الأثنين 20 من شوال 1438 هــ  14 يوليو 2014 | السنة 27 العدد 9574    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
حكم الجمع بين صوم 6‏ من شوال وقضاء أيام رمضان
14 يوليو 2017
ما حكم الجمع بين صوم‏6‏ أيام من شوال وقضاء أيام فاتته في رمضان ؟ يقول الدكتور محمد الشحات الجندي أستاذ الشريعة وعضو المجلس الأعلي للشئون الاسلامية إن الأصل أن يقوم المسلم بصيام القضاء أولا لأنه بديل عن فريضة وهو شهر رمضان المعظم لقوله تعالي فعدة من أيام أخر

 ومعلوم أن من يقضي هذه الأيام فور انتهاء الشهر الكريم فإنه يستحب له شرعا أن يصوم6 أيام من شوال لقوله صلي الله عليه وسلم من صام رمضان واتبعه بستا من شوال فكأنما صام الدهر كله السنة كلها لذلك فقد يثور تساؤل عن حكم من أرد أن يجمع بين الحسنيين وهي قضاء ما عليه من أيام فاتته في شهر رمضان وأراد صوم6 من شوال فيمكن له علي رأي بعض فقهاء الشافعية أن يجمع بين نية قضاء ما عليه في رمضان ونية أخري في الوقت ذاته بأن يصوم6 أيام من شوال كسنة وهذا جائز لأن الاول فرض والثاني سنة والفرض مقدم علي السنة وهذا أيسر ومع هذا فإن الرأي الغالب عند الفقهاء يجب أن ينوي كل صوم علي انفراد. ومن جانبه يوضح الدكتور شحاتة عبد اللطيف استاذ الحديث الشريف وعلومه بجامعة الأزهر إنه يجب البدء بقضاء الأيام التي أفطرها في رمضان وأما باعتبارها هي الفرض الذي هو حق الله ثم بعد الانتهاء منها يحق له يصومها من شوال وهنا يكون قد أدي الفرض وهي أيام رمضان أن يصوم6 من شوال فهو سنة عن الرسول صلي الله عليه وسلم. ويضيف: منطوق الحديث لا يدل علي الجمع بين الفرض والسنة والرسول صلي الله عليه وسلم حينما قال من صام رمضان واتبعه بست من شوال كان يقصد أن من أدي الواجب شرعا وهو الركن الرابع من أركان الاسلام ثم بعد انتهاء الفرض تأسيا بسيد الخلق صلي الله عليه وسلم صام6 من شوال متفرقين أو مجتمعين بحسب استطاعته.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على