الثلاثاء 16 من ذو القعدة 1438 هــ  8 أغسطس 2017 | السنة 27 العدد 9599    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
في الصميم
مدحت خطاب ‏
8 أغسطس 2017
مرت الذكري الثانية لافتتاح قناة السويس الجديدة وتوقفت عند كل تصريحات الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة الاقتصادية للقناة وخاصة كلمة ستصبح حول المنطقة والاستثمار وارتفاع الإيرادات والإنفاق والموانئ والمزارع‏,‏ وأتمني أن نحتفل بالذكري الثالثة وتتغير كلمة الفريق من ستصبح إلي كلمة أصبحت وأعتقد أن الانتهاء من لائحة قانون الاستثمار الجديد وجني ثمار المشروعات التي يتم تنفيذها وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة وافتتاح المصانع التي نعرف أنها تحت الإنشاء وإنجاز زراعة آلاف الأفدنة‏.‏

>> أي إصلاح اقتصادي له إيجابيات وسلبيات وستزداد الإيجابيات إذا كان هناك اهتمام بالسلبيات وعلاجها ولكن للأسف مازلنا نتخوف من رصد السلبيات خاصة من جانب المختصين وأصحاب القرار الذين يرون أن الكلام عن السلبيات يعني فقدان مناصبهم.
>> لا أعتقد أن المواطنين يترقبون الانعقاد الجديد لمجلس النواب ولا يعتقدون أيضا أن البرلمان ربما يعود للانعقاد الجديد بمشروعات قوانين جديدة أو فتح ملفات مهمة لمنظومات متعددة تهم أمر المواطن خاصة انتخابات المحليات أو النظافة أو التأمين الصحي لأن كل ما يخرج من تصريحات لبعض النواب وهم يقضون إجازتهم مقلق ويتخوف الجميع من عدم قدرة مجلس النواب علي إيقاف أي أعباء جديدة في السلع والمرافق والخدمات وسيعود الجندي بالكلام عن إفريقيا وأبو حامد حول الخطاب الديني وبكري في أي شيء وآخرون عن السفر لأمريكا وتحت القبة سيكون الاهتمام بقراءة كتاب الحكومة حول إنجازاتها والذي أعدته وزارة التخطيط.
>> مازال اللت والعجن مستمر حول رغيف الخبز المدعم ودقيق المخابز ومضاعفة نقاط الخبز وتخفيض حصة الفرد في عدد الأرغفة والوزير ترك الأمر للمتحدث الرسمي للوزارة ورئيس غرفة المخابز بالغرفة التجارية والاثنان أدخلوا جموع المواطنين في دوامة وقلق وخوف ورغيف الخبز يباع علي الأرصفة دون أي رقابة من أجهزة الدولة.
>> لا أعتقد أن أزمة رئيس النادي الأهلي مع البرلمان ولجنته الرياضية ستنال الاهتمام لأن قانون الرياضة غامض تماما ورئيس الأهلي متخوف من الابتعاد عن الكرسي ورياضية البرلمان ليس عندها تفسير أو توضيح أو فهم لمواد قانون الرياضة ووزير الشباب ترك الأمر للجنة الأوليمبية والأندية والاتحادات بتلعب علي أهواء أصحابها ومعظم الجمعيات العمومية المرتقبة باطلة قبل انعقادها والفترة القادمة ستشهد العديد من الصدامات وربما يصل الأمر لكوارث.
>> انتهت البطولة العربية لكرة القدم والتي نالت الاهتمام الأكبر في نهايتها نتيجة ارتفاع المستوي وارتفاع المقابل المادي وارتفاع نسبة المشاهدة بالرغم من غياب الأهلي والزمالك.
عموما الفيصلي الأردني أفسد نجاحه الفني بسلوك لاعبيه وجماهيره والترجي التونسي أعطي رسالة تحذير للأهلي قبل المواجهة الإفريقية واللجنة المنظمة أخطأت باختيار طاقم تحكيم مصري للمباراة وأيضا الصراع سيزداد علي المشاركة في البطولة القادمة وأخشي أن يتم التأجيل بحجة نهائي كأس العالم.
> قلت وأؤكد ما قلته تباعا أن الزمالك لن يحصد أي بطولة هذا الموسم حتي ولو تخطي النادي المصري اليوم في الدور قبل النهائي لكأس مصر والأسباب نعرفها جميعا إدارية وفنية.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على