جماهيره بعد أن خرج, الموسم الماضي, من دائرة الأربعة الكبار لأول مرة منذ21 عاما. وهذا يعني أن الجماهير لن تقبل منه أقل من الفوز باللقب هذا العام.
وكان فينيجر قد افتتح الموسم بتعهد كبير وهو الفوز بكل مباريات البطولة. وقال إن مستوي ونوعية لاعبيه يمكنان الفريق من تحقيق هذا الهدف.
دخل ليستر المباراة دون أي فوز في المواجهات الـ21 الأخيرة مع أرسنال. وخسر منها14 مباراة, وتعادل في.7
أما أرسنال فقد فاز بـ10 مباريات متتالية علي أرضه أمام ليستر, في البريميير ليج, ما وصف حينها بأنه أكبر انتصار علي أرضه.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على