الأثنين 1 من ذو القعدة 1438 هــ  24 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9584    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
حصاد المؤتمرات‏..‏ الإفراج عن مئات المحبوسين وتعديل التظاهر وتنمية الصعيد
محمد سالم
24 يوليو 2017
لطالما اتهم الشباب الأنظمة السابقة بتهميشهم‏,‏ وعدم تمكينهم سياسيا‏,‏ أو الالتفات إلي آرائهم‏,‏ علي الرغم من دورهم الفاعلفي تحريك المواطنين خلال ثورتي‏25‏ يناير‏,‏ و‏30‏ يونيو‏,‏ إلي أن جاء مؤتمر الشباب بمدينة شرم الشيخ في أكتوبر‏2016,‏ ليدشن مرحلة جديدة في تاريخ البلاد‏,‏ بعد فترة من انقطاع الحوار بين مؤسسات الدولة‏,‏ وأبنائها من الشباب‏.‏

وحذر تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي, في نوفمبر الماضي, من أن تجاهل أصوات الشباب في العالم العربي, وإمكاناتهم, قد يدفعهم إلي التحول من قوة بناء تصب في خدمة التنمية, إلي قوة هدم تسهم في إطالة حالة عدم الاستقرار, وتهدد بإجهاض جهود التنمية برمتها في المنطقة.
وتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي, تنطلق اليوم فعاليات المؤتمر الرابع للشباب بالإسكندرية, الذي يستمر يومين بقاعة مكتبتها الكبري, في حضور المهندس شريف إسماعيل, رئيس الوزراء, وعدد كبير من المسئولين, ونحو1300 من شباب محافظات إقليم غرب الدلتا( الإسكندرية, ومرسي مطروح, والبحيرة, وكفر الشيخ).
ومنذ توليه الحكم في2014, أولي الرئيس السيسي ملف الشباب, أهمية خاصة, وحرص دوما علي الاستماع إلي رؤيتهم بشأن القضايا المختلفة, في حين أطلق علي2016 عام الشباب, لإشراكهم في مسيرة التنمية نحو المستقبل, نظرا لكون40% من تعداد مصر من الشباب.
وانطلق المؤتمر الدوري للشباب في القاهرة, ديسمبر الماضي, لاستعراض ما تم تنفيذه من التوصيات الصادرة بمؤتمر شرم الشيخ, ولعل أبرزها:تشكيل لجنة وطنية, تحت إشراف الرئاسة, لمراجعة موقف الشباب المحبوسين علي ذمة قضايا, ولم تصدر بحقهم أي أحكام قضائية, والتي نتج عنها الإفراج عن المئات من الشباب علي دفعتين.
كما استجابت الحكومة لتوجيه الرئيس السيسي بشأن تشكيل لجنة لدراسة مقترحات تعديل قانون التظاهر, حيث أقر مجلس النواب التعديل في أبريل الماضي, فضلا عن توصيات إصدار التشريعات المنظمة للإعلام, وتعاون الحكومة مع الأزهر والكنيسة, لعقد حوار مجتمعي مع المتخصصين, بهدف وضع إستراتيجية شاملة لتصويب الخطاب الديني.
وفي محافظة أسوان, وصل الشباب إلي المحطة الثانية في يناير الماضي, في ضوء اهتمام الرئيس بدعم الصعيد علي جميع المستويات, باعتباره ثروة مصر المستقبلية, وناقش المؤتمر التحديات التي تواجه محافظات الجنوب, وسبل تنمية الصعيد في المجالات الاقتصادية والصناعية, علاوة عن آليات تمكين الشباب سياسيا واجتماعيا.
وتوقف قطار الشباب في محافظة الإسماعيلية, كمحطة ثالثة, في أبريل الماضي, بمشاركة1200 شاب وفتاة من محافظات السويس, وبورسعيد, والإسماعيلية, وشمال وجنوب سيناء, والذي تطرق إلي ضوابط مواجهة ارتفاع أسعار السلع, وجهود الدولة في رعاية المواطنين صحيا واجتماعيا, وآفاق التنمية المستدامة في قطاعي البترول والكهرباء.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على