الأثنين 23 من شوال 1438 هــ  17 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9577    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
أراضي المنيا تموت عطشا
المنيا ــــ عماد منصور
17 يوليو 2017
أوشكت مشكلة نقص مياه الري بمحافظة المنيا علي الانفجار اذا لم يسارع مسئولو وزارة الري بوضع حل عاجل وسريع لتلك المشكلة المزمنة التي تهدد بتلف آلاف الأفدنة بالبوار‏,‏ حيث اشتكي عدد كبير من مواطني قري دهروط ونزلة دهروط وشارونة وجزيرة شارونة‏,‏اطنيه‏,‏ كفرالمداور‏,‏ والعرب‏,‏ والسكة الزراعية من نقص مياه الري ما أدي الي موت زراعاتهم‏,‏ مشيرين إلي أنهم يعانون بشدة من اجل الحصول علي المياه التي تروي اراضيهم متهمين مهندس الري بمغاغة بتجاهل شكاواهم‏.‏

ويقول إبراهيم أنور فتيان( مزارع): لا توجد مياه لري الأرض منذ ثلاثة أشهر حتي أصبحت المحاصيل تموت عطشا أمام أعيننا. ونناشد المسئولين محاسبة المقصرين للحيلولة دون بوار4000 فدان وهذه الترعة هي مصدر الري الوحيد لهذه المساحة وتشغيل المحطة القديمة التي كانت تعمل من قبل بمنطقة العوامات غرب قرية التجمع أو رفع المواسير وعمل كوبري بديل لتغذية المياه ووصولها لنا حتي نستطيع ري أراضينا بصفة مستديمة.
ويضيف ياسر أحمد غيتة مزارع أنه نظرا لعدم تجاوب المسئولين مع مشاكل الفلاحين توجه عدد كبير من مزارعي قرية شارونة بمركز مغاغة إلي مبني النيابة الإدارية وقدموا شكوي جماعية إلي المستشار عبد الحليم عبدالعظيم حسن رئيس النيابة الإدارية بمغاغة يتضررون فيها من عدم وصول مياه الري لأراضيهم بسبب عدم انتظام أعمال محطة الرفع وبسؤالنا عن السبب تعللوا بأن انقطاع التيار الكهربائي المغذي للمحطة هو السبب وعقب توجهنا إلي الكهرباء نفي المسئولون هذا الكلام وقالوا ان سبب انقطاع المياه هو مشاكل ميكانيكية, حيث توجد ماسورتان تأتي منهما المياه وهما مسدودتان وقطرهما ضيق وبها انسداد وتحتاجان إلي تطهير مستمر وقد قمنا في3 يوليو الجاري بتطهيرهما علي نفقتنا بمبلغ2000 جنيه للمرة الواحدة وهذا مكلف لنا جدا كفلاحين بسطاء نعيش يوما بيوم.
من جانبه, أكد المهندس حسام أحمد شعبان مدير ري المنيا انه تم إطلاق المياه بالترع بكل من منشأة الساوي ودهروط ونزلة دهروط( المناوبة أ)عقب الانتهاء من المناوبة( ج) بكل من كفر المداور والسكة الزراعية وترعة اطنية والعرب.
فيما قامت الأجهزة التنفيذية والأمنية بمحافظة المنيا بتنفيذ حملة لإزالة التعديات علي نهر النيل بمركزي العدوة ومغاغة, وكلف عصام البديوي محافظ المنيا محمد عبد الفتاح السكرتير العام المساعد للمحافظة, والمهندس رمضان كمال وكيل وزارة الري بالبدء في أعمال إزالة تلك التعديات, التي تضمنت أحواضا مقامة لماكينات وخطوط ري مساحات وأراضي غير مقررة للري علي فرع ترعة ساقولا, والتي تسبب نقص مياه الري للمزارعين بشكل كبير.
وقال المهندس رمضان كمال( وكيل وزارة الري بالمنيا), انه تم تنفيذ117 حالة إزالة, وجار استكمال أعمال الحملة,لافتا إلي أن تلك التعديات أدت إلي تصاعد شكاوي المزارعين من نقص المياه في الآونة الأخيرة, حيث قام عدد منهم بالطريق الصحراوي الغربي بتنفيذ تلك التعديات لسرقة المياه واستخدامها في أغراض غير مقررة لها,وقد تم إصدار قرارات إزالة لها من الإدارة العامة لري غرب المنيا.
وفي تصريحات خاصة لـ الأهرام المسائي أكد اللواء عصام البديوي( محافظ المنيا) أنه تلقي شكاوي عديدة من الفلاحين بشأن نقص مياه الري وعدم وصول المياه لنهايات الترع, وتم التواصل مع وكيل وزارة الري بالمنيا الذي أكد ان الري بالمنيا يتبع سياسة المناوبات كل مناوبة48 ساعة لكن هناك مشكلات أخري تعوق الري مثل انسداد الصرف المغطي وعدم تركيب المواسير بالصرف المغطي جيدا.
وقال البديوي إننا نعمل علي مراجعتها حاليا بالتعاون مع الري لمعالجتها بالاضافة الي وجود مشكلة نظافة الترع وتطهيرها من الحشائش والتي تتطلب جهدا كبيرا, مشيرا إلي أنه سيتم التواصل قريبا مع وزير الري لوضع خطة شاملة للقضاء نهائيا علي مشكلة نقص مياه الري بالمنيا.
 

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على