الأحد 15 من شوال 1438 هــ  9 يوليو 2017 | السنة 27 العدد 9569    العددالحالي
رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:
ماجد منير
الداخلية ترفع الطوارئ للدرجة القصوي
محمود ربعي ومن الإسماعيلية ـ خالد لطفي
9 يوليو 2017
أعلنت وزارة الداخلية حالة الطوارئ القصوي بين جميع قطاعاتها تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه أمس بعدد من الوزراء لمتابعة الهجوم الإرهابي علي كمين البرث بشمال سيناء‏.‏

وأكد مصدر أمني لـ الأهرام المسائي أن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية اجتمع بعدد من مساعديه ونقل لهم تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي لسرعة تنفيذها وكلف وزير الداخلية اللواء جمال عبدالباري مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام واللواء محمود شعراوي مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني بسرعة تنفيذ الضربات الاستيباقية ضد العناصر الإرهابية والتعامل معهم بكل حزم. وأشار المصدر إلي أن وزير الداخلية كلف رجال مباحث المعلومات والتوثيق والإنترنت بسرعة رصد حسابات ومواقع عناصر إرهابية علي مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد القائمين عليها وضبطهم بعد العثور علي أجهزة لاب توب وهواتف محمولة مع عناصر إرهابية لقيت مصرعها بمدينة السادس من أكتوبر ومحافظة الإسماعيلية, كما كشف الفحص المبدئي لأجهزة لاب توب الإرهابيين أنهم علي تواصل مع التنظيم الدولي للإخوان الهاربين بتركيا وتلقي دعم مادي وأسلحة متطورة ومنظومة دفاع جوي من قطر عن طريق تهريبها عبر الأنفاق بسيناء.
وفي السياق ذاته, كشفت وزارة الداخلية تفاصيل مصرع16 إرهابيا بأكتوبر والإسماعيلية وقالت إنه في إطار جهود الوزارة المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ العمليات العدائية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة بمحافظة شمال سيناء والتي كان من بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة.
كانت معلومات للواء محمود شعراوي مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني تفيد إضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء بإعداد معسكر تنظيمي لاستقبال العناصر المستقطبة حديثا لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية وإخضاعهم لبرامج إعداد بدني وتدريب عسكري علي استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلهم بدورات لتأهيل العناصر الانتحارية تمهيدا للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائي بصفوف التنظيم. تم التعامل مع تلك المعلومات وتبين اتخاذهم من المنطقة الصحراوية بنطاق الكيلو11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية معسكرا لهم, حيث تم إستهدافها( عقب استئذان النيابة) وحال اقتراب القوات بادرت العناصر المتواجدة بالمعسكر بإطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها, فتم التعامل مع مصدرها مما نتج عنه, مصرع14 عنصرا إرهابيا أمكن تحديد5 منهم و9 مجهولين جار تحديدهم وتم العثور علي7 بنادق آلية ورشاش وطبنجة وبندقية خرطوش وخيمة بداخلها ملابس عسكرية ومستلزمات إعاشة ومطبوعات تتضمن أفكارا تكفيرية.
كما توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني بأكتوبر تفيد إعتياد بعض كوادر حركة حسم الإرهابية التردد علي طريق دهشور دائرة مدينة6 أكتوبر محافظة الجيزة للإعداد لتنفيذ عمليات عدائية فتم التعامل مع تلك المعلومات عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا وتعيين نقاط الملاحظة بالطريق لضبطهم.
أسفرت عمليات التمشيط عن رصد دراجة بخارية متوقفة بالمنطقة وحال إقتراب القوات منها بادرت العناصر المستقلة لها بإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاة القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصر.ع الإخواني الإرهابي علي سامي فهيم الفار( مواليد26 اغسطس1989 دمياط ويقيم بها البصارطه عامل والإخواني الإرهابي ماجد زايد عبد ربه علي( مواليد8 مايو1995 الفيوم ومقيم مساكن السكة الحديد تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وتوالي نيابة أمن الدولة العليا التحقيق فيها
من جانبه, أمر المستشار إسلام حمزة المحامي العام لنيابات الإسماعيلية التصريح بدفن خمسة جثامين من العناصر الإرهابية التي تم قتلها أمس في معركة مع رجال الشرطة بعد التعرف علي هويتهم وتشريحهم بمعرفة الطب الشرعي وتسليمهم لذويهم فيما مازال تسعة آخرون جار تحدد هويتهم عن طريق أخذ عيناتD.N.A

رابط دائم: 
البريد الإلكتروني
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
Facebook تابعنا على