الجمعة 5 من ذو القعدة 1438 هــ  28 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9588    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
من آداب تشييع الجنائز
28 يوليو 2017
الإجماع قائم علي استحباب اتباع الجنائز وأنه سنة سواء فيه من يعرف الميت وقريبه أوغيره والأصل فيه قول النبي‏,‏ أمرنا رسول الله‏,‏ باتباع الجنائز هكذا يقول الدكتور محمود كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر‏.‏ ما يمنع ويحظر حال تشييع الجنائز أمور منها‏:‏

اتباعها بصياح سواء حزنا أو فرحا مثلا, حيث الإجماع قائم علي تحريم النوح والندب والدعوي بدعوي الجاهلية لخبر: ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوي الجاهلية إن رسول الله, بريء من الصالقة( الرافعة صوتها بالبكاء) والحالقة( أي لشعر رأسها عند المصيبة) والشاقة( الممزقة ثوبها عند المصيبة)
نعي المفاخرة لخبر: إياكم والنعي فإن النعي من عمل الجاهلية وعن حذيفة رضي الله عنه قال: إذا مت لا تؤذنوا بي أحدا إني أخاف أن يكون نعيا, وإني سمعت رسول الله, ينهي عن النعي. اتباع الجنازة بجوز أو نار, قال رسول الله,: لا تتبع الجنازة بصوت ولا نار أوصي أبو موسي حين حضره الموت فقال: لا تتبعوني بجمر, قالوا أو سمعت فيه شيئا؟ قال: نعم من رسول الله,.
رفع الأصوات ولو بالأدعية والأذكار الشرعية: والأصل فيه ما روي كان أصحاب رسول الله, يكرهون رفع الصوت عند ثلاثة: عند القتال, وعند الجنازة, وعند الذكر.
مس الجنازة بالأيدي تبركا: إن للموت جلالا, ولتشييع الموتي آداب, ينبغي الالتزام بها لما فيها من أحكام عبادية أمرنا الشارع بإعظامها( ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوي القلوب.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على