الأثنين 23 من شوال 1438 هــ  17 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9577    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
تفاصيل اشتباكات أهالي جزيرة الوراق
محمود ربعي
17 يوليو 2017
فجأة ودون سابق إنذار تحول تحرك الدولة للحفاظ علي نهر النيل إلي فتنة أراد لها البعض أن تشتعل رغم أن الموقف لا يتجاوز حدود أن هناك مخالفات واعتداءات علي شريان نهر الحياة وأن إزالة تلك الاعتداءات لا تراجع عنها‏.‏

فقد كشفت وزارة الداخلية عن تفاصيل الاشتباكات التي اندلعت بين الأهالي ورجال الشرطة في جزيرة الوراق حيث أكدت الوزارة أنه في إطار الحملات المستمرة التي تقوم بها أجهزة الدولة لإزالة كل أنواع التعديات علي أملاك الدولة فقد قامت حملة مكبرة شاركت فيها الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة بالتعاون مع قوات إنفاذ القانون والجهات المعنية لإزالة التعديات بجزيرة الوراق بدائرة قسم شرطة الوراق, وحال ذلك فوجئت القوات بقيام البعض من المتعدين بالتجمهر والاعتراض علي تنفيذ قرارات الإزالة وقاموا بالتعدي علي القوات بإطلاق الأعيرة الخرطوش ورشقها بالحجارة, مما دفع القوات لإطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتجمعين والسيطرة علي الموقف, نتج عن ذلك إصابة31 من رجال الشرطة8 ضباط و11 فردا و12 مجندا بكدمات وجروح وطلقات خرطوش, وقد تم نقلهم للمستشفي لتلقي العلاج.. حيث تمكنت القوات من السيطرة علي الموقف وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
وكان اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية كلف اللواء هشام العراقي مساعد الوزير لأمن الجيزة بتأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات علي أملاك الدولة وحرم نهر النيل بالوراق,و شارك في الحملة اللواء ابراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث ونائبه اللواء رضا العمدة والعميد شريف الجمل رئيس مباحث قطاع الشمال والعميد أيمن الحمزاوي مفتش المباحث والعميد عمرو حافظ مأمور قسم الوراق والعقيد ياسر شعير رئيس مباحث المرافق وعدد من مسئولي محافظة الجيزة.
بدأت القوات بإزالة عدد من التعديات علي حرم نهر النيل وقامت القوات بتنفيذ نحو15 إزالة بين مبان وغرز لباعة جائلين وعشش, وبعد الانتهاء من هذه الإزالات توجهت القوات لتنفيذ إزالات علي أملاك الدولة بالجزيرة.
شرارة الفتنة أطلقها مجهولون
أكد شهود عيان انه عندما استقلت القوات المعدية التي توصل لداخل الجزيرة فوجيء رجال الشرطة بقيام أشخاص مجهولين يقومون بالنداء في ميكروفونات المساجد تطالب الأهالي بالاشتباك مع الشرطة للدفاع عن منازلهم.
اشتباك وإطلاق خرطوش
فور قيام القوات بتنفيذ إزالة أحد المنازل قام أشخاص مجهولون بإطلاق الأعيرة الخرطوش من أعلي أحد المساجد وقام بعض الأهالي بإلقاء الطوب والحجارة علي الشرطة فقامت الشرطة باطلاق قنابل غاز مسيل للدموع لتفريق المتجمهرين واسفرت الاشتباكات عن إصابة31 من رجال الشرطة برش خرطوش وجروح وكدمات من الحجارة.
وكشف مصدر أمني أنه خلال الاشتباكات اصيب أحد المواطنين ويدعي سيد. أ بعيار خرطوش من شخص مجهول وتم نقله للمستشفي.
محضر شرطة بالاعتداء
علي الأطباء
تقدم مدير المستشفي ببلاغ رسمي اتهم فيه الأهالي باختطاف القتيل الذي لفظ انفاسه الأخيرة أثناء محاولات إسعافه بالاعتداء علي الأطباء ورجال أمن المستشفي وأخذوا الجثمان بالقوة وأستقلوا معدية وذهبوا لمنزل القتيل داخل الجزيرة.
اشتعال الموقف وانسحاب الداخلية
أكد مصدر أمني للأهرام المسائي أن اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة فور مشاهده الاشتباكات قام بإخطار اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية بقيام أشخاص مجهولين أشعلوا الأحداث وبادروا بإطلاق النيران وتحريض الأهالي علي الشرطة فأصدر وزير الداخلية تعليماته بسحب القوات للحفاظ علي أرواح المواطنين ووجه بسرعة ضبط الأشخاص المحرضين.
تفاصيل التحرك لإزالة التعدياتب
وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي أنه وفقا لتوجهات وخطة عمل الحكومة لإزالة التعديات علي أراضي الدولة وحفاظا علي المال العام, توجه عدد من كبار المسئولين من محافظة الجيزة ووزارات الزراعة والري والأوقاف من مالكي الأراضي بجزيرة الوراق مدعمة بمجموعة عمل لإزالة التعديات وكذلك مجموعة تأمين من الشرطة بهدف تنفيذ أعمال إزالة التعديات في الجزيرة, والتي بلغت نحو700 قرار إزالة بالإضافة إلي دراسة تقنين أوضاع بعض الأراضي بالجزيرة. وقد فوجئت الحملة بهجوم من بعض الأفراد المتعدين مستخدمين الأسلحة النارية والخرطوش, إلي جانب قيامهم بإلقاء الحجارة, مما دفع القوات لإطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتجمعين, الأمر الذي أسفر عن إصابة(8) ضباط شرطة من بينهم إثنين برتبة لواء إلي جانب(29) فردا ومجندا وعاملا من عمال مقاول إزالة التعديات, وقد أسفر ذلك أيضا عن حالة وفاة و(19) مصاب من مثيري الشغب وتم القبض علي(10) منهم وجار التحقيق في الأحداث.
وأهابت وزارة الداخلية بالالتزام بالقانون والحفاظ علي الآمن العام وحقوق الدولة في استرداد أراضيها وتقنين الأوضاع عليها.
تنفيذ135 قرار ازالة بــ4 محافظات
فيما تواصل الأجهزة الأمنية بمختلف مديريات الأمن جهودها في تأمين تنفيذ قرارات إزالة التعديات الواقعة علي أملاك الدولة والأراضي الزراعية ونهر النيل ومنافع الري والصرف و القرارات الصادرة بإزالة التعديات الواقعة علي نهر النيل وتكثيف الجهود لمواجهة التشكيلات العصابية في مجال الاستيلاء علي الأراضي دون وجه حق والعمل علي سرعة استردادها تعزيزا لمبدأ سيادة القانون.. حيث قامت الأجهزة الأمنية بمديريات أمن الغربية, و قنا, و المنيا, و الشرقية بتوجيه عدة حملات إزالة مكبرة لتنفيذ عدد من قرارات الإزالة الصادرة من الجهات المعنية أسفرت تأمين تنفيذ إزالة(111) حالة تعد علي أملاك الدولة والأراضي الزراعية بالغربية وتنفيذ إزالة(9) حالات تعد علي الأراضي الزراعية بمحافظة قنا وتأمين تنفيذ إزالة(15) حالة تعد علي أملاك الدولة ومنافع الري والصرف.
وتأمين تنفيذ إزالة العديد من حالات التعدي علي أملاك الدولة بدائرة مركز شرطة الحسينية بالشرقية.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الوقائع, وجار مواصلة الحملات لتأمين تنفيذ إزالة التعديات الواقعة علي أملاك الدولة.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
الأكثر قراءة
Facebook تابعنا على