السبت 20 من ذو القعدة 1438 هــ  12 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9603    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
مسابقات الأئمة تفشل في سد عجز المنابر
كتب ـ رجب أبو الدهب‏:‏
12 أغسطس 2017
رغم العجز الشديد الذي يصل لأكثر من‏50%‏ من إجمالي الأئمة البالغ عددهم تقريبا‏58‏ ألف إمام وبعدد مساجد يزيد علي‏120‏ ألف مسجد وحصول الوزارة علي‏3‏ آلاف درجة مالية من الدولة فإنها حتي الآن لم تستوف العدد المطلوب منها لسد العجز في الأئمة في الإعلان التكميلي الأول لمسابقة الأئمة لعام‏2016;‏ حيث أسفر عن نجاح‏1200‏ فقط ممن دخلوا الاختبارات في حين كان المستهدف‏3‏ آلاف إمام‏.‏

وكشف مصدر بديوان عام الوزارة, أن المستهدف من إجراء المسابقة اختيار ما يقرب من1800 إمام بالإضافة إلي1200 الذين نجحوا وتم تسكينهم في مساجد المحافظات للدفع بهم في الحقل الدعوي وسد العجز بها وقطع الطريق علي التيارات المتشددة حتي لا تستغل المساجد سياسيا.
وطالب المصدر جميع المتقدمين للمسابقة بالالتزام بضوابط الامتحانات التي تجريها الوزارة بمسجد النور بالعباسية للمتسابقين في حفظ القرآن الكريم وعلومه من تفسير وحديث وفقه وسيرة نبوية مؤكدا أن الأوقاف لن تمكن أحدا من اعتلاء المنابر إلا إذا كان كفؤا لها وعلي قدر المستوي العلمي المطلوب لهذه المكانة. ومن جانبها أعلنت وزارة الأوقاف أن المسابقة تشمل خطباء المكافأة الذين نجحوا تحريريا وشفويا في اختبارات تحسين المستوي المالي لخطباء المكافأة المسجلة أسماؤهم بالكشوف. وأكدت أن من يحق لهم التقدم من الناجحين في اختبارات تحسين المستوي المالي من خطباء المكافأة هم فقط خريجو كليات( أصول الدين ـ الدعوة الإسلامية ـ الدراسات الإسلامية والعربية بنين ـ الشريعة والقانون ـ كلية القرآن الكريم ـ اللغة العربية ـ اللغات والترجمة الإنجليزية والفرنسية).
واشترطت علي المتقدم للمسابقة الحصول علي تقدير جيد بنسبة70% علي الأقل وأن يكون من خريجي دفعة مايو2015 م حتي تاريخه, وألا يقل متوسط تقدير نجاحه في القرآن الكريم عن جيد من خلال شهادة تقديرات السنوات الأربع, وذلك لجميع المتقدمين من جميع الكليات المذكورة وألا يكون قد سبق له التقدم للمسابقة, سواء في الإعلان الأصلي أو التكميلي الأول; حيث يتعين علي من سبق له التقدم للمسابقة دخول امتحان تحسين المستوي المالي لخطباء المكافأة أولا والنجاح فيه.
كما اشترطت ألا يزيد السن علي خمسة وأربعين عاما وأن يقبل العمل في أي مكان بالجمهورية وألا يكون قد سبق وقفه عن الخطابة أو ألغي تصريحه. وشملت المسابقة الحاصلين علي درجات الماجستير أو الدكتوراه من جامعة الأزهر في تخصصات الشريعة وأصول الدين واللغة العربية ولم يسبق لهم التقدم للمسابقة أو الإعلان التكميلي الأول.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على