الأحد 15 من شوال 1438 هــ  9 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9569    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الأدوات الكهربائية تنتظر تعديل أسعار المناقصات‏35%‏
أحمد مهدي
9 يوليو 2017
تزداد الأعباء علي القطاع عقب تحرير سعر صرف العملات الأجنبية بما دفع المصانع إلي المطالبة بحل العقبات الجديدة‏,‏ متناسين الأوجاع القديمة التي كانت تمثل عبئا علي الانتاج ولاتهدد بتوقف خطوط الإنتاج كما هو الوضع الراهن الذي يعيشه قطاع المعدات والأدوات الكهربائية من غول ارتفاع تكلفة الإنتاج إثر عملية تحرير الجنيه في نوفمبر الماضي‏,‏ هكذا وصف المهندس عاطف عبدالمنعم رئيس شعبة المعدات والأدوات الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية لـ الأهرام المسائي حال المصانع‏.‏

وقال إن التعويم عبء علي كاهل المصانع ودفع المنتجين إلي مطالبة الحكومة بضرورة تعديل أسعار المناقصات بنســــــبة مؤقتــــة تبلــغ35 % لحين دراسة حالة السوق بعد ارتفاع سعر الدولار100% بعد تحرير سعر الصرف, بالإضافة إلي أن مديونيات المصانع للبنوك شهدت قفزة كبيرة بعد مطالبة القطاع المصرفي بمحاسبة المصانع بسعر الدولار الجديد مما أربك الصناعة. وطالب الحكومة بضرورة تفعيل القوانين والذي يأتي علي رأسها الرقابة الصناعية والرقابة علي الأسواق لمواجهة المندسين من التجار بين الصناع للاستفادة من الخفض الجمركي, لافتا إلي أن تلك الأزمة تعد السبب الحقيقي لأزمات المصانع لأن الجهات تقوم باتخاذ إجراءات تلحق أضرارا كبيرة بالانتاج. وتابع: تلك المعوقات الجديدة تهدد عددا كبيرا من مصانع القطاع البالغ عددها600 بالتوقف حال استمرار الوضع الحالي دون أي حلول, فالحكومة وعدت بالنظر في تعديل أسعار التوريد إلا أنها لم تصدر قرارا فأجبرت المصانع علي الانتظار لحين صدور قرار يحول الوعد الحكومي إلي واقع. وأشار إلي أن معاناة المصانع من القرار رقم588 الخاص بعرض استيراد مستلزمات الإنتاج علي الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات خفف تطبيق القوائم البيضاء في عملية الاستيراد, إلا أنه لم يحقق الهدف منه والذي يتمثل في تحجيم عمليات استيراد المكونات المفككة بالصورة المطلوبة, بل استمرت عملية تدفق المنتجات الرديئة إلي الأسواق.

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على